ترجمة

تصريحات صـ.ـادمة لحـ.ـلف النـ.ـاتو حول التدخل العسـ.ـكري في أوكرانيا

هيومن فويس

تصريحات صـ.ـادمة لحـ.ـلف النـ.ـاتو حول التدخل العسـ.ـكري في أوكرانيا

أعلن حـ.ـلف شمال الأطلسي (نـ.ـاتو)، أنه “لن يكون طرفاً في النزاع بين روسيا وأوكرانيا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ مع الرئيس البولندي أندجي دود، في العاصمة البولندية وارسو، بحسب ما ذكرت وكالة “الأناضول”.

وقال “ستولتنبرغ” إنّ “الناتو لن يكون طرفاً في هذا النـ.ـزاع”، مضيفاً أن “الحلف يقدّم كل أنواع الدعم العسـ.ـكري لأوكرانيا، لكنّه لن يُرسل أي جندي إليها”.

وأوضح أن الحـ.ـلف “دفاعي ولا يسعى إلى المواجهة مع روسيا”، مشيراً إلى أنّه “خلال الأسبوع الماضي عزّزنا وجودنا على امتداد شرق الناتو، والحلفاء فرضوا كلفة باهظة على روسيا”.

أسلـ.ـحة فـ.ـتاكة
أستراليا ودول “الناتو” تعتزم مدّ أوكرانيا بالأسـ.ـلحة “الفـ.ـتّاكة”
من جهته، قال الرئيس البولندي إن دول النـ.ـاتو “تحاول مساعدة أوكرانيا قدر الإمكان”، مضيفاً أنّ قمة الحلف المقبلة في العاصمة الإسبانية مدريد “ستشهد قرارات مهمة بشأن الأمن في شرق أوروبا”.

يشار إلى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أطـ.ـلق، فجر الخميس الفائت (24 شباط 2022)، عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، متهماً ما سماها “الدول الرائدة” في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بدعم من وصفهم بـ”النازيين الجدد في أوكرانيا”.

ولاقت عملية الغزو الروسي، ردود فعل غاضبة من دولٍ عديدة خاصة في أوروبا والمنضوية في حلف “النـ.ـاتو”، دفعتها إلى فرض عـ.ـقوبات اقتصادية ومالية “مشدّدة” على روسيا، فضلاً عن إغلاق المجال الجوي أمام الطـ.ـائرات الروسية. بحسب تلفزيون سوريا

اقرأ أيضاً: بريطانيا تكشف عن “خطتها” للقضاء على بوتين

قالت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، إنَّ: “الهجوم الروسي على أوكرانيا تحول إلى مغامرة خطرة لبوتين”.

بريطانيا تكشف خطتها للقضاء على بوتين

وأضافت الحكومة البريطانية: “ستتم محاسبة المسؤولين عن الهجوم على أوكرانيا”، متابعةً “سنقضي على قوة بوتين العسكرية عبر تجويعها مالياً”.

وأكملت: “لن نفرض منطقة حظر جوي فوق أوكرانيا، وسنفعل كل ما في وسعنا لعدم سقوط كييف”.

إلى ذلك، قالت الدفاع البريطانية: “القوات الروسية لم تحرز تقدماً في خططها للسيطرة على كييف”.

فيما أكدت المخابرات البريطانية أن روسيا “أخفقت في السيطرة على المجال الجوي فوق أوكرانيا وتتجه للعمليات الليلية لتقليص خسائرها”.

قصف روسي على خاركيف
على صعيدٍ آخر، قال عمدة خاركيف شمال شرقي أوكرانيا إن روسيا استهدفت مبنى البلدية في المدينة بالصواريخ، وفق ما أوردته رويترز.

وبحسب وسائل إعلام أوكرانية، فإن القصف أدى إلى وقوع ضحايا.

وفيما تدخل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها السادس، اليوم الثلاثاء، من المنتظر أن تُستأنف قريباً المحادثات الروسية الأوكرانية على الحدود البولندية البيلاروسية، حسب ما قال رئيس الوفد الروسي فلاديمير ميدينسكي، الذي أضاف أن مباحثات السلام مع كييف استغرقت 5 ساعات تمت خلالها مناقشة جدول الأعمال بين الطرفين والتي بموجبها من الممكن التنبؤ بمواقف مشتركة.

وأوضح ميدينسكي أن “الاجتماع المقبل سيجرى خلال الأيام المقبلة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، وأن هناك اتفاقا على ذلك”.

من جانبه، لم يقدم ميخائيلو بودولياك، كبير مستشاري الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، سوى قلة من التفاصيل عن المباحثات، قائلاً إن المحادثات ركزت على وقف إطلاق نار محتمل، كما أنه قد تجرى جولة ثانية من المحادثات “في المستقبل القريب”.

وكانت روسيا اشترطت الاعتراف بالقرم أرضا روسية، ونزع سلاح أوكرانيا لوقف العمليات العسكرية في أوكرانيا.

يأتي ذلك فيما استبعدت الرئاسة الفرنسية أن تقود المحادثات الروسية الأوكرانية في بيلاروسيا إلى نتائج ملموسة.

وكان مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيلو بودولياك قد وصف الجولة الأولى من المحادثات مع الجانب الروسي عند حدود بيلاروسيا بـ”الصعبة”، مضيفا أن وجهة نظر موسكو في المفاوضات متحيّزة للغاية.

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن الوقت قد حان للنظر في فرض منطقة حظر جوي على الطائرات والمروحيات الروسية ردًا على قصفها لمدينة خاركيف. كما دعا زيلينسكي إلى حظر روسيا في جميع موانئ ومطارات العالم، مشيرا إلى أن القوات الروسية نفذت في 5 أيام 56 هجوما صاروخيا.

من جهتها، قالت الحكومة البريطانية إن الهجوم الروسي على أوكرانيا تحول إلى مغامرة خطيرة لبوتين، مشددة بالقول: “سنفعل كل ما في وسعنا لعدم سقوط كييف”.

وتزامنا، أفاد تحديث للمخابرات العسكرية البريطانية، الثلاثاء، أن التقدم الروسي نحو كييف لم يحرز تقدما يذكر خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بسبب صعوبات لوجستية، كما كثف الجيش استخدامه للمدفعية شمالي العاصمة.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في تحديث لمعلومات المخابرات العسكرية، إن “التقدم الروسي نحو كييف لم يحرز تقدما يذكر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك على الأرجح نتيجة للصعوبات اللوجستية المستمرة”.

وأضافت أن “القوات الروسية كثفت استخدامها للمدفعية شمالي كييف والمناطق المجاورة لخاركيف وتشرنيهيف. استخدام المدفعية الثقيلة في المناطق الحضرية المكتظة بالسكان يزيد بشكل كبير من خطر وقوع ضحايا من المدنيين”.

وقالت إن “روسيا أخفقت في السيطرة على المجال الجوي فوق أوكرانيا مما دفع للتحول إلى العمليات الليلية في محاولة لتقليص خسائرها”، بحسب ما صدر عن وزارة الدفاع البريطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.