هيومن فويس

أدرجت محكمة مصرية 1529 شخصاً على قوائم الإرهاب، بينهم الرئيس السابق محمد مرسي، ولاعب كرة القدم السابق محمد أبو تريكة، للمرة الثالثة.

وأفادت الجريدة الرسمية للبلاد، أمس الاثنين، أن “محكمة جنايات القاهرة أدرجت، الخميس الماضي، 1529 شخصاً على قوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات”.

واستندت المحكمة في قراراها، وفق الجريدة الرسمية، إلى ما انتهت إليه تحقيقات النيابة من أن المدرجين على تلك القوائم اتُّهموا باتهامات؛ من بينها “تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلّحة والشرطة والقضاء”.

ويعدّ القرار أول تطبيق لقانون أصدره الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في 22 أبريل الجاري، ينظّم إجراءات التحفّظ والإدارة والتصرّف في أموال من يعتبرهم القضاء “جماعات إرهابية وإرهابيين”.

ويسمح القانون الجديد للمدرجين على قوائم الإرهاب والإرهابيين بالطعن على هذه القرارات أمام محكمة اﻷمور المستعجلة، وليس القضاء اﻹداري أو محكمة النقض كما كان يحدث سابقاً.

ومحكمة الأمور المستعجلة تنظر القضايا ذات الطبيعة العاجلة، بينما يفصل القضاء الإداري في الخصومات بشأن القرارات الصادرة عن الجهاز الإداري للدولة، أما محكمة النقض فهي أعلى هيئة للطعون بمصر.

ولمحكمة اﻷمور المستعجلة قبول الطعن، وفي حالة الرفض يُصبح حكمها نهائياً.

وسبق أن أصدرت المحكمة ذاتها، في يناير ويونيو 2017، قراراً بإدراج أغلب المدرجين اليوم، أبرزهم أبو تريكة وقيادات جماعة الإخوان المسلمين، في حين ألغت محكمة النقض قرارات إدراج لمئات المتهمين.

ومن المنتظر أن تنظر محكمة النقض، في يوليو المقبل، طعناً تقدّم به أبو تريكة ضد قرار إدراجه السابق، وأكثر من 1500 شخص آخرين، وذلك بعدما أوصت نيابة النقض بقبوله.

وفي سبتمبر 2013، أصدرت “محكمة القاهرة للأمور المستعجلة” حكماً بـ “حظر جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وأية مؤسسة متفرّعة عنها، أو تابعة لها، والتحفّظ على جميع أموالها العقارية والسائلة والمنقولة”.

وفي أكثر من مرة نفت جماعة الإخوان على لسان قياداتها اتهامات بـ “الفساد أو ارتباطها بالعنف والإرهاب”.

ووفقاً لقانون تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، الذي صدر عام 2015، فإن إدراج أي جماعة أو أشخاص على هذه القوائم يتبعه تلقائياً التحفّظ على الأموال، والمنع من السفر، ووضعهم على قوائم ترقب الوصول إن كانوا خارج البلاد.

ويقيم أبو تريكة، لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي السابق، في قطر منذ بضع سنوات، وكان لمّح، في مارس، من خلال تغريدة على تويتر، إلى أنه قد يعود إلى مصر قريباً، لكن يبدو أن الحكم الجديد قد يؤخر هذه العودة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مصر..إدراج مرسي وأبو تريكة مع 1527 شخصاً على قائمة "الإرهاب"

هيومن فويس أدرجت محكمة مصرية 1529 شخصاً على قوائم الإرهاب، بينهم الرئيس السابق محمد مرسي، ولاعب كرة القدم السابق محمد أبو تريكة، للمرة الثالثة. وأفادت الجريدة الرسمية للبلاد، أمس الاثنين، أن "محكمة جنايات القاهرة أدرجت، الخميس الماضي، 1529 شخصاً على قوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات". واستندت المحكمة في قراراها، وفق الجريدة الرسمية، إلى ما انتهت إليه تحقيقات النيابة من أن المدرجين على تلك القوائم اتُّهموا باتهامات؛ من بينها "تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلّحة والشرطة والقضاء". ويعدّ القرار أول تطبيق لقانون أصدره الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في 22 أبريل الجاري، ينظّم إجراءات التحفّظ والإدارة والتصرّف

Send this to a friend