هيومن فويس

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، الأربعاء، أن بلادها رسمت سياستها ولن تتراجع عنها، حتى لو استمر الحصار للأبد، مشيرة إلى أن الحصار “قام به لاعبون في المنطقة، لكن قطر سارعت إلى تعزيز علاقاتها عبر عدة محاور من أهمها إطلاق الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي“.

وأضافت الخاطر، خلال مشاركتها في افتتاح أعمال المؤتمر الدولي بمركز الشرق الأوسط للحوار، المنعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، أن أهمية مشاركة قطر في المؤتمر تنبع من رغبتها في كشف أكاذيب دول الحصار، وتابعت “جئنا إلى هنا لنكشف الحقيقة وندحض الأكاذيب التي دأبت دول الحصار على ترديدها ونرد على من يحاول تشويه سمعة قطر”.

من جهته، قال عبدالرحمن بن محمد الخليفي، سفير قطر لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، إن الحصار أعطى بلاده قوة. إذ تمكنت قطر من تجاوز أضراره في فترة وجيزة ولم يعد للحصار تأثير إلا على الناحية الاجتماعية فقط.

وأضاف السفير القطري أن بلاده نجحت في الحفاظ على استقرارها وأمنها لتواصل مسيرة البناء والتنمية وتعزيز شراكاتها الدولية ومحاربة الإرهاب ضمن جهود المجتمع الدولي. إلى جانب نجاحها في إطلاق مشاريع عديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

من جانبه، قال نائب وزير الاقتصاد التركي، فاتح ميتين، إن قطر ستكون لاعبا تجاريا مهما في منطقة الخليج. إذ إنها نجحت في فترة وجيزة في إيجاد بدائل وإبرام شراكات استراتيجية تلبي طموحاتها. وأشار المسؤول التركي إلى استثمار قطر في بلاده بنحو 2 مليار دولار، مؤكدا أن تركيا سقوم بمؤازرة الاقتصاد القطري وتشارك في مشاريع مونديال 2022.

وأشار مشاركون في المؤتمر الدولي إلى الجهود التي تبذلها قطر في مواجهة الحصار ومواصلتها البحث عن بدائل وإتاحة الفرص للاستثمارات الأجنبية لديها. ورحب مشاركون بريطانيون بالخطوات التشجيعية التي تقوم بها الحكومة القطرية من أجل جلب الاستثمار، خاصة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واندلعت الأزمة الخليجية في 5 يونيو/حزيران الماضي، إذ قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية”، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قطر: الدوحة لن تتراجع عن سياستها لو استمر الحصار للأبد

هيومن فويس أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، الأربعاء، أن بلادها رسمت سياستها ولن تتراجع عنها، حتى لو استمر الحصار للأبد، مشيرة إلى أن الحصار “قام به لاعبون في المنطقة، لكن قطر سارعت إلى تعزيز علاقاتها عبر عدة محاور من أهمها إطلاق الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي“. وأضافت الخاطر، خلال مشاركتها في افتتاح أعمال المؤتمر الدولي بمركز الشرق الأوسط للحوار، المنعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، أن أهمية مشاركة قطر في المؤتمر تنبع من رغبتها في كشف أكاذيب دول الحصار، وتابعت “جئنا إلى هنا لنكشف الحقيقة وندحض الأكاذيب التي دأبت دول الحصار على ترديدها ونرد على من يحاول تشويه سمعة

Send this to a friend