ملفات إنسانية

مصدر رسمي: هنالك خطر كبير يحيط بفرق الإنقاذ المخصص لإخراج ريان (فيديو)

هيومن فويس

مصدر رسمي: هنالك خطر كبير يحيط بفرق الإنقاذ المخصص لإخراج ريان

اللحظات الأخيرة لعملية إنقاذ الطفل ريان.. مصدر رسمي: خطر “الإغماء” يحيط بفرق الإنقاذ
كشف مصدر مغربي رسمي أن عمال الإنقاذ يواجهون صعوبات وعراقيل جمة بسبب صعوبة التضاريس وخطر انجراف التربة خلال محاولات إنقاذ الطفل ريان العالق منذ أيام داخل بئر عميقة.

وشدد المصدر في تصريح لجريدة “هسبريس” المحلية اليوم السبت، على أن “رجال الإنقاذ يواجهون خطر الإغماء بسبب ضعف الأكسجين داخل الثقب الذي تم إحداثه على عمق أكثر من 30 مترا”.

وتتواصل أشغال الحفر اليدوي الجارية لإنقاذ الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والذي سقط في بئر بقرية إغران بجماعة تمروت بإقليم شفشاون، حيث دخلت العملية مرحلتها الأخيرة.

وأفاد عضو لجنة تتبع إنقاذ الطفل ريان المحدثة بعمالة إقليم شفشاون، عبد الهادي الثمراني، بأن عملية الحفر تتواصل بحضور مهندس وتقنيين طبوغرافيين حتى الوصول إلى الطفل ريان، مبرزا أن “العمال نجحوا في حفر فجوة أفقية بين الحفرة والبئر لانتشال الطفل ريان”.

وقال إن “هناك أملا في أن يخرج الطفل ريان على قيد الحياة”، مشددا على أن “تجهيز الفرق الطبية وسيارات إسعاف وطائرة هيليكوبتر كلها مؤشرات تدل على أن ريان ما زال على قيد الحياة، وأننا نسعى لإخراجه حيا”.

وأوضح أن تقديرات انتهاء الحفر اليدوي غير متوفرة في المرحلة الحالية بسبب صعوبة التضاريس وخطر انحراف التربة.

وتتواصل على قدم وساق وبدون توقف، منذ صباح الأربعاء، جهود إنقاذ الطفل ريان، حيث يعمل العشرات من عناصر الوقاية المدنية والسلطة المحلية ورجال الدرك الملكي والقوات المساعدة، بإشراف من السلطات الإقليمية، مدعومين بآليات حفر ثقيلة. بحسب هسبريس

اقرأ أيضاً: بشأن الطفل محمد قطيفان- خبر سار والعملية بدأت

أفادت مصادر إعلامية محلية، بأن أهالي مدينة الحراك بريف درعا جنوبي سوريا، أطلـ.ـقوا حملة تبرعات من أجل جمع مبلغ الفدية المالية للطفل المخطـ.ـوف، فواز قطيفان.

وذكر موقع “تجمع أحرار حوران”، أن أهالي الحراك أطلقوا حملة لجمع التبرعات من أمام مساجد المدينة عقب انتهاء صلاة الجمعة، وذلك لمساعدة أهالي الطفل المخطوف.

وأضاف التجمع، أن الحملة غير محددة المدة وهي قائمة حتى تجميع المبلغ المتبقي من الفدية التي طلبتها المجموعة الخـ.ـاطفة لقاء إطـ.ـلاق سـ.ـراح الطفل فواز.

وأشار إلى أن الأهالي أطلقوا مناشدات من أجل الكشف عن مصير الطفل ووضع حد للمجموعة الخـ.ـاطـ.ـفة، وضـ.ـرب كل من تسول له نفسه القيام بهذه الأعمال.

ورحب عدد من الناشطين في درعا بالحملة، واعتبروها من أسمى صفات التضامن بين مناطق المحافظة، في حين استنكرها البعض الآخر خشـ.ـية تمادي الجهة الخـ.ـاطفة حال حصولها على المبلغ، لتقوم بعمـ.ـليات خطـ.ـف أخرى، واعتماد هذه الجـ.ـرائم لتأمين الأموال.

وتأتي هذه الحملة بعد يوم واحد من إطـ.ـلاق أهالي المحافظة وسم أنقذوا_ الطفل_ فواز_ القطيفان بعد نشر العصـ.ـابة الخاطـ.ـفة شريطاً مصوراً وهم يعـ.ـ.ــذبون الطفل بطريقة وحشـ.ـية.

ويظهر بالفيديو أحد أفراد العصـ.ـابة وهو يقوم بجلد الطفل بحزام جلدي وهو شبه عاري ويبكي ويتوسل أن يتوقفوا عن ضـ.ـربه، وذلك لإجبار عائلته على دفع مبلغ 500 مليون ليرة سورية، ما يعادل 140 ألف دولار.

ورحب عدد من الناشطين في محافظة درعا بالحملة، واعتبروها من أسمى صفات التضامن بين مناطق المحافظة، في حين استنكرها البعض الآخر خشية تمادي الجهة الخاطـ.ـفة حال حصولها على المبلغ، لتقوم بعمليات خطـ.ـف أخرى، واعتماد هذه الجـ.ـرائم لتأمين الأموال.

وكان أقدم مجهولون على نشر تسجيل مرئي يُظهر أحد أفراد العصـ.ـابة وهو يقوم بجلد الطفل “فواز” بحزام جلدي وهو شبه عاري ويبكي ويتوسل أن يتوقفوا عن ضـ.ـربه، وذلك لإجبار عائلته على دفع المبلغ.

وكان اختـ.ـطف الطفل “فواز” أثناء ذهابه إلى المدرسة في بلدة إبطع بريف درعا الأوسط، في الثاني من تشرين الثاني عام 2021. بحسب آرام ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *