هيومن فويس

أعلن قائد قوات التحالف الدولي بول فانك، الاثنين، تحرير 97% من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” في العراق.

وقال فانك، خلال لقائه بعدد من وسائل الإعلام في مقر السفارة الأمريكية في بغداد: “نهنئ العراقيين بتحرير 97% من أراضيهم التي كان يسيطر عليها داعش الإرهابي”.

وأكد أن داعش يخسر، وهم محاصرون “ويختبئون بين النازحين، وبذلك فإنهم ما يزالون يمثلون تهديداً”.

ولفت فانك إلى أن “قوات التحالف مستمرة في مقاتلة داعش، وستبقى في العراق طالما أرادت الحكومة العراقية ذلك”.

وأضاف أن “مهمة التحالف الدولي ليست مواجهة الإرهاب فقط وإنما مكافحته من جذوره”. مشيراً إلى خطة لتدريب حرس الحدود العراقي، من دون الكشف عن تفاصيل الخطة أو موعد تنفيذها.

كما أكد أن المشكلة التي ستواجه العراقيين هي “وجود الآلاف من العبوات الناسفة التي زرعها داعش”، لافتاً إلى أن “إبطال هذه العبوات يحتاج إلى وقت، فضلاً عن تدريب القوات العراقية على إزالتها”.

وكان تنظيم “داعش” قد سيطر على ثلث مساحة العراق صيف العام 2014، إلا أن القوات العراقية، وبدعم من قوات التحالف الدولي، استطاعت استعادة غالبية تلك الأراضي عقب معارك شرسة معه.

وبدأت القوات العراقية، الخميس الماضي، حملة عسكرية واسعة لتطهير مناطق صحراوية شاسعة من فلول “داعش” في 3 محافظات: صلاح الدين ونينوى (شمال) والأنبار (غرب).

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف: باقون في العراق رغم تحرير 97% من أراضيه

هيومن فويس أعلن قائد قوات التحالف الدولي بول فانك، الاثنين، تحرير 97% من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" في العراق. وقال فانك، خلال لقائه بعدد من وسائل الإعلام في مقر السفارة الأمريكية في بغداد: "نهنئ العراقيين بتحرير 97% من أراضيهم التي كان يسيطر عليها داعش الإرهابي". وأكد أن داعش يخسر، وهم محاصرون "ويختبئون بين النازحين، وبذلك فإنهم ما يزالون يمثلون تهديداً". ولفت فانك إلى أن "قوات التحالف مستمرة في مقاتلة داعش، وستبقى في العراق طالما أرادت الحكومة العراقية ذلك". وأضاف أن "مهمة التحالف الدولي ليست مواجهة الإرهاب فقط وإنما مكافحته من جذوره". مشيراً إلى خطة لتدريب حرس الحدود

Send this to a friend