هيومن فويس

أوقفت السلطات اللبنانية قاتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، التي عثر على جثتها السبت الماضي.

وأفادت قناة “LBCI” التلفزيونية اللبنانية، اليوم الاثنين، بأن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أوقفت قاتل دايكس، وهو لبناني الجنسية.

وبحسب القناة، فإن خلفيات الجريمة جنائية بحتة، وليس هناك أي شبهات سياسية لمقتل هذه الدبلوماسية الغربية.

وعُثر على جثة الموظفة بالسفارة البريطانية، السبت، مخنوقة على جانب طريق سريعة في شمال شرق بيروت، حسبما أعلنت قوات الأمن الداخلي اللبنانية.

ونقلت شبكة “BBC” البريطانية عن مصدر أمني لبناني بارز قوله، إن “دايكس تعرضت لاعتداء جنسي، وتم خنقها”، مشيرا إلى أن “التحقيقات جارية، وسيتم إخضاع الجثة للكشف الطبي مرة ثانية في وقت لاحق”.

وقال السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر: “إن السفارة بأكملها مصدومة وحزينة بشدة لهذا الخبر”، مقدما تعازيه إلى أسرة “بيكي”. وأضاف في بيان أرفقت به صورة الضحية وهي تبتسم: “نعمل عن كثب مع السلطات اللبنانية التي تجري التحقيقات اللازمة”.

وكانت الأسرة قالت في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية: “لقد صدمنا لوفاة محبوبتنا ريبيكا. نبذل كل الجهود لفهم ماذا حصل”.

وكانت دايكس تعمل في السفارة البريطانية وقد وصفت نفسها على إحدى صفحات موقع (لينكد إن) للتواصل الاجتماعي بأنها مديرة للبرامج والسياسة في إدارة التنمية الدولية وهو منصب تشغله منذ كانون الثاني/ يناير.

وقالت صفحتها على الموقع إنها كانت تعمل في السابق في لندن في البرامج الدبلوماسية المرتبطة بالعراق وليبيا.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان: توقيف قاتل الدبلوماسية البريطانية

هيومن فويس أوقفت السلطات اللبنانية قاتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، التي عثر على جثتها السبت الماضي. وأفادت قناة "LBCI" التلفزيونية اللبنانية، اليوم الاثنين، بأن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أوقفت قاتل دايكس، وهو لبناني الجنسية. وبحسب القناة، فإن خلفيات الجريمة جنائية بحتة، وليس هناك أي شبهات سياسية لمقتل هذه الدبلوماسية الغربية. وعُثر على جثة الموظفة بالسفارة البريطانية، السبت، مخنوقة على جانب طريق سريعة في شمال شرق بيروت، حسبما أعلنت قوات الأمن الداخلي اللبنانية. ونقلت شبكة "BBC" البريطانية عن مصدر أمني لبناني بارز قوله، إن "دايكس تعرضت لاعتداء جنسي، وتم خنقها"، مشيرا إلى أن "التحقيقات جارية، وسيتم إخضاع الجثة للكشف

Send this to a friend