هيومن فويس

أعربت السعودية، اليوم الأحد، عن “قلقها البالغ وإدانتها الشديدة” للهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا”، السبت، وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال.

جاء هذا بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ( لم تذكر اسمه).

وأكد المصدر “ضرورة إيقاف هذه المآسي، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ اعلان جنيف1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.”

وشددت السعودية “على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين في سوريا”.

وقتل عشرات المدنيين، السبت، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة “دوما” الخاضعة لسيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية، وفق ناشطين سوريين.

وخلال الأسبوع الماضي، غادر آلاف الأشخاص وبينهم مقاتلون من المعارضة وأسرهم الغوطة الشرقية إلى مناطق في محافظات حلب وإدلب وحماة، بعد نحو شهرين من حملة عنيفة شنتها قوات النظام بدعم روسي استخدمت خلالها قنابل حارقة وغازات سامة.

وبدأت قوات النظام الجمعة شن هجمات جوية وبرية عنيفة على دوما آخر مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة.

وأفادت مصادر محلية أن سبب استئناف النظام لهجماته هو فشل روسيا وفصيل “جيش الإسلام” المنتشر بالمدينة في التوصل لاتفاق حول الهدنة والإجلاء كما حصل مع باقي مناطق الغوطة. الأناضول.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كيماوي دوما..السعودية تقلق وتدين

هيومن فويس أعربت السعودية، اليوم الأحد، عن "قلقها البالغ وإدانتها الشديدة" للهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا"، السبت، وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال. جاء هذا بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ( لم تذكر اسمه). وأكد المصدر "ضرورة إيقاف هذه المآسي، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ اعلان جنيف1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254." وشددت السعودية "على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين في سوريا". وقتل عشرات المدنيين، السبت، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة "دوما" الخاضعة لسيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية، وفق

Send this to a friend