سياسة

تيلرسون: حكم عائلة الأسد إلى زوال

هيومن فويس: مالك حسن

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الثلاثاء، 11 نيسان- أبريل 2017، عقب اختتام قمة وزراء خارجية مجموعة السبع الاقتصادية، التي عقدت في إيطاليا إن حكم بشار الأسد في طريقه إلى الزوال.

ورأى الوزير الأمريكي أنه “من الواضح أن حقبة حكم عائلة الأسد في سوريا في طريقها إلى الزوال”، وحول الموقف الروسي الداعم للأسد ونظامه، قال تيلرسون إنه “على روسيا أن تختار ما بين البقاء مع الولايات المتحدة والدول التي لديها نفس الرؤى، أو مع الأسد وإيران وحزب الله”.

وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه أمر بضربة عسكرية على قاعدة جوية في سوريا ردا على الديكتاتور السوري بشار الأسد الذي شن هجوما مروعا بأسلحة كيميائية على مدنيين أبرياء.

ودعا ترامب، كل الأمم المتحضرة إلى السعي لإنهاء المذبحة وإراقة الدماء في سوريا. ووصف الضربة الصاروخية ضد المطار العسكري السوري بأنها “من المصالح الأمنية الحيوية” للولايات المتحدة، مضيفا أنه ليست لديه شكوك بأن القوات الحكومية السورية استخدمت “مادة كيميائية محظورة”.

وأشار ترامب إلى أن كافة المحاولات السابقة لتغيير سلوك الأسد قد فشلت، وقال ترامب في كلمته: “رفاقي الأميركيين، يوم الثلاثاء، شن الديكتاتور السوري بشار الأسد هجوما مروعا بأسلحة كيميائية على مدنيين أبرياء”، “باستخدام غاز الأعصاب القاتل، انتزع الأسد أرواح رجال ونساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة. كان موتا بطيئا ووحشيا بالنسبة للكثيرين. حتى الأطفال الجميلون قتلوا بوحشية في هذا الهجوم الهمجي للغاية. لا يجب أن يعاني أي من أطفال الرب مثل هذا الرعب أبدا”.

والثلاثاء الماضي، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة “خان شيخون” بريف إدلب، شمالي سوريا، وسط إدانات دولية واسعة.

وعقب ذلك هاجمت الولايات المتحدة، الجمعة، بصواريخ عابرة من طراز “توماهوك”، قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة حمص السورية، مستهدفة طائرات للنظام ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد على قصف “خان شيخون”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تعميم ..
    الى جميع الاهالي في الغوطة الشرقية والمنطقة الجنوبية لدمشق الحذر كل الحذر من ضربة بالاسلحة الكميائية تستهدف احد هذه المناطق فقد صرح بوتين انه لديه معلومات تفيد بهجوم بالغازات السامه من قبل الفصائل المعارضة في المناطق التي ذكرناها وقد اصدرت وزارة الدفاع الروسية تعميم بذالك وهذا يعني انهم يحضرون لاسمح الله لضربة محتملة والصاق التهمة بظهر المعارضة ..
    نسخ لصق مشاركة يا احرررار ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *