المرأة والصحة

لماذا يتم وضع شرائح الليمون بجانب السرير أثناء النوم؟

هيومن فويس

لماذا يتم وضع شرائح الليمون بجانب السرير أثناء النوم؟

وفقًا للعلاج بالروائح، الليمون ليس مجرد فاكهة، ولكنه مكون سحري يمكن أن يؤدي إلى استجابة فسيولوجية في الجسم، نظرا لأنه غني بالعناصر الغذائية الضرورية، مثل فيتامينات “ج” و”أ” و”ب” والنحاس والمنجنيز والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة القوية، فهو مفيد للبشرة وحتى الأعضاء الداخلية.

وثبت من خلال الأبحاث أن وضع شرائح الليمون بجانب سريرك ليلًا يمكن أن يساعد في تحسين مشاكل الجهاز التنفسي وجودة الهواء والنوم، وغيرها من الفوائد الأخرى التي نذكرها لكم وفقا لموقع “timesofindia”.

– تنفس أفضل:
الليمون غني بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للبكتيريا، لذا عند استنشاقه أثناء النوم، فإنه يحسن عملية التنفس ويزيل أيضًا ممر الأنف، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الجيوب الأنفية ممارسة هذه العادة، لأنه يفتح أيضًا ممرات الرئة.

– تحسين جودة الهواء:
تجعل خصائص إزالة السموم من الليمون وسيلة فعالة لتحسين جودة الهواء، ووفقًا للباحثين، فإنه ينبعث منه رائحة قوية تجعل الهواء في الغرفة وحول السرير.

– تخفيف الآلام:
يساهم استنشاق الليمون أثناء النوم في السيطرة على آلام الصداع والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأشار البحث الذي تم إجراؤه في المركز الطبي بجامعة ميريلاند، إلى أن النساء اللاتي استنشقن زيت الليمون، شعرن بقلق وخوف أقل مقارنة بالآخرين.

– التخلص من الإجهاد:
يعتبر الليمون “مزيلًا للتوتر” بشكل طبيعي، فهو يحفز إنتاج السيروتونين وينظم القلق وتقلبات المزاج، والسيروتونين هو المادة الكيميائية التي تنظم الحالة المزاجية وتحسن الاكتئاب.

– يخفض ضغط الدم:
لقد ثبت أن بلسم الليمون ينظم الدورة الدموية ويخفض ضغط الدم، عن طريق وضع الليمون بالقرب من سريرك، فإنك تستنشق الرائحة الطبيعية للفاكهة التي تنظم الدورة الدموية بشكل أكبر.

– طرد الحشرات:
تشير إحدى الدراسات إلى أن النمل والبعوض يكرهون رائحة الليمون والأطعمة الحمضية الأخرى، لذلك يمكن أن يؤدي فرك قشور الليمون على بشر بحسب البيان

الليمون مصدر الفيتامين
فوائد الليمون إن الليمون غني بفيتامين C والعديد من المركبات النباتية المفيدة، التي قد تخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وهو مفيد للقلب والجسم بشكل عام،غالباً ما يتم الترويج لليمون كغذاء لإنقاص الوزن.

وهناك بعض النظريات، إحداها هي أن ألياف البكتين القابلة للذوبان في الليمون تتوسع في معدتك مما يساعدك هذا على الشعور بالشبع لفترة أطول.

ومع ذلك ليس الكثير من الناس يأكلونه كله، ولأن عصيره لا يحتوي على البكتين، فإن مشروبات عصير الليمون لن تعزز الامتلاء بنفس الطريقة.

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات، إلى أن مستخلص الليمون و المركبات النباتية، قد يعزز فقدان الوزن.

فأهميته تنبع من كونه مصدر غني بفيتامين C، وقد اكتشف العالِم جيمس ليند عام 1747 ميلادية أن الليمون والبرتقال فعالان في علاج مرض الإسقربوط الناتج عن نقص فيتامين C.

تتميز ثمار الحامض، أو الليمون، بخصائص طبية رائعة ينبع معظمها من غنى هذه الثمار الصفراء بنسب عالية من فيتامين سي.

كما إعتاد البحّارة منذ القدم على أخذ الليمون في رحلاتهم الطويلة للتقليل من خطر إصابتهم بهذا المرض وعلاجه، ويُنصح عند شراءه باختيار الثمار كاملة النضج.

فوائده لصحة القلب والشرايين
يساعد تناول عصير الليمون على مكافحة أمراض القلب والشرايين، وذلك بسبب غناه بمادة البوتاسيوم الهامة لصحة جهاز الدوران.

إذ يساعد البوتاسيوم على ضبط مستويات ضغط الدم وتحفيز الجسم على الاسترخاء بدنياً وعقلياً. كما أن فيتامين سي المتواجد في الحامض يساعد على الحفاظ على صحة القلب.

فوائد الليمون لجسم الإنسان
وله الكثير من الفوائد الرائعة فهو:

يضبط مستوى ضغط الدم، ويحول دون ارتفاعه.
يقي من الإصابة بداء الاسقربوط.

يقاوم الروماتيزم ويخفّف من الأوجاع الكبيرة المرافقة له.
يُعين على التخلّص من الوزن الزائد، وحرق الدهون المتكدسة في الجسم.

يقاوم التيفوئيد والكوليرا.
يشفي من أمراض الكبد المختلفة.

يقاوم النزيف وخاصّة نزيف الأنف، ويساهم في ترميم أنسجة الجسم.
يعالج مشاكل الكلى ويعدّ جيداً للتخلّص من التهاب المسالك البوليّة والمثانة.

يعالج الإمساك ويطرد السموم والفضلات من الجسم، وبالتالي يخلّص الجسم من مشكلات الجهاز الهضمي.
يخلّص الجسم من التعفنات المعوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *