هيومن فويس

قال سفير تركيا لدى قطر، فكرت أوزر، الأربعاء، إن بلاده لا تطمع في أي جزء من الأراضي السورية وعملية عفرين هدفها حماية الأمن القومي التركي من تهديد منظمات إرهابية مسلحة.

جاء ذلك خلال لقاء عقده من صحفيين في مقر إقامته بالعاصمة القطرية الدوحة لشرح وجهة نظر بلاده حول عملية عفرين وتداعياتها.

وأضاف أوزر: “العملية التي تنفذها القوات المسلحة التركية ضد أهداف” بي كاكا، وب ي د” الارهابيين، وتنظيم داعش الارهابي، في منطقة عفرين، شمالي سوريا، هدفها حماية الأمن القومي لتركيا”.

وأشار إلى أن العملية تهدف أيضا إلى تحييد العناصر الإرهابية في عفرين، وإنقاذ مواطني سوريا من ضرر تلك المنظمات، وتأمين عودة اللاجئين إلى منازلهم.وفق ما نقلته الأناضول.

وشدد على أن تركيا تراعي الوضع الإنساني وتتخذ جميع الاحتياطات لتجنب إيقاع الأضرار بالسكان المدنيين. وأكد أنه لم تقع حتى اليوم، أية إصابات بين المدنيين في منطقة العمليات بعفرين.

وذكر أن “المؤسسات التركية تُقدم مساعدات إنسانية مستمرة للمنطقة من أجل تخفيف معاناة المدنيين”.

ولفت إلى أن تركيا تقوم بإنشاء مخيمات في مناطق إدلب وأعزاز(بريف حلب شمالي سوريا) كإجراء وقائي لحركات نزوح محتملة للسكان.

وأشاد أوزر بموقف قطر الداعم لتركيا وحقها في حفظ أمنها القومي.

ويواصل الجيش التركي منذ 20 يناير/كانون الثاني الجاري، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سفير تركيا بقطر: عملية عفرين لحماية أمننا ولا نطمع بالأراضي السورية

هيومن فويس قال سفير تركيا لدى قطر، فكرت أوزر، الأربعاء، إن بلاده لا تطمع في أي جزء من الأراضي السورية وعملية عفرين هدفها حماية الأمن القومي التركي من تهديد منظمات إرهابية مسلحة. جاء ذلك خلال لقاء عقده من صحفيين في مقر إقامته بالعاصمة القطرية الدوحة لشرح وجهة نظر بلاده حول عملية عفرين وتداعياتها. وأضاف أوزر: "العملية التي تنفذها القوات المسلحة التركية ضد أهداف" بي كاكا، وب ي د" الارهابيين، وتنظيم داعش الارهابي، في منطقة عفرين، شمالي سوريا، هدفها حماية الأمن القومي لتركيا". وأشار إلى أن العملية تهدف أيضا إلى تحييد العناصر الإرهابية في عفرين، وإنقاذ مواطني سوريا من ضرر تلك

Send this to a friend