هيومن فويس

أعلن وزير الزراعة الأردني، خالد الحنيفات، انتظار استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية من أجل لقاء وفود من النظام السوري.

وقال الحنيفات لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الخميس 15 شباط، “ننتظر استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية، ونحن دائمًا إيجابيون مع المحيط ومع كل دول العالم”.

وأضاف، ردًا على إمكانية انفتاح الجانب السوري على أسواق أخرى منذ إغلاق معبر نصيب، “في الواقع التكاملية تجذرت بين الأردن وسوريا، وهناك الكثير مما يربطنا بغض النظر عن السياسة”.

وأشار إلى “تبادل تجاري عالي المستوى بين الأردن وسوريا نتيجة التكاملية من حيث الإنتاج (…) إننا نحتاج منتجات منهم وهم أيضًا”.

وكانت أنباء تحدثت خلال الأشهر الماضية عن لقاءات بين الأردن ووفود من النظام السوري بهدف فتح معبر نصيب، لكن جميع المساعي في ذلك فشلت.

وقالت مصادر حينها إن المفاوضات الأردنية- السورية، بخصوص فتح المعبر القريب من درعا، “فشلت” ولا بوادر قريبة لإعادة فتحه.وفق ما نقله موقع “عنب بلدي”.

وكانت تقارير أردنية شبه رسمية ذكرت، في تموز الماضي، أن الأردن وضع خمسة شروط من أجل إعادة فتح معبر نصيب، بينما قال محافظ درعا، محمد خالد الهنوس، منتصف آب الفائت إنه لا موعد رسمي لإعادة فتح المعبر.

وأدى إغلاق المعبر إلى توقف الصادرات من الأردن إلى داخل سوريا وبالعكس، ما أثر سلبًا على تصريف المنتجات.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وزير الزراعة الأردني: ننتظر استقرار الأوضاع للتواصل مع سوريا

هيومن فويس أعلن وزير الزراعة الأردني، خالد الحنيفات، انتظار استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية من أجل لقاء وفود من النظام السوري. وقال الحنيفات لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الخميس 15 شباط، “ننتظر استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية، ونحن دائمًا إيجابيون مع المحيط ومع كل دول العالم”. وأضاف، ردًا على إمكانية انفتاح الجانب السوري على أسواق أخرى منذ إغلاق معبر نصيب، “في الواقع التكاملية تجذرت بين الأردن وسوريا، وهناك الكثير مما يربطنا بغض النظر عن السياسة”. وأشار إلى “تبادل تجاري عالي المستوى بين الأردن وسوريا نتيجة التكاملية من حيث الإنتاج (…) إننا نحتاج منتجات منهم وهم أيضًا”. وكانت أنباء تحدثت خلال الأشهر الماضية عن

Send this to a friend