هيومن فويس

قُتِل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، أمس الثلاثاء، بريف الرقة الشرقي، إثر استهدافهم بعدد من العبوات الناسفة، أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنها.

وقال مراسل بلدي في الرقة؛ إن مجموعة مجهولة مسلحة استهدفت تجمعاً لقوات “قسد” في قرية “رطلة” جنوب شرق المدينة، بعبوة ناسفة ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وجرح آخرين تم نقلهم إلى المركز الطبي في القرية.

وفي السياق؛ استهدفت دورية لـ “قسد” بعبوة ناسفة أثناء مرورها في قرية “الارتوازية” التابعة لناحية “سلوك” شمال الرقة، أدّت إلى مقتل ثمانية عناصر وسقوط جرحى.

هذا وأعلنت وكالة “أعماق” في بيانين مستقلين، تبني تنظيم “داعش” العمليات التي شهدها ريف الرقة، التي أسفرت عن مقتل وجرح عناصر من “قسد”.

يذكر أن “قسد” مدعومة بطيران التحالف الدولي استطاعت طرد تنظيم “داعش” من مدينة الرقة، بعد تدمير أكثر من 70% منها خلال العمليات التي أطلقتها بداية شهر أيار العام الفائت، وانتهت في نهاية شهر تشرين الثاني من العام ذاته بعد انسحاب عناصر تنظيم “داعش” منها. بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عبوات ناسفة تقتل 11 عنصراً من "قسد" بالرقة

هيومن فويس قُتِل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس الثلاثاء، بريف الرقة الشرقي، إثر استهدافهم بعدد من العبوات الناسفة، أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنها. وقال مراسل بلدي في الرقة؛ إن مجموعة مجهولة مسلحة استهدفت تجمعاً لقوات "قسد" في قرية "رطلة" جنوب شرق المدينة، بعبوة ناسفة ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وجرح آخرين تم نقلهم إلى المركز الطبي في القرية. وفي السياق؛ استهدفت دورية لـ "قسد" بعبوة ناسفة أثناء مرورها في قرية "الارتوازية" التابعة لناحية "سلوك" شمال الرقة، أدّت إلى مقتل ثمانية عناصر وسقوط جرحى. هذا وأعلنت وكالة "أعماق" في بيانين مستقلين، تبني تنظيم "داعش" العمليات التي شهدها

Send this to a friend