هيومن فويس

قال سفير إيران لدى العراق أيرج مسجدي، الثلاثاء، إن بلاده ترحب بإرادة الشعب العراقي في انتخاب نواب برلمانه وتهنئ جميع الأحزاب والتيارات والائتلافات التي فازت بأصوات الشعب وتأهلت للمجلس.

وأضاف مسجدي في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” أن “إيران تربطها علاقات بناءة مع جميع الأحزاب والتيارات والائتلافات التي فازت بأغلبية كراسي البرلمان في الانتخابات الرابعة وإن جميع الفائزين من إخواننا الأعزاء”.

وحول ما يتردد من شائعات حول وجود بعض الخلافات بين إيران ومقتدى الصدر، قال مسجدي إن “ذلك لا أساس له من الصحة بتاتا، وإن السيد مقتدى الصدر من الأصدقاء والإخوة الأعزاء والمؤثرين في البلد الشقيق والجار العراق”.

وأضاف أن “علاقات الجمهورية الإسلامية مع الصدر تاريخية و متجذرة، حيث ربطتها علاقات وثيقة مع الشهيدين الجليلين السيد محمد باقر والسيد محمد صادق الصدر (أب وعم مقتدى)”.

وأكد مسجدي أن “علاقة المسؤولين في إيران مع السيد مقتدى الصدر هي علاقات ودية وأخوية، وأن الكثير من هؤلاء المسؤولين بمن فيهم قاسم سليماني يكنون كل الود للسيد مقتدى الصدر”.

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر علق الأربعاء الماضي، على محاولات أمريكا وإيران التدخل في مفاوضات القوائم الفائزة بالانتخابات، بغية تشكيل الكتلة الأكبر التي تنبثق منها الحكومة العراقية المقبلة.

وقال الصدر في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” إن “قرارنا عراقي من داخل الحدود والجميع شركاء لا أمراء ما داموا غير محتلين لبلدنا.. فكلا للاحتلال وكلا للهيمنة”.

يشار إلى أن وسائل إعلام عراقية، ذكرت أمس الأربعاء، أن مبعوث الرئيس الأميركي الخاص بريت ماكغورك، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، أجريا جولة تفاوضات مع كتل سياسية لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات، قبل نحو أسبوعين كشفت نتائج الانتخابات في عشر محافظات عراقية كان تحالف الصدر متقدما في ثلاث منها، ومن أهمها العاصمة بغداد.

وعقب ذلك احتشد أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في ساحة التحرير وسط بغداد، ابتهاجا بالفوز الذي حققته قائمة “سائرون” التابعة للتيار، مرددين هتافات نالت من إيران ونوري المالكي.

وأظهرت مقاطع فيديو تناقلتها مواقع التواصل، أنصار الصدر يهتفون: “إيران برا برا بغداد تبقى حرة”، في إشارة إلى تراجع حلفاء إيران بالانتخابات.

وردد أنصار الصدر شعارات نالت من المالكي بالقول: “باي باي نوري المالكي”، القصد منها أن الأخير لن يحصل على منصب رئاسة الحكومة في المرحلة الجديدة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سفير طهران يفجر مفاجأة حول علاقة سليماني بالصدر

هيومن فويس قال سفير إيران لدى العراق أيرج مسجدي، الثلاثاء، إن بلاده ترحب بإرادة الشعب العراقي في انتخاب نواب برلمانه وتهنئ جميع الأحزاب والتيارات والائتلافات التي فازت بأصوات الشعب وتأهلت للمجلس. وأضاف مسجدي في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" أن "إيران تربطها علاقات بناءة مع جميع الأحزاب والتيارات والائتلافات التي فازت بأغلبية كراسي البرلمان في الانتخابات الرابعة وإن جميع الفائزين من إخواننا الأعزاء". وحول ما يتردد من شائعات حول وجود بعض الخلافات بين إيران ومقتدى الصدر، قال مسجدي إن "ذلك لا أساس له من الصحة بتاتا، وإن السيد مقتدى الصدر من الأصدقاء والإخوة الأعزاء والمؤثرين في البلد الشقيق والجار العراق".

Send this to a friend