هيومن فويس: محمد بلال العطار

الأسباب كثيرة منها ما يخص الداخل الأمريكي ومنها خارجي يتعلق بإيران والخليج، ومنها ما هو شخصي يمسّ الرئيس ترامب ذاته

أن أمريكا وإيران تتفقان في المخططات التكتيكية للمنطقة، وأمريكا تخطط وإيران تنفذ والمصلحة مشتركة ولإسرائيل حصتها وإن اختلفت نسبة الأرباح

ولدى إيران قوى بشرية هائلة واقتصاد متنوع، قادر أن يخدم معركتها، وكما أن إيران تمتلك أسلحة وصواريخ قادرة على أن تؤثر على القوات الحيّة الأمريكية المنتشرة في المنطقة.

وهذا ما تخشاه أمريكا ويؤثر على سياسيها تأثيراً مباشراً وخصوصاً الرئيس ترامب إضافة إلى إنتشار أذرع ايران على مساحة واسعة من الكوكب، تستطيع من خلالها ضرب المصالح الأمريكية والتأثير المباشر عليها إقتصادياً.

إضافة إلى أن ترامب ليس سياسي ولا قائد عسكري بل هو تاجر، وكل الأشياء توزن عنده بالربح والخسارة ويستطيع أن يحصّل على ما يريد من المال الضروري لإظهار نجاح سياساته في الداخل من السعودية وأخواتها جراء استمرار الحالة الراهنة التي تعتبر الحالة النموذجية لإجبار ممالك الخليج وإماراته على الدفع بسخاء حماية لعروشهم التي تهتزّ

وآخر سبب هو أن ترامب قد يخسر مؤيدينه الإنتخابيين في الداخل إذا نشبت حرب وخسر فيها قوى بشرية وهذا ما لا يرضاه إذ أن نجاحه في الإنتخابات القادمة هو هدف كل سياساته داخلياً وخارجياً.

لهذه الأسباب ولأسباب أخرى لم تذكر أرى أن أمريكا ستحافظ على هذا الإيقاع ولن ترفع الوتيرة كما أنها لن تخفضها كثيراً.

تنويه: المقالات تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي هيومن فويس

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لماذا لا تحارب أمريكا إيران؟

هيومن فويس: محمد بلال العطار الأسباب كثيرة منها ما يخص الداخل الأمريكي ومنها خارجي يتعلق بإيران والخليج، ومنها ما هو شخصي يمسّ الرئيس ترامب ذاته أن أمريكا وإيران تتفقان في المخططات التكتيكية للمنطقة، وأمريكا تخطط وإيران تنفذ والمصلحة مشتركة ولإسرائيل حصتها وإن اختلفت نسبة الأرباح ولدى إيران قوى بشرية هائلة واقتصاد متنوع، قادر أن يخدم معركتها، وكما أن إيران تمتلك أسلحة وصواريخ قادرة على أن تؤثر على القوات الحيّة الأمريكية المنتشرة في المنطقة. وهذا ما تخشاه أمريكا ويؤثر على سياسيها تأثيراً مباشراً وخصوصاً الرئيس ترامب إضافة إلى إنتشار أذرع ايران على مساحة واسعة من الكوكب، تستطيع من خلالها ضرب المصالح

Send this to a friend