ترجمة

الرئيس أردوغان يطرح حلاً لـ بوتين بشأن أوكرانيا

هيومن فويس

الرئيس أردوغان يطرح حلاً لـ بوتين بشأن أوكرانيا

أكد وزير الخارجية الأوكراني اليوم الأحد، أن إزالة نظام بوتين صعبة جداً، لكنه لاحظ بداية انهيار روسيا التي ستشهد قريباً عزلة تامة، حسب وصفه.

وقال وزير الخارجية الأوكراني: نرى أثر العقوبات على روسيا والشعب الروسي يترك بلده ليس بسبب الحرب بل لاضطهاده، العقوبات غير مسبوقة وسببت خسائر كبيرة لروسيا.

وأضاف: ندعو للاتحاد من أجل أوكرانيا لأن شعبنا سيقتل ومدننا ستتدمر بسبب القصف الروسي، ونعمل لأن تكون الخسائر المالية أكثر بالنسبة لروسيا.

وتابع: يجب علينا إيقاف بوتين ونظامه الديكتاتوري، ويمكن للجميع الانضمام إلى الكتيبة الدولية التي شكلناها للدفاع عن أوكرانيا.

وشدد على أنهم “لا نجبر أحداً على المشاركة في الحرب معنا ولدينا متطوعون أجانب كثيرون”، داعياً الأوكرانيين داخل بلدهم أو خارجه لدعم انضمامنا إلى الاتحاد الأوروبي في أسرع وقت.

وأشار إلى أنّ مستوى الدعم الدولي لأوكرانيا يزيد يومياً في الدول الأوروبية، وقال: ناقشت مع بلينكن ووزير الخارجية البولندي دعمنا بالطائرات وهذا الأمر ليس سهلاً، ونحتاج إلى الطائرات المقاتلة للدفاع عن بلدنا والنيتو لا يريد فرض حظر طيران فوق أجوائنا.

بدورها أعلنت الرئاسة التركية أن أردوغان أبلغ بوتين في اتصال هاتفي استعداده للمساهمة في تسوية سلمية للنزاع في أوكرانيا، كما أبلغ بوتين أن الوقف الفوري لإطلاق النار سيخفف من بواعث القلق بشأن الوضع الإنساني.

وقالت: أردوغان شدد لبوتين على أهمية إعلان وقف إطلاق النار وفتح ممرات إنسانية وتوقيع اتفاق للسلام، فيما تحدثت الكرميلن أن بوتين أبلغ أردوغان أن روسيا مستعدة للحوار مع أوكرانيا والشركاء الأجانب.

وأشار إلى أنّ بوتين أكد أن العملية العسكرية في أوكرانيا تسير كما هي مخطط لها ووفق جدولها الزمني، وشدد على أنه لن يتم وقف العملية العسكرية في أوكرانيا إلا إذا تمت الاستجابة للمطالب الروسية. بحسب ستيب

اقرأ أيضاً: بوتين يعترف بأمر يخصّ قرار العملية العسكرية في أوكرانيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، إنَّ إطلاق روسيا “عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا كان قراراً صعباً”.
بوتين يطلق تصريحات جديدة

وأضاف الرئيس الروسي خلال لقائه بموظفي شركات الطيران الروسية: “السلطات في كييف استمرت في التنصل من الاتفاقات طيلة السنوات الماضية، وقتل في دونباس نحو 13 ألف روسي”، على حد تعبيره.

وشدد على أنه “ينبغي أن يكون لأوكرانيا وضع محايد لمنعها من الانضمام لحلف الناتو”.

بوتين أكد أن “حلف الناتو يدعم أوكرانيا لأنها تقف ضد موسكو، لكن القوات الروسية على وشك الانتهاء من تدمير البنية التحتية العسكرية في أوكرانيا”.

كذلك قال: “فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا يمثل مشاركة في أعمال عدائية ضدنا”، مضيفاً أن موسكو “وضعت قوات الردع النووي بحالة تأهب بعد تصريحات لندن باحتمال تدخل الناتو في أوكرانيا”.

ولفت إلى أن “العقوبات المفروضة عليهم تشبه إعلان حرب على روسيا”، وفقاً لما أوردته وسائل إعلام روسية.

اقرأ أيضاً: بشأن اقتراح اغتيال بوتين.. أولى التعليقات

دعا عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور ليندسي غراهام إلى اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورأى أن هذا قد يكون الحل الوحيد لإنهاء الأزمة التي أشعلتها الحرب الروسية على أوكرانيا. وقد لقيت تصريحاته إدانة من جانب السفير الروسي في واشنطن.

وأدلى السيناتور الجمهوري بهذه التصريحات خلال برنامج على قناة “فوكس نيوز” (Fox News) مساء أمس الخميس، ثم عاد وكررها عبر موقع تويتر، مؤكدا أنه يتطلع إلى شخصية مثل بروتس، أحد الذين اغتالوا يوليوس قيصر، أو مثل الضابط الألماني كلاوس فون شتاوفنبرغ الذي دبر محاولة فاشلة لاغتيال أدولف هتلر عام 1944.

وتساءل غراهام “هل يوجد بروتس في روسيا؟ هل ثمة مثيل للعقيد شتاوفنبرغ في الجيش الروسي، أكثر توفيقا؟”. وأضاف أن “السبيل الوحيد لإنهاء هذا الأمر هو أن يقوم أحد في روسيا بالتخلص من هذا الشخص. ستقدمون لبلدكم وللعالم خدمة عظيمة”.

وفي تغريدة أعقبت هذه التصريحات، قال السيناتور الأميركي “الشعب الروسي فقط هو من يمكنه إصلاح هذا الأمر. لكن ما أسهل القول وما أصعب الفعل. إن لم تكونوا تريدون العيش في ظلام حتى آخر حياتكم والانعزال عن بقية العالم في فقر مدقع… فعليكم أن تبادروا”.

من جهته، أعرب السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف اليوم الجمعة عن إدانة بلاده لما وصفها بالدعوات الإجرامية من السيناتور الأميركي لاغتيال الرئيس بوتين. وأضاف أن موسكو تطالب بإيضاحات رسمية.

وسارع المشرعون الأمريكيون من الجانبين لإدانة تصريحات جراهام. وقال السيناتور الجمهورى تيد كروز إن هذه فكرة سيئة للغاية، مضيفا أن العقوبات ومقاطعة النفط والغاز الروسى هى حلول إلى جانب المساعدة العسكرية للأوكرانيين. واستطرد كروز: لكننا لا ينبغى أن ندعو غلى اغتيال رؤساء الدول.

من جانبها، قالت النائبة الجمهورية ماريجورى تايلور جرين إن تصريحات جراهام خطيرة ومختلة. وكتبت تقول: إننا بحاجة لقادة ذوى عقول هادئة وحكمة ثابتة، وليس للسياسيين المتعطشين للدماء الذين يحاولون التغريد بشكل صارم بالمطالبة باغتيالات.

وقالت النائبة الديمقراطية إلهان عمر إلى الدعوة إلى اغتيال بوتين من قبل سياسيين أمريكيين ليست مفيدة. وقالت إنها تتمنى حقا لو أن أعضاء الكونجرس يهدأون وينظمون تصريحاتهم مع عمل الإدارة من أجب تجنب الحرب العالمية الثالثة.

وكان جراهام، وهو ضابط قوات جوية متقاعد، قد وجه نفس الدعوات للروس باغتيال بوتين خلال ظهوره على شبكة فوكس نيوز، كما قدم مشروع قانون هذا الأسبوع يدعو غلى التحقيق مع بوتين فى جرائم حرب.

المصدر : الجزيرة + وول ستريت جورنال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.