هيومن فويس

كشفت قيادات عراقية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لاستهداف سوريا من الأجواء والأراضي العراقية، داعيا الحكومة إلى منع نشر قوات أجنبية على الحدود.

وقال النائب في البرلمان العراقي عبد الإله النائلي إن “أمريكا ستعمل على استغلال أجواء وأراضي العراق لاستهداف الجارة سوريا وتقويض أمنها بعد الإنجازات التي تحققت هناك ضد المجاميع الإرهابية”.

وأوضح في تصريح لموقع “المعلومة” العراقي أن “أمريكا ستستغل تواجدها في شرق الفرات من أجل زعزعة أمن الحدود العراقية السورية واتخاذها من تلك المنطقة مركزا لتطويع الإرهابيين وإعادة تجنيدهم”.

وطالب النائب، الحكومة العراقية بـ”تأمين الحدود العراقية مع سوريا والأردن من خلال تعزيز التواجد العسكري ومنع نشر أية قوات أجنبية”.

ونقل الموقع في وقت سابق، عن القيادي في الحشد العشائري بالأنبار قطري العبيدي قوله إن “أمريكا تسعد لتوجيه ضربة جوية على أهداف منتخبة في سوريا انطلاقا من قاعدة عين الأسد الجوية غربي المحافظة”.

ولفت العبيدي إلى أن “القاعدة  العسكرية (تتواجد فيها قوات أمريكية) تشهد حركة طيران كثيفة”.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ضربات أمريكية لمواقع بسوريا من العراق

هيومن فويس كشفت قيادات عراقية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لاستهداف سوريا من الأجواء والأراضي العراقية، داعيا الحكومة إلى منع نشر قوات أجنبية على الحدود. وقال النائب في البرلمان العراقي عبد الإله النائلي إن "أمريكا ستعمل على استغلال أجواء وأراضي العراق لاستهداف الجارة سوريا وتقويض أمنها بعد الإنجازات التي تحققت هناك ضد المجاميع الإرهابية". وأوضح في تصريح لموقع "المعلومة" العراقي أن "أمريكا ستستغل تواجدها في شرق الفرات من أجل زعزعة أمن الحدود العراقية السورية واتخاذها من تلك المنطقة مركزا لتطويع الإرهابيين وإعادة تجنيدهم". وطالب النائب، الحكومة العراقية بـ"تأمين الحدود العراقية مع سوريا والأردن من خلال تعزيز التواجد العسكري ومنع

Send this to a friend