هيومن فويس

قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن العمليات العسكرية بدأت في سنجار شمالي العراق ضد منظمة “بي كا كا”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأحد، أمام حشد جماهري بولاية طرابزون (شمال شرق) قبيل انطلاق مؤتمر لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم.

وأضاف أردوغان: “قلنا إننا سندخُل سنجار أيضًا، والآن بدأت العمليات العسكرية هناك”.

وتابع: “نحارب الإرهابيين في الداخل والخارج. لسنا دولة احتلال، وهمنا الأكبر مكافحة الإرهابيين”.

وأشار إلى قوات عملية “غصن الزيتون” نجحت في تحييد 3 آلاف و747 إرهابيا في منطقة عفرين منذ انطلاقها في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأمس السبت، أعلن الجيش التركي السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من تحرير مركزها في إطار عملية “غصن الزيتون”.

وفي كلمته، أيضا، قال أردوغان: “سبق أن قلنا إن عملياتنا العسكرية لن تقتصر على عفرين، سيما أن إرهابيي (بي كا كا) انسحبوا باتجاه سنجار، والآن بدأت العمليات في سنجار”.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2015 استعادت البيشمركة قضاء سنجار (محافظة نينوى)، من قبضة “داعش” الذي سيطر عليه في أغسطس/آب 2014، إلا أن عناصر منظمة “بي كا كا” الإرهابية ينتشرون في القضاء منذ عام 2014 بحجة محاربة التنظيم.

وسبق أن أكد الرئيس التركي خلال مقابلة مع “رويترز” في 25 أبريل/نيسان الماضي، أن بلاده لن تسمح بتحول سنجار إلى قاعدة لمسلحي “بي كا كا”، وإنها ستواصل عملياتها العسكرية هناك وفي شمال سوريا “حتى القضاء على آخر إرهابي”.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش التركي يبدأ معركة جديد في "سنجار" العراقية

هيومن فويس قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن العمليات العسكرية بدأت في سنجار شمالي العراق ضد منظمة "بي كا كا". جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأحد، أمام حشد جماهري بولاية طرابزون (شمال شرق) قبيل انطلاق مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم. وأضاف أردوغان: "قلنا إننا سندخُل سنجار أيضًا، والآن بدأت العمليات العسكرية هناك". وتابع: "نحارب الإرهابيين في الداخل والخارج. لسنا دولة احتلال، وهمنا الأكبر مكافحة الإرهابيين". وأشار إلى قوات عملية "غصن الزيتون" نجحت في تحييد 3 آلاف و747 إرهابيا في منطقة عفرين منذ انطلاقها في 20 يناير/كانون الثاني الماضي. وأمس السبت، أعلن الجيش التركي السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين،

Send this to a friend