هيومن فويس

أعلنت وزارة الدفاع القطرية، الاثنين، اختتام قواتها المسلحة المشاركة مع نظيرتها التركية في مناورات “عرين الأسد”، التي نظمت من 14 وحتى 22 من مارس الجاري.

وقال بيان للوزارة القطرية، إن التمرين “هدف إلى تفعيل منظومة القيادة والسيطرة، وتدريب هيئة الركن وتعزيز التعاون والتخطيط المشتركة مع القوات التركية من جهة، والجهات الأمنية ومؤسسات الدولة من جهة أخرى، بالإضافة إلى تفعيل دور الإعلام ومقاومة الحرب النفسية”.

ونقل البيان عن العميد الركن جاسم المهندي قوله إن التمرين من أهم التمارين المقامة، لما له من أثر في رفع الكفاءة القتالية لدى القوات المشاركة.

وشارك في التمرين جميع قيادات وأسلحة ووحدات القوات المسلحة القطرية، بدعم من وزارة الداخلية وقوات الأمن الداخلي “لخويا” والحرس الأميري، بالإضافة إلى قوات من الجيش التركي.

يشار إلى أنه عقب اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو الماضي تعززت العلاقات التركية – القطرية لا سيما العسكرية، كما وضعت قطر قواتها المسلحة في حالة تأهب قصوى، وحذرت دول الحصار الخليجية الثلاث (السعودية، والإمارات، والبحرين) من أنها ستستهدف أي قطعة بحرية تابعة لها حال دخولها مياهها الإقليمية، كما سارعت لإبرام اتفاقات كبيرة لتعزيز قدراتها العسكرية.

وفي يونيو الماضي، دخلت اتفاقية التعاون العسكري التي وقعتها قطر وتركيا حيز التنفيذ، بعد مصادقة البرلمان التركي عليها واعتمادها من الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، وسط أزمة سياسية خليجية تسعى لعزل قطر ومحاصرتها.

وتمثل الاتفاقية المتعلقة بإقامة قاعدة عسكرية ونشر قوات تركية في قطر تتويجاً لمسار من التعاون بين البلدين في مجالات عدة، من بينها المجال العسكري، حيث وقعا اتفاقية للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية عام 2007.

وتنص تلك الاتفاقية على تشكيل آلية من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادل بين الجانبين.

وجرى بموجب هذا الاتفاق فتح قاعدة عسكرية تركية في قطر ونشر قوات لها، والقيام بتدريبات عسكرية مشتركة، كما نص الاتفاق على إمكانية نشر قوات تركية على الأراضي القطرية.الخليج أونلاين

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عرين الأسد..مناورات قطرية تركية مشتركة

هيومن فويس أعلنت وزارة الدفاع القطرية، الاثنين، اختتام قواتها المسلحة المشاركة مع نظيرتها التركية في مناورات "عرين الأسد"، التي نظمت من 14 وحتى 22 من مارس الجاري. وقال بيان للوزارة القطرية، إن التمرين "هدف إلى تفعيل منظومة القيادة والسيطرة، وتدريب هيئة الركن وتعزيز التعاون والتخطيط المشتركة مع القوات التركية من جهة، والجهات الأمنية ومؤسسات الدولة من جهة أخرى، بالإضافة إلى تفعيل دور الإعلام ومقاومة الحرب النفسية". ونقل البيان عن العميد الركن جاسم المهندي قوله إن التمرين من أهم التمارين المقامة، لما له من أثر في رفع الكفاءة القتالية لدى القوات المشاركة. وشارك في التمرين جميع قيادات وأسلحة ووحدات القوات المسلحة

Send this to a friend