لاجئون

الشيخ أسامة الرفاعي يصدر فتوى بشأن اللاجئين في المخيمات.. تفاصيل

هيومن فويس

الشيخ أسامة الرفاعي يصدر فتوى بشأن اللاجئين في المخيمات.. تفاصيل

حسم المفتي المنتخب من المجلس الإسلامي السوري الشيخ أسامة الرفاعي، بموضوع استخدام زكاة المال في بناء بيوت بدل الخيام.

ونشر المجلس الإسلامي السوري نص الفتوى حول مدى صحة تقديم أموال الزكاة للجمعيات الخيرية القائمة على إعمار البيوت.

وقال المفتي ورصدت الوسيلة إنه لا بد لكل جهة تقدم أموال الزكاة لبناء البيوت النظامية أن تستحضر نية الزكاة حين تقديم المال.

وأضاف أن على الجمعية ألا تصرف المال إلا بالشكل الشرعي الصحيح المُعتبر بباب الزكاة، بإلزام الجمعية بإعطاء البيوت للمستحقين.

وأوضح أن الزكاة تُقبل حين يتم تمليك البيت للفقير تمليكًا صحيحًا تامًا أرضًا وبناءً، وأن يكون حر التصرف به شرعًا وقانونًا.

وكذلك تقبل عندما تضع الجمعية بيوتًا مسبقة الصنع تُركب تركيبًا ويسكنها أصحابها، بشرط أن يعلم الفقير تملكه البيت ولا يملك الأرض، وله التصرف فيه.

وأشار الرفاعي إلى وجوب أن يتحقق المتبرع من تملك الفقراء لهذه البيوت تملكًا تامًا صحيحًا بنفسه أو بوكيل يقوم بالمهمة.

وبين أن الزكاة لا تصح عندما تشتري الجمعيات الأرض وتعطي الفقير البيت وتبقى الأرض ملكًا لها فإذا قضى الفقير حاجته يخرج منه ولا يحق له التصرف بشيء منه.

ولفت إلى أنه لا تصح الزكاة إذا كانت الأرض للدولة ولم يتملكها الفقير.

وتأتي فتوى الرفاعي هذه بعد ورود استفتاءات من جهات متبرعة لبناء بيوت نظامية بديلة عن الخيام للاجئين في الشمال السوري.

وانتخب الشيخ أسامة الرفاعي مفتياً عاماً لسوريا بالإجماع التام في 15 تشرين الثاني 2021 بحسب إعلان المجلس الإسلامي. بحسب الوسيلة

اقرأ أيضاً: أول رد من سوريا الأسد على قرار بوتين

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن اعتراف بلاده الفوري باستقلال جمهوريتي دونتسك ولوغانيسك الشعبيتين عن أوكرانيا، ودعا البرلمان الروسي إلى التصديق على القرار.

وقال بوتين في كلمة للشعب الروسي، إن أوكرانيا ” جزء لا يتجزأ من تاريخ روسيا”، وأعلن قرار الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوغانسك جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا.

وأضاف “أعتقد أنه من الضروري اتخاذ قرار تأخّر كثيراً، بالاعتراف فوراً باستقلال وسيادة كلّ من جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية”.

واعتبر بوتن في الخطاب، أن الزعيم الشيوعي السابق جوزيف ستالين، حرر أوكرانيا ومنحها بعض الأراضي لتشكيل دولتها.. وهي جزء لا يتجزأ من تاريخنا.

أما عن منطقة دونباس المتنازع عليها، قال بوتن إنها “سحبت من سيادة روسيا إلى السيادة الأوكرانية”، مؤكداً أن شرقي أوكرانيا “أرض روسية قديمة.”

وعقب كلمته وقع بوتين مرسومي الاعتراف بالجمهوريتين الانفصاليتين، بحضور ممثلي الكيانين، كما تم خلال المراسم، توقيع اتفاقيات “صداقة” و”تعاون” بين روسيا والكيانين الانفصاليين

من جهته، قال وزير خارجية الأسد، فيصل المقداد خلال منتدى فالداي في موسكو، إن بلاده تدعم قرار الرئيس فلاديمير بوتين الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك وستتعاون معهما.

وأضاف المقداد خلال المنتدى، إن “ما يقوم به الغرب ضد روسيا حاليا مشابه لما قام به ضد سوريا خلال الحرب الإرهابية” حسب زعمه.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا أعلنوا قيام كيانين تحت اسم “جمهورية دونيتسك الشعبية” و”جمهورية لوغانسك الشعبية” شرقي أوكرانيا عام 2014 في خطوة لم تعترف بها كييف.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في بيان: “توقعنا خطوة كهذه من روسيا ومستعدون للرد الفوري. سيصدر الرئيس بايدن قريبا أمرا تنفيذيا يحظر الاستثمار والتجارة والتمويل الجديد من قبل الأشخاص الأميركيين، إلى أو من أو في ما يسمى بمناطق DNR وLNR”، في إشارة إلى “جمهورية دونيتسك الشعبية” و”جمهورية لوغانسك الشعبية”.

وأضافت ساكي أن “هذا الأمر التنفيذي سيوفر أيضا سلطة لفرض عقوبات على أي شخص مصمم على العمل في تلك المناطق من أوكرانيا. ستحصل وزارتا الخارجية والخزانة على تفاصيل إضافية في وقت قصير. كما سنعلن قريبا عن إجراءات إضافية تتعلق بالانتهاك السافر اليوم لالتزامات روسيا الدولية”.

وأكدت المتحدثة في بيانه أنه “من أجل التوضيح: هذه الإجراءات منفصلة وستضاف إلى الإجراءات الاقتصادية السريعة والخطيرة التي نعدها بالتنسيق مع الحلفاء والشركاء في حالة غزو روسيا لأوكرانيا”.

وختمت ساكي بيانها بالتشديد على “أننا نواصل التشاور عن كثب مع الحلفاء والشركاء، بما في ذلك أوكرانيا، بشأن الخطوات التالية وبشأن التصعيد الروسي المستمر على طول الحدود مع أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.