هيومن فويس

اعتبر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، اليوم السبت، ما يجري في منطقة الغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق، المحاصرة من قبل قوات النظام السوري “جرائم ضد الإنسانية”.

وبين الشيخ تميم أن حماية المدنيين في الغوطة التي تتعرض لقصف جوي مكثف من قبل النظام السوري، “مسؤولية المجتمع الدولي، ولا يجوز أن يتملص منها”.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على تويتر، غداة عدم تمكن مجلس الأمن الدولي، الجمعة، من اعتماد مشروع قرار لفرض هدنة إنسانية في سوريا، وسط توقعات بعقد جلسة ثانية اليوم السبت.

وقال آل ثاني في تغريدته “بغض النظر عن الخلافات السياسية، ما يجري في الغوطة الشرقية هو جرائم ضد الإنسانية”.

وأردف “وتبقى حماية المدنيين في هذه الحالة مسؤولية المجتمع الدولي التي لا يجوز أن يتملص منها”.

وأمس الجمعة، أعلنت الأمم المتحدة مقتل حوالي 400 شخص، وإصابة أكثر من ألف آخرين، جراء الغارات الجوية على منطقة الغوطة الشرقية لدمشق، خلال الأيام الأربعة الماضية.

ومنذ أشهر، تتعرض الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، لقصف جوي وبري من قوات النظام السوري، رغم كونها ضمن مناطق “خفض التوتر” التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة تركيا وروسيا وإيران.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أمير قطر: ما يجري في الغوطة جرائم ضد الإنسانية

هيومن فويس اعتبر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، اليوم السبت، ما يجري في منطقة الغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق، المحاصرة من قبل قوات النظام السوري "جرائم ضد الإنسانية". وبين الشيخ تميم أن حماية المدنيين في الغوطة التي تتعرض لقصف جوي مكثف من قبل النظام السوري، "مسؤولية المجتمع الدولي، ولا يجوز أن يتملص منها". جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على تويتر، غداة عدم تمكن مجلس الأمن الدولي، الجمعة، من اعتماد مشروع قرار لفرض هدنة إنسانية في سوريا، وسط توقعات بعقد جلسة ثانية اليوم السبت. وقال آل ثاني في تغريدته "بغض النظر عن الخلافات السياسية، ما يجري في الغوطة الشرقية هو

Send this to a friend