منوعات

وظائف غريبة برواتب كبيرة تتجاوز 11 ألف دولار شهرياً لكنها غير مرغوبة (فيديو)

هيومن فويس

وظائف غريبة برواتب كبيرة تتجاوز 11 ألف دولار شهرياً لكنها غير مرغوبة (فيديو)

على الرغم من صعوبة العثور على وظائف بأجورٍ مرتفعة هذه الأيام، إلا أن بعض الوظائف ينفر منها الناس رغم العائد المادي الكبير، والسبب في ذلك خطورة بيئة العمل أو الإرهاق المترتب عليها أو حاجتها إلى متطلبات معيَّنة في المتقدِّم للوظيفة لا تتوافر لدى الجميع.

العالم منوعات
فني حفر آبار النفط تتطلب هذه المهنة تثبيت الأنابيب الضخمة في قاع المحيط بوساطة غطاسٍ محترف. ويُمكن أن يصل ما يتقاضاه الغطاس في الأسبوع إلى 1500$ (5600 ريال سعودي)، وأكثر من 100 ألف دولار سنويًا.

صائد جوائز

على الرغم من أن هذه الوظيفة قد تقتلك، لكن أجرها يترواح بين 10 – 20% من مبلغ المكافأة على المشتبه بهم. ما يعني أن المشتبه به الذي تتخطى مكافأة الإمساك به 100 ألف دولار، سيضمن لصائد الجوائز الحصول على 20 ألف دولار عند الإمساك به!
فهل تستحق هذه المهنة المخاطرة؟

صياد اللؤلؤ

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

الغوص في أعماق المحيطات والبحار للبحث عن الأصداف التي تُخبّئ داخلها اللؤلؤ، والمخاطرة باحتمالية التعرض لأسماك القرش خاصةً على سواحل أستراليا، كل ذلك من أجل استخراج اللؤلؤ والحصول على مبلغ يصل إلى 1200$ في اليوم الواحد
(4500 ريال سعودي).

شيف غوّاصة

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة
يحصل الطهاة الذين يعملون تحت الماء على متن الغواصات على مبلغ يتجاوز 187 ألف دولار سنويًا (700 ألف ريال سنويًا)، ذلك لأن هذه المهنة مهمة جدًا للبحرية.

هاكر القبعة البيضاءوظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة
الهاكر الأخلاقي كما يُعرف باسم “قرصان القبعة البيضاء”، يُساعد بطريقة قانونية الشركات أو الحكومات في الوصول إلى ثغرات أمنية في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بها. يُمكن أن يكسب الهاكر الأخلاقي ما يصل إلى 132 ألف دولار في السنة (495 ألف ريال سنويًا).
وتتطلب هذه الوظيفة أن يكون المتقدّم حاصلًا على بكالوريوس في علوم الحاسوب أو تكنولوجيا المعلومات.

المهن الصوتية
وذلك من خلال استعمال صوتك لتمثيل إعلان إذاعي كوميدي أو رسوم كاريكاتيرية، وتحقيق مبلغ من المال يصل إلى 325$ يوميًا. ويُمكن أن يُحقق الشخص ما بين 50 – 80 ألف دولار في السنة من هذه المهنة (188 – 300 ألف ريال سنويًا).

منسق الأخبار المُفجعة
وظيفة غريبة تنطوي مهمتها على تقديم الأخبار السيئة عن أشخاص لذويهم وعائلاتهم. مؤكد أنك لن تترك العمل بابتسامة عريضة على وجهك، لكن متوسط الدخل السنوي يصل إلى 58 ألف دولار (217.7 ألف ريال).

مسترجع كرات الجولف

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

وظائف بأجور مرتفعة لكن غير مرغوبة

كل ما عليك فعله في هذه الوظيفة، هو البحث عن كرات الجولف في البحيرات والمستنقعات وملاعب الجولف، ثم إصلاحها وبيعها بسعر منخفض. ويصل متوسط الدخل السنوي فيها إلى 100 ألف دولار (375 ألف ريال سنويًا). بحسب قناة العالم.

اقرأ أيضاً: عاش 256 عاماً و تزوج 23 امرأة وأنجب أكثر من 200 طفل تعرف على جونك بون (فيديو)

من هو لي جونك يون؟ جميعنا يسمع عن أولئك المعمرون الذين تجاوزوا المئة من عمرهم، فبين الحين والاخر نسمع عن رجل تجاوز القرن ولازال بصحة جيدة، وعن امرأة بلغت المئة والعشرين من عمرها، ولازالت تتمتع بقوة بصر جيدة…

لكن كل هؤلاء، مجرد صبيان أمام “لي تشينغ يونغ” أو لي “لي جونك يون”

من هو لي جونك يون ؟

لي تشينغ يون تنطق أيضا “لي جونك يون” أو Li Ching-Yun هو رجل صيني من مقاطعة سيشوان يقدر عمره عند وفاته ب 256 عام حيث يعتقد أنه ولد مابين سنة 1677 و1736 وتوفي سنة 1933، وفي كلا الحالتين يتجاوز عمر الرجل 197 وهذا مايجعله أكبر معمر في التاريخ ويضع باقي المعمرين ، في مرتبة الصبيان أمامه .

وكشف موقع “ليو يوان باي كه” تفاصيل حياة اكبر إنسان معمر معروف في العالم وهو الصيني “لي تشينغ يون” عاش الصينى حتى بلغ عمره 256 عاماً.

وُلد”لي تشينغ يون” اسمه الحقيقي “تشو ليانغ”،عام 1677، وتوفي عام 1933 عن عمر ناهز 256 عامًا،
وهي من الحالات النادرة فى العصر الحديث حيث لم يبلغ إنسان هذا العمر لكن “لي ” كسر هذه القاعدة، حيث عاش اكثر من قرنين ونصف من الزمن.

عاش “لي” أغلب حياته في الجبال في جمع الأعشاب للأكل أو للطب، وعندما بلغ من العمر (71 عامًا) التحق بالجيش الصيني وخدم فيه كمدرس للفنون القتالية والدفاع عن النفس ومستشار عسكري، وعندما بلغ المئة عام، ظهرت إنجازاته في مجال الطب الصيني، حيث حصل على منحة خاصة من الحكومة، وفي سن الـ 200 عام، كان يذهب إلى الجامعة ليحاضر، وفي هذا الوقت انهالت عليه الزيارات من الخارج.

تزوج “لي” من 23 امرأة على مدار سنوات عمره، وكان له عدد هائل من الأولاد، و180من الأحفاد

وقال الموقع كان “لي تشينغ يون” نباتياً، وقال يمكن أن نرجع طول عمره إلى تناوله الطعام النباتي لوقت طويل، ومدوامته على أن يكون هادئاً ومرحاً، وشرب الشاي مع العوسج المغلي، وهو نبات ينبت عادة في الأراضي الجافة والحارة لأنه يعيش على القليل من الرطوبة.

الرجل الصيني الذي عاش 256
يُذكر عن المعمر أنه عاش أغلب حياته في جبال سيشوان ، و كان يجمع الأعشاب من مختلف المناطق البعيدة و يستخرج منها الأدوية .

التحق تشينغ يون بالجيش في 71 من عمره ، حيث خدم كمدرب لفنون القتال والدفاع عن النفس وكذا شغل منصب مستشار عسكري .

تزوج الرجل 23 امرأة في حياته ، كلهن توفين قبله ، وفي عام 1927 استدعي لي تشينغ يون من قبل محافظ مدينة ” يان سينو” كضيف شرف لإظهار قوته ومهارته في هذا العمر المتقدم ، ليستريح بعد 6 سنوات من ذلك ويتوفى في 6 من أيار /مايو سنة 1933

قال لأصدقائه لقد فعلت كل شيء كان علي فعله في هذا العالم والآن أنا ذاهب إلى البيت، ومن ثم توفي في 6 أيار عام 1933م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.