هيومن فويس

 قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الثلاثاء إن انتهاء العمليات القتالية الرئيسية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لا يعني أن الولايات المتحدة وحلفاءها ألحقوا هزيمة دائمة بالتنظيم المتشدد.

 وأضاف تيلرسون خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد الدولة الإسلامية يعقد في الكويت أن واشنطن قررت تقديم مساعدات إضافية قيمتها 200 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا. وفق ما نقلته رويترز.

وقال “انتهاء العمليات القتالية الرئيسية لا يعني أننا ألحقنا هزيمة دائمة بتنظيم الدولة الإسلامية.

”ما زال تنظيم الدولة الإسلامية يمثل تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة ووطننا ومناطق أخرى في العالم“.

وقال إن هزيمة المتشددين، الذين خسروا كل الأراضي التي كانت خاضعة لهم في العراق وعلى وشك الهزيمة في سوريا، يحاولون كسب أراض في دول أخرى ينشطون بها مضيفا ”يجب ألا يُسمح للتاريخ بتكرار نفسه في أماكن أخرى“.

وتابع ”في العراق وسوريا يحاول تنظيم الدولة الإسلامية التحول إلى تمرد وفي أماكن أخرى مثل أفغانستان والفلبين وليبيا وغرب أفريقيا وغيرها يحاول الاختفاء وتشكيل ملاذات آمنة“.

وقال تيلرسون إنه يشعر بالقلق إزاء الأحداث الأخيرة في شمال غرب سوريا حيث بدأت تركيا هجوما الشهر الماضي على مقاتلين أكراد متحالفين مع الولايات المتحدة مضيفا أنه يدرك تماما ”المخاوف الأمنية المشروعة“ لدى تركيا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تيلرسون: لم نلحق هزيمة دائمة بتنظيم الدولة

هيومن فويس  قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الثلاثاء إن انتهاء العمليات القتالية الرئيسية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لا يعني أن الولايات المتحدة وحلفاءها ألحقوا هزيمة دائمة بالتنظيم المتشدد.  وأضاف تيلرسون خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد الدولة الإسلامية يعقد في الكويت أن واشنطن قررت تقديم مساعدات إضافية قيمتها 200 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا. وفق ما نقلته رويترز. وقال “انتهاء العمليات القتالية الرئيسية لا يعني أننا ألحقنا هزيمة دائمة بتنظيم الدولة الإسلامية. ”ما زال تنظيم الدولة الإسلامية يمثل تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة ووطننا ومناطق أخرى في العالم“. وقال إن هزيمة المتشددين، الذين خسروا كل الأراضي التي

Send this to a friend