رياضة

مالك “تشيلسي” يرفض بيع النادي لأي مالك من هذه الدول مهما كان الثمن

هيومن فويس

مالك “تشيلسي” يرفض بيع النادي لأي مالك من هذه الدول مهما كان الثمن

عرض الملياردير الروسي مالك نادي “تالناديشيلسي” الإنجليزي رومان أبراموفيتش، النادي للبيع مؤخرا، لكن أكد أنه من غير المحتمل أبدا أن يبيعه لدولتين سماهما بالإسم ويمكن أن يضاف لهما دول أخرى بسبب سجلاتها في مجال حقوق الإنسان.

وبحسب موقع “sportbible” فإنه في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا. جاءت الدعوات لفرض عقوبات على مالك “تشيلسي” لعلاقته بروسيا من أعضاء البرلمان والجمهور على حدٍ سواء.

ومع التهديد بحدوث ذلك وإمكانية الاستيلاء على النادي من أبراموفيتش. أعلن اللاعب البالغ من العمر 55 عامًا هذا الأسبوع أن النادي معروض للبيع.

ومع ذلك من غير المحتمل أن يحدث هذا البيع بسرعة، وفقًا “لجو رافيتش” المصرفي الذي يساعد “أبراموفيتش” في العثور على بائع، فإن الملياردير لن يتعجل.

بسبب حقوق الانسان
وقال رافيتش لرويترز: “لن نتسرع في أي شيء. من المهم للغاية أن يكون لتشيلسي المالك المناسب لتقدم النادي للأمام.”

كما صرح مصدر لوكالة الأنباء بأن النادي لا يريد أن يجد نفسه مع مالك يكون “مثيرًا للجدل سياسيًا”. مع الأخذ في الاعتبار انتهاء فترة تولي المالك الحالي المسؤولية.

وهذا يعني أن “أبراموفيتش” لن يبيع النادي لأي مالكين من الصين والمملكة العربية السعودية. ويمكن أن يشمل أيضًا دولًا أخرى ذات سجلات سيئة في مجال حقوق الإنسان.

وتم تأجيل تغيير ملكية “نيوكاسل يونايتد” بسبب الخلاف بين المملكة العربية السعودية وقطر. حول حقوق البث التلفزيوني في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع ذلك كان هناك رد فعل أكبر من قبل مشجعي كرة القدم على الملكية السعودية الجديدة. بسبب الارتباط الوثيق بالحوكمة في البلاد.

مبالغ طائلة
وبحسب التقرير الذي ترجمته (وطن) فإنه أيًا كان من يشتري النادي الفائز بالدوري الإنجليزي خمس مرات، والذي جاء نجاحه بشكا كبير في عهد أبراموفيتش منذ عام 2003، فسيتعين عليه إنفاق مبالغ طائلة.

ويُذكر أن الملياردير الروسي يريد 3 مليارات جنيه إسترليني لبيع تشيلسي. ويعتقد أن 1.5 مليار جنيه إسترليني منها هي الديون التي يدين بها النادي له.

هذا وارتبط “جيم راتكليف” أغنى رجل في بريطانيا، بخطوة محتملة لشراء النادي، لكن مصادر مقربة من مالك نادي “نيس” نفت ذلك منذ ذلك الحين.

وادعى الملياردير السويسري أن النادي اتصل به لكنه قال إنه يحتاج إلى العديد من “المستثمرين”. ولكن إذا فشل كل شيء، فيمكنهم دائمًا البيع لكونور ماكجريجور ، على الرغم من أن الأيرلندي يعتبر أيضًا “مثيرًا للجدل سياسيًا”.

ويشار إلى أنه مؤخرا دخل الملياردير التركي “محسن بيرق”، هو الآخر على خط شراء “تشيلسي”، حسبما أكدت وكالة “بي إي”.

ونقلت الوكالة البريطانية عن المدير العام لشركة “بيرق أي بي غروب” القابضة قوله: “نستطيع التأكيد تماما بأننا تقدمنا بعرض لشراء تشيلسي”.

وأضاف رجل الأعمال التركي عبر تويتر: “نريد رفع العلم التركي في لندن قريبا. نتفاوض حول بنود شراء النادي مع محامي أبراموفيتش ونحن في طور المفاوضات قبل التوقيع”. بحسب وطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.