منوعات

بسبب شعرها الطويل وفاة حامل خلال مقابلة عمل..تفاصيل صادمة

هيومن فويس

بسبب شعرها الطويل وفاة حامل خلال مقابلة عمل..تفاصيل صادمة

توفيت الشابة أوميدا نزاروفا البالغة 21 عاماً خنقاً أثناء مقابلة عمل في أحد مصانع بيلاروسيا لإنتاج الأسلاك الكهربائية.

وكانت أوميدا الحامل في الأسبوع السابع، في جولة داخل المصنع للتعرف على وظيفتها الجديدة، لكن شعرها تشابك مع إحدى الآلات وسُحبت إليها، ما أدى لتمزق رأسها ولف شعرها حول رقبتها، وفق موقع “أستراليا بالعربي”..

اُسعفت أوميدا فوراً إلى المستشفى وبقيت 20 يوماً قبل أن تتوفى متأثرة بجراحها.

اشتكى والدها بعدم اتباع قواعد السلامة في المعمل، وأن الحادثة قتلت شخصين هما ابنتهما وحفيدهما.

وقال والد الفتاة ديميتري نزاروفا: “لماذا لم يعطوها شيئاً لتغطية شعرها الطويل حسب قواعد سلامة المهن؟”.

كلف المصنع بمصاريف جنازة الشابة، واتُهمت رئيسته بالإهمال وعدم الوفاء بالواجبات الرسمية.. والتسبب بوفاة شخصين. بحسب البيان

اقرأ أيضاً: عبد الحكيم قطيفان يعلن قرار عائلته بشأن طفل درعا المختطف ويحذر من مسألة خطيرة “فيديو”

أنت في سوريا الأسد ارفع رأس للأعلى ،يتميز نظام الأسد أنه يحتل المركز الأول في العالم بعمليات الخـ.ـطف والابتزاز وترك البلد لقمة سائغة في فم الوحـ.ـوش البشـ.ـرية التي لا تراعي حـ.ـرمة كبير ولا صغير.

ليس مستغرباً في سوريا أن ترى مقطعاً مصوراً لطفل وهو يتلقى جميع انواع العـ.ـذاب من أجل حفنة من المال ويكون دائماً في أي مشكلة نظام أسد من خلفها.

لا تزال قضية الطفل السوري “فواز قطيفان” الذي خـ.ـطف في درعا قبل نحو ثلاثة أشهر، تشغل وسائل التواصل الاجتماعي وتلقى تعاطفاً كبيراً لدى جميع السوريين، وخاصة بعد ظهور مقطع فيديو له وهو يتعرض للتـ.ـعذيب والضـ.ـرب من قبل الخـ.ـاطفين بغية إجبار ذويه على دفع مبلغ مالي كبير لقاء إطلاق سراحه.

وفي ردة فعله على ما حدث نشر الفنان المعارض الشهير “عبدالحكيم قطيفان” أحد أقارب الطفل السوري المخطوف، مقطعاً مصوراً له على صفحته الشخصية في فيسبوك يشكر فيه جميع الناس الذين أبدوا تعاطفاً إنسانياً عالياً ومشرفاً من أجل الإفراج عن الطفل “فواز”.

وأعلن الفنان المعارض أن عائلة قطيفان بجميع أفرادها قرروا جمع المبلغ المطلوب والبالغ نحو 500 مليون ليرة أي ما يعادل 140 ألف دولار من أجل تقديمه كفدية للخاطفين وإطلاق سراح الطفل البريء دون أن يمسه أي أذى.

وأكد أن هذه المحنة التي تعرضت لها عائلة قطيفان اثبتت نخوة وشهامة وكرم وعطاء السوريين، ووقوفهم بجانب بعضهم البعض عند الأزمات، لافتاً إلى أنه لم يطلب من أي شخص أو هيئة أو جمعية إنسانية القيام بجمع التبرعات وتأمين المبلغ اللازم للفدية، وخلال الساعات القادمة سيتم حل الموضوع والافراج عن الطفل فواز.

وحذر الفنان قطيفان أن لا يكون حادث الطفل المخطوف ذريعة للبعض للقيام بجمع التبرعات التي لا يعرف إلى أين ستذهب أو إلى أيد يد ستصل وخاصة أنه لم يطلب من أي هيئة أو جمعية أو شخص القيام بذلك، وفي حال وجد من جمع المال فيرجو منه أن لا يستعجل ويتصرف بالمال حتى لا يقع فريسة للمحتالين أو الخاطفين.

وفي ختام المقطع المصور قدم الفنان المعارض “عبدالحكيم قطيفان” امتنانه الكبير وشكره الجزيل لجميع الذين وقفوا بجانبه وتضامنوا معه وقدموا المساعدة المادية والمعنوية في هذا الموقف المؤلم، راجياً السلامة للطفل البريء ولكل السوريين ولاسيما في هذه الأوضاع الصعبة.

مناشدات لتحرير الطفل

وكان ناشطون في درعا أطلقوا في وقت سابق هاشتاغاً حمل عنوان ”#أنقذوا_الطفل_فواز_القطيفان ” للمساهمة في البحث عن الطفل “القطيفان” وإعادته إلى ذويه في بلدة إبطع.

وتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الهاشتاغ، مبدين تضامنهم مع عائلة الطفل، وسط اتهامات لعناصر موالية للنظام وميليشياته باختطاف الطفل بغية الوصول إلى الثراء السريع، إضافة لاتهامات بالتقصير من قبل أجهزة أسد الأمنية في تحريره.

يذكر أنه في 19 كانون الأول 2021 أطلقت عائلة الطفل “فواز القطيفان” نداءً إنسانياً لأهالي محافظة درعا ومغتربيها، من أجل مساعدتهم في جمع “مبلغ الفدية” الذي طالبت به العصابة الخاطفة لقاء إعادة طفلهم المختطف منذ 2 تشرين الثاني 2021.

وجاء في المناشدة التي أطلقتها العائلة “نناشدكم أهالي حوران ونناشد كل فاعل خير من داخل حوران الخير وخارجها، بتقديم المساعدة وتفريج الهم عن ذوي الطفل

ومد يد العون من خلال التبرع في سبيل إعادته إلى بيته وإسعاد والديه برجوعه، وهذا يتطلب كرمكم وسخاءكم، ونحن على ثقة بكم إخواني بالمسارعة في كشف كربتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.