منوعات

طالب جامعي عبقري يزعج إيلون ماسك ويساومه على 50 ألف دولار- شاهد ماذا فعل

هيومن فويس

طالب جامعي عبقري يزعج إيلون ماسك ويساومه على 50 ألف دولار- شاهد ماذا فعل

إيلون ماسك يعرض على جاك سويني 5000 دولار ليتوقف عن تتبع طائرته الخاصة.. والأخير يطلب 50 ألفا ثم يطلب منحة تدريب في “تيسلا” أو “سبيس إكس”وجد إيلون ماسك نفسه في مأزق وسط مخاوف من تعقب طائرته بواسطة طالب جامعي يبلغ من العمر 19 عامًا، فهناك حساب عبر “تويتر” يدعى “ElonJet”، يستخدم تقنية متقدمة لتتبع طائرة أغنى رجل في العالم الخاصة منذ شهور، وحسابه يضم حاليًا أكثر من 88 ألف متابع.الطالب الجامعي جاك سويني الذي يزعج أغنى رجل في العالم

الطالب الجامعي جاك سويني الذي يزعج أغنى رجل في العالم
الحساب يبث تحركات طائرة إيلون ماسك النفاثة من خلال الاستخدام الذكي للروبوتات التي تجمع بيانات الحركة الجوية المتوفرة على نطاق واسع للجمهور، ويُزعم أن العقل المدبر وراء العملية، طالب جامعي في السنة الأولى بـ”جامعة سنترال فلوريدا” اسمه جاك سويني، بحسب ما جاء في موقع صحيفة “ديلي ميل” Daily Mail البريطانية.

وقد أنشأ الطالب العبقري سويني، الذي يدرس تكنولوجيا المعلومات، 15 حسابًا أخرى على “تويتر” باستخدام نفس الطريقة من أجل البث عند إقلاع الطائرة المختارة أو هبوطها، كما أنه يدير حسابا يتتبع تحركات الطائرات الخاصة للعديد من المشاهير بما في ذلك جيف بيزوس وبيل غيتس وتوم كروز وأوبرا وينفري.

طائرة إيلون ماسك الخاصة

طائرة إيلون ماسك الخاصة
ووفقًا لتقرير جديد، اتصل ماسك بالفعل بسويني ليطلب منه أن يتوقف عن تتبع طائرته الخاصة، ومن أجل إغراء المراهق، عرض عليه 5000 دولار، قائلا له: “هل يمكنك إزالة هذا؟ إنها مخاطرة أمنية”.

وجاء في التقرير أيضا أن إجابة سويني كانت: “هل هناك فرصة لزيادة هذا المبلغ إلى 50 ألف دولار؟ سيكون دعمًا كبيرًا في الكلية وسيسمح لي على الأرجح بالحصول على سيارة جديدة”، إلا أن ماسك لم يعد الاتصال بالفتى مرة أخرى.

بعدها بأيام، قال سويني لـ”ديلي ميل” إنه يفضل أن يحصل على منحة تدريب في “تيسلا” أو “سبيس إكس”، إلا أنه لم يتلق الرد من أغني رجل بالعالم حتى الآن.

في وقت سابق من هذا الشهر، غرّد ماسك بأن حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تتعقب تحركاته أصبحت تشكل “مشكلة أمنية”. يُذكر أن ثروة أغنى رجل في العالم تقدر بحوالي 242 مليار دولار. بحسب العربية

اقرأ أيضاً:العثور على “ملكة آسيا”.. أكبر ياقوتة في العالم بوزن 683 رطلاً وتكفي لصنع 2.5 مليون خاتم مرصع بالياقوت.. فيديو

جميلة لدرجة انك ستنبهر عندما تشاهد الفيديو وستتمنى أن ترزق بواحدة ولو بربع حجمها إنها الياقوتة الحمراء الأكبر والاندر والأغلى في العالم.

اكتشفت شركة أحجار كريمة سريلانكية أكبر حجر ياقوت أزرق طبيعي في العالم بوزن 683 رطلاً، وتخطط لبيعه في مزاد بعد الحصول على تقييم رسمي.

أكبر حجر ياقوت أزرق
قال رئيس الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا، تيلاك وييراسينغي، إنه من المخطط أن يطرح الحجر، الذي أطلق عليه لقب “ملكة آسيا” Queen of Asia، بمزاد في دبي يوم 20 يناير/كانون الثاني، بحسب وكالة أنباء أميركا اللاتينية La Prensa Latina.

ورفض معهد الأحجار الكريمة في راتنابورا The Gemological Institute of Ratnapura الذي يمتلك الحجر، قد رفض بالفعل عرضًا يزيد عن مليون دولار من مشترٍ محتمل في الشرق الأوسط، بحسب شبكة أخبار EconomyNext، التي تتناول الأخبار الاقتصادية والمالية في سريلانكا.

قدرت رئيسة المعهد، كاميلا سورناجا، قيمة الحجر بنحو 100 مليون دولار، إلا أن الحجر لم يحصل على تصديق المنظمات الدولية حتى صباح الاثنين.

خطط المعهد في البداية لتقسيم الحجر، بحسب سورناجا، إلا أنه ما لبث أن تراجع عن الخطوة وقرر الحفاظ عليه ككتلة واحدة.

لاتزال عمليات التعدين في سريلانكا تستخدم الأساليب التقليدية المحدودة. ومع هذا، تم حفر ما يقدر بمليوني حفرة تعدين في سريلانكا في الفترة بين 1964 و2014، وفقًا لمعهد الأحجار الكريمة في أميركا Gemological Institute of America، مجموعة الأبحاث والتعليم في علم الأحجار الكريمة غير الربحية.

اكتُشفت “ملكة آسيا” قبل ثلاثة أشهر بالقرب من مدينة راتنابورا، في واحدة من أغنى مناطق إنتاج الأحجار الكريمة في سريلانكا. كانت راتنابورا أيضًا الموقع الذي وجد فيه حجر ضخم من الياقوت يبلغ وزنه 2.5 مليون قيراط اكتُشف بالصدفة بواسطة عمال يحفرون أحد الآبار في الفناء الخلفي لمتاجر الأحجار الكريمة، ووصلت قيمته إلى 100 مليون دولار.

يتم تقييم معدن الكوراندوم، التي يعد الياقوت من أصنافه، وفقًا للون والوضوح. في عام 2014، بيع حجر Blue Belle of Asia الذي يبلغ وزنه 392 قيراطًا في دار كريستيز بأكثر من 17 مليون دولار، ما يجعله أغلى حجر ياقوت تم بيعه في المزاد.

لم تُقدر “ملكة آسيا” بدقة حتى الآن، وصرح مسؤول في الشركة لوكالة أسوشييتد برس يوم الإثنين أن المعهد يخطط لتوظيف خبير محلي أو عالمي لتقييم الأحجار الكريمة قريبًا.

ويمكن لحجر يزن 683 رطلاً أن يستخدم في تزيين نحو 1,549,016 خاتمًا من المجوهرات يزن كل منها قيراطًا واحدًا.

لا تعد سريلانكا جديدة في سوق الأحجار الكريمة الدولي، فقد وجدت الأحجار السريلانكية طريقها إلى المجوهرات الرومانية واليونانية القديمة، ووصفها ماركو بولو بحماس في مذكراته التي تعود إلى القرن الرابع عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.