هيومن فويس

أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية، المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى، أن نحو 26 ألف مستوطن اقتحموا المسجد خلال عام 2017، “في استباحة واضحة لقدسية المسجد”.

وسجلت الدائرة اقتحام أكثر من أربعين مستوطناً وعنصر مخابرات للمسجد، الاثنين، وأداء طقوس تلمودية عند باب الرحمة.

وقال المدير العام للدائرة الشيخ عزام الخطيب في تصريحات صحفية، إن اقتحامات المتطرفين اليهود الأقصى سجلت خلال العام المذكور، أعلى نسبة مقتحمين؛ إذ بلغ عدده 25.630 مقتحماً.

وأكد أن “أعداد المقتحمين بازدياد، في ظل الفتاوى الصادرة عن الحاخامات اليهود والتي تحرض على اقتحام المسجد بدعم حكومي إسرائيلي لهم”.

وحذر الخطيب من إجراءات حكومة الاحتلال الهادفة إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم منذ عام 1967 في المسجد الأقصى، مشدداً على أن “المسجد خالص للمسلمين تحت رعاية ووصاية ملك الأردن عبد الله الثاني”.

وتأتي هذه الإحصائية في أعقاب موافقة حزب “الليكود”، الأحد، على مشروع قرار يدعو إلى فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات كافة المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، ومن ضمنها القدس.

وتشهد القدس والأراضي الفلسطينية منذ 6 ديسمبر، موجة احتجاجات عارضة، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

26 ألف مستوطن اقتحموا "الأقصى" خلال 2017

هيومن فويس أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية، المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى، أن نحو 26 ألف مستوطن اقتحموا المسجد خلال عام 2017، "في استباحة واضحة لقدسية المسجد". وسجلت الدائرة اقتحام أكثر من أربعين مستوطناً وعنصر مخابرات للمسجد، الاثنين، وأداء طقوس تلمودية عند باب الرحمة. وقال المدير العام للدائرة الشيخ عزام الخطيب في تصريحات صحفية، إن اقتحامات المتطرفين اليهود الأقصى سجلت خلال العام المذكور، أعلى نسبة مقتحمين؛ إذ بلغ عدده 25.630 مقتحماً. وأكد أن "أعداد المقتحمين بازدياد، في ظل الفتاوى الصادرة عن الحاخامات اليهود والتي تحرض على اقتحام المسجد بدعم حكومي إسرائيلي لهم". وحذر الخطيب من إجراءات حكومة الاحتلال الهادفة إلى تغيير

Send this to a friend