منوعات

ما حقيقة طلاق بوتين بسبب الحرب على أوكرانيا؟

هيومن فويس

ما حقيقة طلاق بوتين بسبب الحرب على أوكرانيا؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يظهر طلاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من زوجته بسبب الهجوم على أوكرانيا.

إلا أن هذا الفيديو مستخدم خارج سياقه، وهو منشور قبل سنوات في تقارير إخبارية تناولت طلاق بوتين عام 2013، بحسب فرانس برس.

ويضم المقطع تقريرا منشورا على قناة “العربية”، تعلن فيه المذيعة أن بوتين أعلن طلاقه من زوجته بعد ثلاثين عاما، ما شكل صدمة للمجتمع الروسي.

وعلق ناشرو الفيديو بالقول “طلاق بوتين وزوجته بعد 30 سنة زواج…ربما حرب أوكرانيا السبب”. بما يوحي أن هذا الإعلان حديث.

وبدأ انتشار هذا الفيديو بعد أيام من الهجوم الروسي على أوكرانيا، وحصد أكثر من مليون مشاهدة على موقع فيسبوك وحده.

إلا أن طلاق بوتين من زوجته ليودميلا الظاهرة في الفيديو ليس حديث العهد.

ففي يونيو 2013 أي قبل نحو تسع سنوات، فاجأ بوتين الروس عندما أعلن إلى جانب زوجته ليودميلا انفصالهما بعد زواج استمر 30 عاما.

أما الفيديو المتداول في المنشورات فمنشور بالفعل على قناة “العربية”، ولكن في العاشر من يونيو 2013، بعنوان “صدمة المجتمع الروسي من طلاق بوتين”. بحسب البيان

من هي لودميلا بوتينا زوجة بوتين، لودميلا بوتينا هي واحدة من أشهر نساء العالم كونها زوجة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السابقة، وقد عرف الجميع قصة حبهم التي بدأت بشكل جميل وانتهت بشكل سيئ حيث زعمت بعض الصحف الروسية أن الرئيس بوتين قد خانها لذلك موقع مقالاتي سيتطرق لمعرفة من هي لودميلا بوتينا وما هو سبب طلاقها من الرئيس بوتين وما هي حقيقة خيانته لها.

من هي لودميلا بوتينا زوجة بوتين
إنّ لودميلا بوتينا زوجة بوتين السابقة هي أستاذة جامعية وسياسية روسية الجنسية، ولدت لودميلا في السادس من يناير عام 1958م في الاتحاد السوفيتي وتحديدًا ليننغراد. عملت في شبابها كمضيفة طيران في الرحلات المحلية. تزوجت لودميلا في عام 28 يوليو عام 1983م

من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولكن حينها كان بوتين ضابطاً في المخابرات السوفيتية ولم يتولى حكم الرئاسة بعد. عملت لودميلا بعد زواجها بوتين على تطوير نفسها ولغتها حيث درست علم فقه اللغة الإسبانية وتخرجت عام 1986م ثم درست اللغة الألمانية في عام 1990م وتخرجت في عام 1994م.

قصة طلاق لودميلا بوتينا من فلاديمير بوتين
انفصلت لودميلا بوتينا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الواحد من أبريل عام 2014م حيث صرح بوتين قبل الانفصال بشكل رسمي أن علاقتهم الزوجية قد انتهت في السادس من يونيو عام 2013م دون ذكر سبب مقنع.

حقيقة خيانة بوتين لزوجته لودميلا
ذكرت بعض الصحف الروسية أن فلاديمير بوتين قد خان زوجته لودميلا بوتينا حيث أنشأ علاقة مع لاعبة الجمباز “ألينا كاباييفا” منذ عام 2008م ولكن بوتين رفض هذه التقارير وأغلق الصحيفة التي نشرت هذه الأخبار. وفي عام 2015م أنجبت لاعبة الجمباز “ألينا كاباييفا” ابنه يقال إنها ابنة بوتين وفي عام 2019م أنجبت توأم والدهم الرئيس بوتين.

زواج لودميلا بوتينا للمرة الثانية
تزوجت لودميلا بوتينا للمرة الثانية في عام 2016م من آرثر أوشيريتني وهو رجل أعمال روسي يبلغ من العمر 43 سنة. ولد آرثر لدى عائلة بسيطة في إحدى القرى الروسية. وهو متزوج سابقًا ولديه ابن واحد من طليقته. أنشأ شركته الخاصة ولكن بعد مدة أعلنت عن إفلاسها.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا الذي تطرقنا من خلاله لمعرفة من هي لودميلا بوتينا زوجة بوتين، وما هي سيرتها الذاتية وحقيقة خيانة زوجها فلاديمير بوتين لها بالإضافة إلى معلومات أخرى حول زواجها الثاني من آرثر أوشيريتني. بحسب مقالاتي

فيديو متداول لطلاق بوتين من زوجته بسبب حرب أوكرانيا يشعل مواقع التواصل.. ومصادر تعلقفيديو متداول لطلاق بوتين من زوجته بسبب حرب أوكرانيا يشعل مواقع التواصل.. ومصادر تعلق

كم تبلغ ثروة فلاديمير بوتين المخفية؟

يبدو قرار الولايات المتحدة بتجميد الأصول الشخصية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمثابة حبر على ورق، خصوصاً أن تفاصيل ثروته سرية.

ورغم اعتباره أحد أغنى الرجال في العالم، إلا أن الوثائق الرسمية الروسية تقول إن كل ما يمتلكه بوتين هو سيارتان قديمتان، وشقة صغيرة.

العرب والعالم
روسيا و أوكرانيا”مليون دولار مقابل رأس بوتين”.. رجل أعمال روسي يكشف
في المقابل، افترض معظم الخبراء أن معظم الوثائق الرسمية حول ممتلكات الرئيس الروسي لا تقدم الصورة الحقيقية، وفق تقرير نشرته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

وتوقعوا أن تكون أصوله الهائلة مملوكة سراً من قبل دائرة من المقربين أو من يُطلق عليهم “الأوليغارشية” الروسية وعائلاتهم وأقاربهم.

البحث عن إجابة
من جانبها، أوضحت مجلة “فوربس”، المعروفة بتصنيفها لأصحاب المليارات في العالم، أنها كانت تكافح للإجابة عن هذا السؤال حول ثروة بوتين لمدة 20 عاماً، وأن أحد محرريها قُتل بالرصاص في موسكو بينما كان يبحث عن إجابة.

بدوره، يقدر ويليام براودر، المستثمر البارز في روسيا، ثروة بوتين بأكثر من 200 مليار دولار، ما من شأنه أن يضعه على قدم المساواة مع إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا باعتباره أغنى شخص على وجه الأرض.

واستند براودر في تقديره إلى صفقة قال إن بوتين أبرمها مع “الأوليغارشية” في عام 2004، وهو عرض شبيه بعروض المافيا لم يتمكنوا من رفضه، حيث يحصل على نصف ما يكسبونه. وأوضح أن بوتين “ليس لديه أي أموال باسمه”.

وحسب الوثائق الرسمية الروسية، كل ما يملكه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هو شقة صغيرة وسيارتان.

لكن معظم الخبراء يقدرون ثروة بوتين بمليارات الدولارات مملوكة سراً من قبل دائرة من المقربين أو من يُطلق عليهم “الأوليغارشية” الروسية، بحسب تقرير صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

ويقدر ويليام براودر، المستثمر البارز السابق في روسيا، ثروة بوتين بأكثر من 200 مليار دولار.

واستند براودر في تقديره إلى صفقة قال إن “بوتين أبرمها مع الأوليغارشية في عام 2004، تنص على حصوله على نصف ما سيربحونه”.

في عام 2017، قدرت دراسة للمكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في الولايات المتحدة ثروة الأثرياء الروس في العالم بحوالي 800 مليار دولار.

وأضاف براودر: “ليس لديه أي أموال باسمه”، وأشار إلى أنه يتم إخفاء الكثير منها في حسابات واستثمارات وممتلكات خارجية مملوكة للأشخاص المقربين منه.

وقدرت منظمة الشفافية الدولية أن روسيين تربطهم صلات بالكرملين يملكون عقارات بريطانية بقيمة ملياري دولار، والكثير منها في لندن، بالإضافة إلى القصور واليخوت الفائقة والطائرات الخاصة.

قبل أسابيع قليلة من غزو بوتين لأوكرانيا، شوهد اليخت الفاخر “Graceful” البالغ طوله 265 قدماً وهو يغادر ألمانيا فجأة متوجهاً إلى روسيا. ويعتقد المحللون أن اليخت مملوك لبوتين.

كما أكد معارضون أن بوتين يملك قصرا ضخما تقدر قيمته بنحو 1.3 مليار دولار على البحر الأسود.

وتستهدف العقوبات الأميركية والأوروبية قائمة كبيرة من الأشخاص المقربون من الرئيس الروسي بوتين. كما خرجت سويسرا عن تقليدها الحيادي بالانضمام إلى تجميد أصول رئيس الوزراء الروسي ووزير الخارجية، بالإضافة إلى عشرات الأفراد الذين استهدفهم الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

ستمنع العقوبات هؤلاء الأشخاص من الوصول إلى الأصول والمعاملات المالية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

وقال المدعي العام في الولايات المتحدة، ميريك غارلاند: “لن ندخر وسعا في جهودنا للتحقيق، واعتقال ومحاكمة أولئك الذين مكنت أفعالهم الإجرامية الحكومة الروسية من مواصلة هذه الحرب الظالمة”.

وأكد الخبراء أن ليس الهدف من العقوبات جعل بوتين فقيرا بل تعطيل حياة الدائرة المقربة منه بدرجة كافية حتى يضغطوا عليه لتهدئة سلوكه ووقف الحرب.

لكن ليس من الواضح ما إذا كانت الأوليغارشية ستجرؤ على مطالبة بوتين بالانسحاب من أوكرانيا، ناهيك عن محاولة عزله من السلطة. ومع ذلك، يقول البعض إن الأوليغارشية قد اعتادوا على الاستمتاع بأسلوب حياة فخم قد لا يرغبون في التخلي عنه.

منذ متى كان بوتين ورفاقه يستعدون للعقوبات؟
بعد ضم بوتين غير القانوني لشبه جزيرة القرم في عام 2014، فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سلسلة من الإجراءات التقييدية ضد الأفراد والكيانات الروسية. لكن بوتين وأصدقائه الأثرياء أمضوا سنوات في تشتيت الأصول وإخفائها.

من جانبها، قالت مايرا مارتيني، الخبيرة في مكافحة غسل الأموال في منظمة الشفافية الدولية في برلين، إن التحقيق في الأموال الروسية غير المشروعة سيتطلب تعاونًا غير مسبوق بين البلدان لأن الأموال غالبًا ما يتم إخفاؤها من خلال شركات وهمية في بلد ما، وبنوك في بلد آخر، ثم يتم إنفاقها على أصول مثل العقارات الفاخرة في بلد ثالث.

وأضافت مارتيني: “ثروة بوتين مخفية بشكل جيد”. بحسب العربية والحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.