هيومن فويس

أعلن التحالف العربي في اليمن، الإثنين، استهداف قيادات حوثية من الصف الأول، في غارتين على مكتب رئاسة الجمهورية، الخاضع لسيطرة الحوثيين، بالعاصمة صنعاء.

وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد طيار الركن تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي: “جرى استهداف دار الرئاسة لوجود معلومات استخباراتية مؤكدة لدينا”.

وأضاف أنه “تم استهداف قيادات حوثية من الصف الأول والصف الثاني، مع الأخذ في الاعتبار القواعد العرفية للاستهداف، والمتمثلة في الحاجة العسكرية والتمييز والتناسب والإنسانية”.

وفي وقت سابق اليوم، تعرض مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء لغارتيْن جويتين.
وقال شهود عيان للأناضول، في وقت سابق، إن الغارتين تسببتا بدمار جزئي للمكتب، الواقع في حي التحرير وسط صنعاء، إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى، دون تحديد أعدادهم.
من جانبها، أكدت قناة المسيرة الفضائية، الناطقة باسم جماعة الحوثي، وقوع 6 قتلى وإصابة أكثر من 30 آخرين في حصيلة أولية.
ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف العربي: استهدافنا قيادات حوثية من الصف الأوّل

هيومن فويس أعلن التحالف العربي في اليمن، الإثنين، استهداف قيادات حوثية من الصف الأول، في غارتين على مكتب رئاسة الجمهورية، الخاضع لسيطرة الحوثيين، بالعاصمة صنعاء. وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد طيار الركن تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي: "جرى استهداف دار الرئاسة لوجود معلومات استخباراتية مؤكدة لدينا". وأضاف أنه "تم استهداف قيادات حوثية من الصف الأول والصف الثاني، مع الأخذ في الاعتبار القواعد العرفية للاستهداف، والمتمثلة في الحاجة العسكرية والتمييز والتناسب والإنسانية". وفي وقت سابق اليوم، تعرض مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء لغارتيْن جويتين. وقال شهود عيان للأناضول، في وقت سابق، إن الغارتين تسببتا بدمار جزئي للمكتب، الواقع في حي التحرير وسط

Send this to a friend