هيومن فويس

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة مهاجمة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة “عاصمة لإسرائيل”، ووصفها بأنها “دولة إرهاب”.

وفي كلمة له أمام اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، أشاد الرئيس التركي بالتصويت على مشروع القرار بشأن القدس المحتلة في الأمم المتحدة، وقال: “كنا نتوقع موافقة ما بين 160و190 دولة، ولكن البيت الأبيض هدّد بشكل صريح الدول واحدة تلو الأخرى بقطع المساعدات”.

وبشأن هذه التهديدات، قال أردوغان: “منذ متى بدأت الإرادة الديمقراطية للناس وخاصة للدول تُشترى بالأموال، ينبغي على الجميع أن يُدرك بأن الديمقراطية ليست عبارة عن نظام تُشترى فيه الإرادات”.

وأضاف الرئيس التركي الولايات المتحدة بالقول: “إسرائيل و5 أو 6 دول أخرى على شاكلتها، تقف إلى جانبكم، مقابل ذلك شاهدتم وقوف 128 دولة في وجهكم”، مضيفا أن الأمم المتحدة “أظهرت عدم شرعية الخطوة الأمريكية بشأن القدس أمام الرأي العام العالمي”.

وأقرت الأمم المتحدة، مساء الخميس، بأغلبية 128 صوتا، مشروع قرار، قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وبينما غابت عن جلسة الجمعية العامة 21 دولة، امتنعت 35 دولة عن التصويت، وعارضت القرار 9 دول من إجمالي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الـ 193.

وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان يهاجم واشنطن ويصف إسرائيل بـ"دولة الإرهاب"

هيومن فويس جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة مهاجمة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، ووصفها بأنها "دولة إرهاب". وفي كلمة له أمام اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، أشاد الرئيس التركي بالتصويت على مشروع القرار بشأن القدس المحتلة في الأمم المتحدة، وقال: "كنا نتوقع موافقة ما بين 160و190 دولة، ولكن البيت الأبيض هدّد بشكل صريح الدول واحدة تلو الأخرى بقطع المساعدات". وبشأن هذه التهديدات، قال أردوغان: "منذ متى بدأت الإرادة الديمقراطية للناس وخاصة للدول تُشترى بالأموال، ينبغي على الجميع أن يُدرك بأن الديمقراطية ليست عبارة عن نظام تُشترى فيه

Send this to a friend