هيومن فويس

قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للامم المتحدة اليوم، الأحد، إن أكثر من 700 ألف عراقي من النازحين والعائدين إلى مناطقهم المحررة من سيطرة تنظيم “داعش” بحاجة إلى إغاثة “عاجلة”.

وقالت المنظمة في تقرير لها اليوم إن “عدد العراقيين الذين لا يزالون نازحين في الوقت الحالي يزيد عن 2.3 مليونا، بينما عاد أكثر من 3.5 مليون نازح إلى مناطق سكناهم”، مشيرة إلى أن “نحو 100 ألف نازح يعودون إلى مناطق سكناهم شهريا”.

وأكد التقرير أن”هناك احتياجات عاجلة لأكثر من 700 ألف من النازحين العائدين إلى مناطقهم في جميع أنحاء البلاد، إضافة إلى الذين ما زالوا في المخيمات”.

وبيّن التقرير أن “من بين الـ2.3 مليون نازح، يعيش أكثر من 631 ألف شخص في المخيمات، وحوالي 260 ألف شخص يعيشون في المستوطنات غير الرسمية والمباني غير المكتملة”.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق جيرارد وايت، بحسب التقرير، إن “التمويل المطلوب هو ضروري لاستمرار توفير المساعدات الإنسانية للنازحين ودعم العائدين لإستعادة البنى التحتية المجتمعية والصحية والإسكانية حتى يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم”.

ويوجد أغلب النازحين في مخيمات موجودة داخل الحدود الادارية لمحافظة نينوى، وكانوا قد نزحوا من الموصل اثر المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي داعش قبل أكثر من عام.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في 31 أغسطس / آب العام الماضي، تحرير قضاء تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من سيطرة “داعش”، لكن لا تزال جيوب للتنظيم الإرهابي تشن هجمات بين الحين والآخر.الأناضول.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأمم المتحدة: 700 ألف عراقي بحاجة لإغاثة "عاجلة"

هيومن فويس قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للامم المتحدة اليوم، الأحد، إن أكثر من 700 ألف عراقي من النازحين والعائدين إلى مناطقهم المحررة من سيطرة تنظيم "داعش" بحاجة إلى إغاثة "عاجلة". وقالت المنظمة في تقرير لها اليوم إن "عدد العراقيين الذين لا يزالون نازحين في الوقت الحالي يزيد عن 2.3 مليونا، بينما عاد أكثر من 3.5 مليون نازح إلى مناطق سكناهم"، مشيرة إلى أن "نحو 100 ألف نازح يعودون إلى مناطق سكناهم شهريا". وأكد التقرير أن"هناك احتياجات عاجلة لأكثر من 700 ألف من النازحين العائدين إلى مناطقهم في جميع أنحاء البلاد، إضافة إلى الذين ما زالوا في المخيمات". وبيّن التقرير

Send this to a friend