رياضة

أغرب العادات التي يتفاءل بها اللاعبون قبل المباريات (فيديو)

هيومن فويس

أغرب العادات التي يتفاءل بها اللاعبون قبل المباريات (فيديو)

يحرص نجوم كرة القدم على الاستعداد جيدا لمختلف المباريات، ويزيد ذلك الحرص مع اقتراب المواعيد الهمة والمباريات الفاصلة، غير أن تلك الاستعدادات لا تغني البعض عن عادات غريبة يعتقدون أنها تجلب لهم الحظ.

وتختلف تلك العادات من لاعب إلى آخر، ومن أشهرها حرص القائد السابق لمنتخب فرنسا لوران بلان على تقبيل صلعة الحارس فابيان بارتاز قبل كل مباراة من كأس العالم 1998، التي انتهت بتتويج منتخب الديوك لأول مرة في تاريخهم.

ووفقا لعدد من التقارير، فإن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يحرص على أن يكون أول شخص ينزل من الطائرة خلال رحلات فرقه، كما يفضل أن يكون آخر من ينزل من الحافلة التي تنقل فريقه إلى الملعب.

أما ديلي آلي مهاجم توتنهام فاختار الاحتفاظ بواقي الساق في كل مبارياته، منذ أن كان عمره 11 عاما، في حين كان المهاجم الإنجليزي السابق غاري لينكر يرفض التسديد على المرمى خلال فترات الإحماء لاعتقاده بعدم تضييع أهداف يفضل أن يحرزها خلال المباراة، وكان النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام يتأكد من ترتيب الثلاجة قبل خروجه لخوض أي مباراة.

أسطورة كرة القدم الهولندية يوهان كرويف كان يحرص على رمي العلكة التي كان يمضغها في منطقة الفريق المنافس قبل بداية أي مباراة، في حين كان الحارس السابق لنادي ليفربول بيبي رينا يحرص على زيارة محطة وقود معينة في ليفربول قبل كل مباراة، ويضع سياراته في المنطقة نفسها من مواقف سيارات ملعب أنفيلد، كما يتناول الوجبة نفسها قبل كل المباريات.

القائد السابق لنادي تشلسي جون تيري قال في تصريحات سابقة إنه يملك نحو 50 عادة غريبة، من بينها الجلوس في المقعد نفسه بالحافلة، والاستماع للأغنية نفسها خلال تنقله مع فريقه، أما يوليان دراكسلر فيحرص بدوره على استخدام نوع من العطر قبل بداية كل مباراة، في حين كان المهاجم الإيطالي السابق بيبو إينزاغي يتناول قطع بسكويت للأطفال قبل كل مباراة، على أن يترك قطعتين في العلبة في كل مرة. بحسب الجزيرة

لدى بعض نجوم المستطيل الأخضر بعض الطقوس الغريبة التي يقومون بأدائها قبل أو أثناء مبارياتهم، لأسباب متعلقة بالحظ والتشاؤم والتركيز.

1. هيغيتا

خوسيه رينيه هيغيتا، هو الحارس الأفضل في تاريخ كولومبيا، وكانت أبرز إنجازاته تحقيق اللقب القاري الأول للأندية الكولومبية بالفوز بكأس ليبرتادوريس مع أتليتيكو ناسيونال عام 1989 قبل عام واحد من تمثيل بلاده في نهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا، ولكن لدى الأسطورة الكولومبية عادة غريبة تتمثل بارتداء نفس السروال في كل مباراة، معتقداً أن ذلك الأمر يجلب له الحظ منذ فوزه بأول بطولة له.

2. رونالدو البرازيلي

يعد النجم البرازيلي رونالدو، من أقوى المهاجمين التي أنجبتهم الكرة البرازيلية والعالمية، حيث أحرز مع بلاده لقب كأس العالم 1994 و2002.

واشتهر رونالدو بعدم تسديدات الكرات أثناء الإحماء، إيماناً منه بأنها ليست سوى عملية لإهدار الأهداف التي يمكن أن يسجلها في المباريات.

3. ماريو غوميز

ومنذ أن كان لاعباً في منتخب ناشئي ألمانيا تحت 15 عاماً لم يكن حافظاً لكلمات النشيد الوطني الألماني، وعندما كانت الأناشيد الوطنية تعزف قبل المباريات الدولية كان يكتفي بتحريك شفتيه فقط ليظهر وكأنه يردد النشيد، وعندما سأله صحافي عن هذا الأمر، قال له إنه يتفاءل بعدم ترديد النشيد الوطني الألماني.

4. إيكر كاسياس

حارس مرمى المنتخب الإسباني، ونادي بورتو البرتغالي، وصاحب الألقاب مع فريق بلاده في كأس العام 2010، وأمم أوروبا 2008 و2012، إضافة إلى ناديه السابق ريال مدريد، يشتهر بقطع جزء من أكمام قميصه قبل كل مباراة في إحدى أغرب عادات اللاعبين في كرة القدم.

5. ليونيل ميسي

لدى النجم الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني، وصاحب الإنجازات مع ناديه، سواء على الصعيد المحلي أو القاري عادة غريبة، حيث يحب أن يكون آخر لاعب دائماً يخرج من ممر اللاعبين، ويفضل دخول الملعب متأخراً بمسافة أمتار عن زملائه.

6. كريستيانو رونالدو

يشتهر النجم البرتغالي ونادي ريال مدريد الإسباني، بتنفيذ الضربات الحرة الصاروخية، إلا أن المراقبون لاحظوا عند قيام «الدون» بتنفيذ ضرباته، أنه يرجع 3 خطوات إلى الخلف ويفتح قدميه ويأخذ نفساً عميقاً قبل التسديد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.