هيومن فويس: محمد بلال العطار

الإفراج عن القس الأمريكي برندكسون أثبت قدرة السياسة التركية على الإستفادة من حل المشاكل بما يخدم مصلحتها وأمنها القومي، لكنه أثبت أيضاً أن القضاء التركي مسيّس بما يخدم سياسة الدولة.

فهل ستستطيع تركيا حل جميع المشاكل العالقة مع أمريكا بعد الإفراج عن أندرسون، ومنها التخلص من هيئة تحرير الشام ومهاجمة ال byd والدخول إلى منبج، ورفع الدعم السعودي لـ byd ورفع التمويل السعودي للحملة الأمريكية شرق نهر الفرات بالإستفادة من حل مشكلة قتل جمال خاشقجي، وفرض سيطرتها على شرقي نهر الفرات؟

وبالنهاية فرض نفسها كبيضة القبان حالة وسطاً بين روسيا وأمريكا والكفة التي تميل لها هي الرابحة؟

وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيستقبل في البيت الأبيض القس أندرو كريغ برانسون، الذي أخلت السلطات التركية سبيله.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترامب، الجمعة، للإعلام في البيت الأبيض.

وأمس الجمعة، أمرت محكمة الجنايات الثانية في ولاية إزمير التركية (غرب)، بسجن برانسون، 3 أعوام وشهر ونصف الشهر، إثر محاكمته بتهم التجسس وارتكاب جرائم باسم منظمات إرهابية، غير أنها أمرت بإطلاق سراحه بعد الأخذ بعين الاعتبار الفترة التي قضاها في الحبس.

وقال ترامب إن لديه أنباء سارة، موضحًا أن القس استقل الطائرة من تركيا، وتوجه إلى ألمانيا على الأغلب لإجراء بعض الفحوص.

وأضاف أن الاحتمال كبير بأن يستقبل القس، السبت في المكتب الرئاسي بالبيت الأبيض.

ونفى الرئيس الأمريكي أن يكون إخلاء سبيل برانسون تم بموجب صفقة مع السلطات التركية.

وأواخر يوليو/ تموز الماضي، فرضت محكمة جنائية في إزمير، الإقامة الجبرية، عوضًا عن الحبس، على برانسون، بسبب وضعه الصحي.

تنويه: المقالات تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي هيومن فويس

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القس الأمريكي.. والدهاء التركي

هيومن فويس: محمد بلال العطار الإفراج عن القس الأمريكي برندكسون أثبت قدرة السياسة التركية على الإستفادة من حل المشاكل بما يخدم مصلحتها وأمنها القومي، لكنه أثبت أيضاً أن القضاء التركي مسيّس بما يخدم سياسة الدولة. فهل ستستطيع تركيا حل جميع المشاكل العالقة مع أمريكا بعد الإفراج عن أندرسون، ومنها التخلص من هيئة تحرير الشام ومهاجمة ال byd والدخول إلى منبج، ورفع الدعم السعودي لـ byd ورفع التمويل السعودي للحملة الأمريكية شرق نهر الفرات بالإستفادة من حل مشكلة قتل جمال خاشقجي، وفرض سيطرتها على شرقي نهر الفرات؟ وبالنهاية فرض نفسها كبيضة القبان حالة وسطاً بين روسيا وأمريكا والكفة التي تميل لها

Send this to a friend