هيومن فويس

تعرض أحد أبرز المسؤولين عن المصالحات مع قوات الأسد في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته عصر اليوم الخميس.

وأكدت مصادر من مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي أن “جمال اللباد” تعرض لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته وتسببت بإصابته بجروح، بالإضافة إلى شخصين كانا برفقته، حيث تم نقلهم إلى المستشفى.

يذكر أن مدينة الصنمين تعتبر محاصرة بشكل كامل من قبل قوات الأسد، ووقعت منذ حوالي العام على ورقة مصالحات مع قوات الأسد حيث تم بموجب الاتفاق تسليم عدد من قطع السلاح وبقاء فصائل الجيش الحر بداخلها حتى اليوم، فيما انضم الراغبين منهم لجيش الأسد.

وشهدت محافظة درعا عدة عمليات اغتيال بعضها باءت بالفشل في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار استهدفت عرابي المصالحات في مدينة صيدا وجاسم وكفر شمس والحارة، دون إعلان أي جهة مسؤوليتها عن تلك العمليات.شبكة شام

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عراب المصالحات بريف درعا ينجو من الاغتيال

هيومن فويس تعرض أحد أبرز المسؤولين عن المصالحات مع قوات الأسد في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته عصر اليوم الخميس. وأكدت مصادر من مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي أن "جمال اللباد" تعرض لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته وتسببت بإصابته بجروح، بالإضافة إلى شخصين كانا برفقته، حيث تم نقلهم إلى المستشفى. يذكر أن مدينة الصنمين تعتبر محاصرة بشكل كامل من قبل قوات الأسد، ووقعت منذ حوالي العام على ورقة مصالحات مع قوات الأسد حيث تم بموجب الاتفاق تسليم عدد من قطع السلاح وبقاء فصائل الجيش الحر بداخلها حتى اليوم، فيما انضم الراغبين

Send this to a friend