هيومن فويس

أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية أن دولة الكويت استكملت تسليم الرسائل الموجهة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمتضمنة دعوتهم لحضور القمة الخليجية المقرر عقدها في الكويت يومي الخامس والسادس من الشهر الجاري.

وأوضح المصدر نفسه أن سفراء دولة الكويت المعتمدين لدى دول المجلس قاموا بتسليم الرسائل.

ونقلت قناة الجزيرة في الكويت سعد السعيدي عن مصدر مسؤول وصول وفود من كل من السعودية وقطر وعُمانإلى الكويت تمهيدا لإجراء ترتيبات وصول الوفود الرسمية.

وبوادر انفراج عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح إلى الرياض الأسبوع الماضي ولقائه الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الذي أكد له أن بلاده لا تمانع أن تعقد القمة الخليجية في الكويت، وهي المكان الذي تم تحديده في القمة السابقة التي استضافتها البحرين.

مصادر دبلوماسية، أكدت أن الكويت تلقت تأكيدات من الرياض بأنها حريصة على منظومة مجلس التعاون ومنفتحة على محاولة حلحلة الأزمة الخليجية.

وذكرت هذه المصادر أن هناك موافقة بأن ترفع الكويت تصورا لحل الخلاف القائم بين بعض الدول الخليجية وقطر، وأن يعرض هذا التصور على جميع الدول الأعضاء.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القمة الخليجية تتجه للانعقاد في موعدها

هيومن فويس أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية أن دولة الكويت استكملت تسليم الرسائل الموجهة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمتضمنة دعوتهم لحضور القمة الخليجية المقرر عقدها في الكويت يومي الخامس والسادس من الشهر الجاري. وأوضح المصدر نفسه أن سفراء دولة الكويت المعتمدين لدى دول المجلس قاموا بتسليم الرسائل. ونقلت قناة الجزيرة في الكويت سعد السعيدي عن مصدر مسؤول وصول وفود من كل من السعودية وقطر وعُمانإلى الكويت تمهيدا لإجراء ترتيبات وصول الوفود الرسمية. وبوادر انفراج عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح إلى الرياض الأسبوع الماضي ولقائه الملك السعودي

Send this to a friend