ترجمة

الجيش الأوكراني يكشف عدد المرتزقة السوريين الذين وصلوا لحدود أوكرانيا

هيومن فويس

الجيش الأوكراني يكشف عدد المرتزقة السوريين الذين وصلوا لحدود أوكرانيا

قال الجيش الأوكراني، اليوم الإثنين، إنَّ روسيا تقيم معسكرات لتدريب مرتزقة من سوريا.
الجيش الأوكراني يكشف عدد المرتزقة السوريين الذين وصلوا بلادهم

أضاف الجيش الأوكراني: “مراكز تدريب مرتزقة عند منطقتي روستوف الروسية وغومبيل البيلاروسية”.

وتابع: “تم تجنيد 1000 من المرتزقة السوريين وصل 400 منهم لروسيا”.

زيلينسكي يهاجم روسيا

على صعيدٍ متصل، قال الرئيس الأوكراني: “سنواجه المحتل لحماية مدننا وكل متر من أرضنا”.

وأضاف: “روسيا تواصل تدمير بنيتنا التحتية وهدم مدننا لكننا سنعيد بناء كل شارع”، متابعاً “سننتصر في هذه الحرب وبلادنا ليست للمحتلين”.

وواصل حديثه: “هناك خسائر فادحة لروسيا وهي تبحث عن طرق جديدة لتعزيز قواتها”، مضيفاً “يجب علينا الحفاظ على اقتصادنا لأن الضغط عليه هو هدف العدو”.

وأكد زيلنسكي أن الجيش الروسي يواصل قصفه الصاروخي في كييف وتشيرنيهيف ودونباس وماريوبول.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الأوكراني زيلينسكي أن القوات الأوكرانية وجهت أكبر ضربة للجيش الروسي خلال الأيام الماضية.

وقال زيلينسكي في خطاب فيديو على فيسبوك يوم السبت “كانت خسائر الجيوش الروسية هائلة. كانت الديناميكيات كبيرة لدرجة أن الجيش الروسي تلقى أكبر ضربة منذ عقود لم يخسرها أبدًا في الأيام الماضية”.

وأضاف الرئيس الأوكراني أن 31 مجموعة بكتائب تكتيكية روسية فقدت قدرتها، وفقدت أكثر من 360 دبابة روسية.

وأردف قائلا “أن مجموعة من القوات الروسية كانت تستسلم للقوات الأوكرانية لكن روسيا تقوم الأن بتجنيد مقاتلين واحتياطين ومجندين ومرتزقة لكي يفوق عددهم القوات الأوكرانية”.

وكان الجيش الأوكراني نشر على فيسبوك يوم الأربعاء حصيلة خسائر الروس منذ بدء الغزو، وقال إنها بلغت 12 ألف شخص و 526 مركبة و 335 دبابة و 123 مدفعية و 81 طائرة هليكوبتر.

ومن جانبها ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أنه في حال كانت هذه الأرقام دقيقة، فإن ذلك يعني أن الروس فقدوا ما يقرب من سبعة في المئة من الـ 190 ألف جندي الذين حشدتهم موسكو على حدود أوكرانيا قبل بدء الغزو. بحسب الدرر الشامية

ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، أمهات الجنود الروس إلى منع إرسال أبنائهن إلى “الحرب” في أوكرانيا.

وقال زيلينسكي في رسالة عبر تلغرام: “أريد أن أقول هذا مرة جديدة للأمهات الروسيات، خصوصا لأمهات المجندين. لا ترسلن أولادكن إلى الحرب في بلد أجنبي”.

وأضاف: “تحقّقنَ من مكان وجود أولادكن. وإذا كان لديكن أدنى شك في إمكان إرسال أولادكن إلى الحرب ضد أوكرانيا، تصرّفن على الفور” لمنع مقتلهم أو خطفهم.

وتابع زيلينسكي: “أوكرانيا لم ترغب أبدا في هذه الحرب الرهيبة. وأوكرانيا لا تريدها. لكنها ستدافع عن نفسها بقدر ما يتطلبه الأمر”.

وأقرت روسيا، الأربعاء، للمرة الأولى، بوجود مجندين في أوكرانيا، وأعلنت أن عددا منهم تعرض للأسر.

ونشرت وزارة الدفاع الأوكرانية أرقام هواتف وبريدا إلكترونيا يمكن للأمهات من خلالها الحصول على معلومات بشأن أبنائهن المسجونين في أوكرانيا.

إجلاء الآلاف من 4 مدن

وقال الرئيس الأوكراني في خطاب بثه التلفزيون، إنه تم إجلاء 7144 شخصا في المجمل من أربع مدن أوكرانية الجمعة، وهو عدد أقل بكثير من العدد الذي تمكن من المغادرة في كل يوم من اليومين السابقين.

واتهم زيلينسكي روسيا برفض السماح للناس بالخروج من مدينة ماريوبول المحاصرة، وقال إن أوكرانيا ستحاول مرة أخرى توصيل الطعام والأدوية إلى هناك اليوم السبت.
إشادة ببولندا

وأشاد الرئيس زيلينسكي، الجمعة، بالبولنديين وبـ”الاتحاد القوي جدا” الذي نشأ بين البلدين في أعقاب الحرب الروسية على أوكرانيا.

وفي رسالة طويلة عبر الفيديو وجهها إلى نظيره البولندي أندريه دودا، وإلى البرلمان والشعب البولندي، قال زيلينسكي: “عندما يصيبك أحد بأذى، من المهم جدا أن يكون لديك شخص تتكئ عليه، وعندما يطأ العدو منزلك، أن (يكون هناك) شخص يمد يده لك. في صباح الرابع والعشرين من فبراير، لم يكن لدي أي شك في شأن مَن سيقول لي (أخي، لن تجد نفسك وحيدا في مواجهة العدو)”.

وأضاف: “وهذا بالضبط ما حدث. وأنا ممتن لذلك. إخواننا وأخواتنا البولنديون معنا”، مذكّرا بأن بولندا تستضيف حاليا “أكثر من مليون ونصف مليون مواطن أوكراني، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال”.
وشدد زيلينسكي على أن هؤلاء اللاجئين “لا يشعرون بأنهم زوار. لقد رحبتُم بهم في كنف عائلاتكم بحنان ولطف أخوي”. وأردف أن “السلام بين الأشقاء” يوحد البلدين، قائلا: “أتمنى أن يسمع هذه الكلمات جيراننا، شعب بيلاروسيا”، حليفة روسيا.

وختم: “معا نحن 90 مليون نسمة (…) إنها مهمة تاريخية لبولندا وأوكرانيا أن تُشكّلا القيادة التي ستُخرج أوروبا غدا من هذه الهاوية، وتُنقذها من هذا التهديد، وتمنع تحول أوروبا إلى ضحية”.

واقترحت بولندا في بداية الأسبوع تسليم طائرات ميغ-29 إلى الجيش الأميركي لنقلها إلى أوكرانيا، وهو عرض رفضته واشنطن، معتبرة أنه قد يثير تصعيدا من جانب روسيا.

تحذير زيلينسكي
هدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المتعاونين والداعمين المحتملين لروسيا في أوكرانيا.

وأضاف زيلينسكي -في رسالة فيديو- أن هؤلاء الذين أغوتهم عروض من المحتلين الروس يوقعون على حكمهم.

وأشارت تصريحات زيلينسكي إلى أحداث أخيرة في الأراضي التي تحتلها روسيا، في منطقة خيرسون بجنوب البلاد.

وأضاف زيلينسكي أن “روسيا تحاول هناك (تكرار التجربة المحزنة لتشكيل الجمهوريات الزائفة). إنهم يبتزون الزعماء المحليين، ويمارسون الضغط على النواب، ويبحثون عن شخص ما لتقديم رشوة له”. بحسب وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.