هيومن فويس

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور يوسف القرضاوي، إن على العالم الإسلامي أن يرفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، تزامنا مع ذكرى النكبة وإعلان الإسرائيليين دولتهم.

وتابع القرضاوي في تغريدة له على حسابه “تويتر”: “ما معنى فلسطين بغير قدس؟! أين المسلمون؟ أين العالم الإسلامي؟ أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق إلى المغارب؟”.

ودعا إلى مقاومة نقل السفارة قائلا: “هذا الأمر لا بد أن يُقاوم، لا بد أن نرفض هذا، لا بد أن نقول لا بملء فينا”.

يستعد الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل عام 48 والخارج لإحياء ذكرى النكبة الـ70 التي تتزامن الاثنين مع مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وتتجه الأنظار إلى قطاع غزة، حيث تجري الاستعدادات في القطاع المحاصر لانطلاق فعاليات مسيرة العودة المليونية السلمية، وسط حالة استنفار أعلنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في كافة أجهزتها الأمنية والعسكرية.

وبدأت حشود كبيرة من الفلسطينيين صباح الاثنين بالتوافد إلى مخيمات العودة التي أقيمت على مقربة من الخط العازل الذي يفصل القطاع عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القرضاوي: لا فلسطين بغير القدس

هيومن فويس قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور يوسف القرضاوي، إن على العالم الإسلامي أن يرفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، تزامنا مع ذكرى النكبة وإعلان الإسرائيليين دولتهم. وتابع القرضاوي في تغريدة له على حسابه "تويتر": "ما معنى فلسطين بغير قدس؟! أين المسلمون؟ أين العالم الإسلامي؟ أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق إلى المغارب؟". ودعا إلى مقاومة نقل السفارة قائلا: "هذا الأمر لا بد أن يُقاوم، لا بد أن نرفض هذا، لا بد أن نقول لا بملء فينا". يستعد الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل عام 48 والخارج لإحياء ذكرى النكبة الـ70 التي تتزامن الاثنين مع

Send this to a friend