منوعات

عروسا الإسماعيلية يوضحان حقيقة ما حصل في حفل زفافهما (فيديو)

هيومن فويس

عروسا الإسماعيلية يوضحان حقيقة ما حصل في حفل زفافهما (فيديو)

كشف عروسا الإسماعيلية حقيقة ما حصل يوم زواجهما بعد أن أثارت قصتهما الرأي العام بمصر، حيث بين شريط فيديو اعتداء الزوج على زوجته بالضرب في الشارع إثر خروجها من مركز تجميل يوم الزفاف.

ونقل موقع اليوم السابع عن العريس عبدالله أحمد (26 عاما) قوله إنه “صدم من رد فعل الناس على مواقع التواصل الاجتماعي”، متابعا: “عندنا الموضوع دا عادي، وكمان هي بنت عمي قبل ما تكون مراتي”.

بينما ردت العروس مها محمد (24 عاما): “أنا بحب عبد الله ومش مغصوبة على الجوازة.. تعصبت على الميك أرتست وعلى كل الناس قبل المشكلة، وهو ما تسبب في تطور الشجار مع عريسها”.

ودافع العريس بشكل متكرر عن صفات الصعيدي بقوله: “إحنا لو سافرنا فرنسا ولا أمريكا الصعيدي هيفضل صعيدي”، متابعا: “مش ببص للشهرة ومش فارق معاية الناس على السوشيال ميديا”، كاشفا أنهما يحضران لقضاء شهر العسل في مدينة الجونة.

وقال العريس إنهما يعيشان قصة حب منذ 13عاما، لافتا إلى أنهما أولاد عم أشقاء و”متربين مع بعض وأي بيت مصري أو صعيدي فيه موضوع الشد والجذب، مصر كلها عارفة وضع الصعايدة”.

وبدأت القصة بتداول مقطع مصور يظهر عريسا من مدينة الإسماعيلية وهو ينهال بالضرب على عروسه أمام مركز تجميل نسائي، بشارع السطان حسين أمام المارة وأخذ يوجه لها اللكمات والصفعات دون النظر إلى أي اعتبارات أخلاقية أو عائلية، وأصبح الفيديو تريندا تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط إدانة العريس.

من جهتها، كشفت مصورة فيديو عروس الإسماعيلية عن كواليس تصويرها الفيديو.

وقالت خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “النهار”، إنها كانت تتواجد فى منطقة السلطان حسين، وهي منطقة تجارية في منطقة الإسماعيلية وقت وقوع الحادثة.

وأضافت أنها سمعت أصوات مرتفعة لسيدة تصرخ واستغاثات، ليتفاجئ الجميع بسقوط عروسة على الأرض، وتابعت ” لقينا عروسة بتصوت ومرمية فى الشارع بفستانها وواحد بيشيلها ويحطها جوه العربية”.

وأوضحت الصحفية أنهم اعتقدوا في البداية أنه أغمي عليها، لكن اتضح بعد ذلك ضرب العريس لعروسته داخل السيارة وانهياله عليها بالشتائم وترديد عبارات “دي مراتي واللي هيتدخل هضربه”.

وأشار إلى أنها تلقت تهديدات بسبب تصويرها الفيديو، وأن أهل العريس قالوا إن الفيديو مفبرك، وإنهم يعرفوني وسيحاسبوني بطريقتهم. بحسب البيان

أبناء عم وبينهما قصة حب عمرها 13 عاماً.. اليكم تفاصيل ما حدث بين العروسين

أثار مقطع فيديو لعروسين في محافظة الإسماعيلية في مصر موجة من ردود الفعل، وتداوله مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، حيث ظهر فيه ما بدا وكأنه مشاجرة بين العروسين وأسرتيهما، واعتداء العريس على عروسه في يوم الزفاف.

وتداول رواد التواصل في محافظة الإسماعيلية مقطع الفيديو لتجمع في الشارع بين أسرتي وأقارب عروسين، ووصف بعض رواد مواقع التواصل الأمر بأنه مشادة كلامية تطورت لاشتباك بالأيدي، واعتداء العريس على عروسه، وتدخل الأقارب لاحتواء الموقف.

وخلال مقطع الفيديو تظهر العروس وسط أسرتيهما والأقارب في حالة تشبه الإغماء، بينما حاول المتواجدون في محيط الحدث إفاقتها، وبعد شد وجذب انسحبت العروس من المشهد مرددة “حسبي الله ونعم الوكيل”، وفقا لموقع مصراوي.

بعد الخروج من الكوافير، والموقف الذي شهده الشارع بين العروسين وأسرتيهما، ظهر مقطع فيديو جديد للعروسين وهما يرقصان داخل القاعة التي شهدت مراسم الزفاف والحفل الليلي.

عقب ما جرى تداول، ظهر مقطع فيديو آخر للعروسين داخل منزلهما، بينما تواجد عدد من أفراد الأسرة الذين بدت على وجوههم الضحكات، ونفوا وجود مشاجرة من الأساس، وأن ما حدث لا يعدو كونه سوء تفاهم، وأن العروس كانت في حالة شبه فقدان للوعي وساعدها زوجها على الإفاقة.

كما ظهر في مقطع الفيديو العريس وبجواره تقف عروسته، بينما رددا مع الحضور عبارات تدل على سيادة جو الوئام بينهما وأفراد الأسرة والأقارب.

والد العريس قال إن العروس ابنة شقيقه وأن ما حدث كان نتيجة سوء تفاهم وتم إزالته، وساد الوئام بين العروسين، مضيفا أنهما عادا لمنزل الزوجية وسافرا صباح اليوم الجمعة لقضاء أسبوع العسل في مدينة شرم الشيخ.

بينما أكد أحد شهود العيان أن العروسين يرتبطان بقصة حب منذ 13 عاما وهما أبناء عم وحدث سوء تفاهم خلال حفل الزفاف فقط لكنه كان داخل نطاق الأسرة ولم يحدث بعد ذلك ما يعكر صفو جو الفرح الذي ساد بين جميع أفراد الأسرة. بحسب البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.