ميديا

أغرب دفاع عن “أصحاب ولا أعز”.. الأزهر حاضر بقوة وإلهام شاهين تتحرك

هيومن فويس

أغرب دفاع عن “أصحاب ولا أعز”.. الأزهر حاضر بقوة وإلهام شاهين تتحرك

أثار السيناريست المصري تامر حبيب، جدلاً واسعاً حوله بسبب المنشور الذي كتبه عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” تعليقاً على الأزمة المثارة حول فيلم “أصحاب ولا أعز”.

واستخدم حبيب أسلوبا ساخرا في دفاعه عن الفيلم، قائلا “منى زكي تهنئ زمايلها المنحلين علي فيلمهم المنحل، وتعبر عن سعادتها بأنها اشتركت في هذا الانحلال واستمتعت بتصويره وأنا من موقعي هذا كشخص شديد الانحلال أهنئ كل المنحلين اللي قدام وورا الكاميرا على مجهودهم في انحلالهم، و بالذات منى زكي هذه الموهوبة، المجتهدة، الذكية، المخلصة، الدؤوبة”. وفق ما نقله موقع العربية نت

كما أضاف: “عندي رأي منحل أحب أقوله، ألا وهو أن المنصة المنحلة العالمية الموجهة اللي بتعمل على نشر الانحلال في جميع أنحاء العالم وتقديم حاجات غريبة في المجتمعات ليس لها أي وجود على أرض الواقع الطاهر العفيف الشريف، اللي ما أهنئ بيجرحش حد واللي مابيدوسش على شرف حد”.

وتابع منتقدا ادعاء المثالية “هذا المجتمع الذي لا يفهم معنى الخيانة والمثلية والكذب والزيف والتواطؤ، أقول له إن منصة نيتفليكس والعياذ بالله المفروض يتوجهوا بجزيل الشكر والامتنان والتقدير المعنوي والمادي والأدبي المنحل لمنى زكي المنحلة، لأن حجم نجوميتها حقق للمنصة أعظم وأنجح خطة تسويقية لإنتاجاتهم العربية في كل أنحاء العالم العربي والغربي”.

كذلك استكمل منشوره الساخر، “محدش له سيرة في أي مكان غير الفيلم المنحل ورأيه بعد مشاهدة الفيلم المنحل، والفيلم حائز على نسبة المشاهدة الأولى في العالم العربي وضمن قائمة أكثر 10 أفلام مشاهدة في أمريكا وأوروبا.. واضح إن المنحلين كتروا قوي في الزمن ده، ربنا يزيد ويبارك”.

انقسام حول الفيلم
وانضم تامر حبيب إلى قائمة الفنانين الذين دخلوا في صدام مع المتابعين، حيث تلقى العديد من التعليقات التي تهاجمه بسبب رأيه.

فمنذ الساعات الأولى لطرح الفيلم عبر المنصة الرقمية، وهناك حالة من الانقسام الشديد بين المتابعين، مع مطالبات بوقف عرض الفيلم ومنعه ومحاسبة المسؤولين عنه.

جدير بالذكر أن فيلم “أصحاب ولا أعز” يمثل النسخة العربية من الفيلم الإيطالي الشهير Perfect Strangers، وهو أول إنتاج عربي لشبكة “نتفليكس”، يقوم ببطولته الفنانون منى زكي وإياد نصار ونادين لبكي وعادل كرم.

مبروك عطية يعلق على فيلم منى زكي المثير للجدل (فيديو)

علَّق الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، على الجدل المثار حاليا على فيلم “أصحاب ولا أعز”، قائلًا إن ما أثاره من لغط هنا وكلام هناك، “دعاني إلى ان أقول الخلاصة وكلمة شافية لوجه الله في هذا الأمر، وهي:

وقال عطية في أول أمر يريد ان يوضحه، أنه بلغه أن هذا الفيلم ليس مصريًا وهذه تستحق كلمة “الحمد الله”.. وأما عن ثاني أمر، فهو “إذا كان فيلم مصري فيلم اوروبي أو من أي بلد كائن ما كان مش بعيد على الشخص الذي إيديه بتلعب، وليس بعيدا على الشخص الذي يكون معه مال ومحيره كان زمان يجيب به حمام ويطيره، ولكن في هذا الوقت يشتري به اللهو والمجون والفرجة على الممنوع”.

وقال أستاذ الشريعة: الأمر الذي يعنيه في المقام الأول جملة مفيدة، وهي “هل الفن مع اختلاف أوطانه ومشاربه يقدم رسالة في حياة الناس ام لا” فأجاب وقال “أهل الفن يقولون لأهل الدين ابعدوا عنا وهذا صراحة دون مواربة”.

وأضاف عطية، عبر فيديو نشره عبر قناته على يوتيوب، بأنه يوجد مدرسة علمية أدبية تسمى مدرسة الفن للفن، مشيرًا بطريقته بقول لو عايز تكلمني في عمل فني كلمني بلغة فنية ولا تقول لي حلال ولا حرام، منوهًا إلى ان الدين ليس كله حلال وحرام، ولكن الدين يكون توعية وتربية وأخلاق وتعاون على البر والتقوى ومساعدة المحتاج ماديًا ومعنويًا، والدين يكون تثبيت القلوب على عبادة الله وتفكر في خلق السماوات والأرض وموسوعة شاملة، ولكن الدين يكون عند السادة المحترمين من أهل الفن يكون حلال وحرام.

وبين أستاذ الشريعة أنه من قبل الحلال والحرام الدعوة إلى المثلية وهي ليست حلال، وقتل الزوجة حرام وقتل الزوج ايضًا حرام، ناصحًا كل شخص يقوم بإخراج هذه الأفلام، بالذهاب إلى مجمع البحوث الإسلامية في تشخيص هذا العمل للناس، بتشكيل لجنة من البحوث وتعطي تقرير وتقول ان هذا مخالف للعقيدة أو غير مخالف ويمثل أو لا يمثل.

وتابع عطية أنه “طالما اهل الفن يقولوا لأهل الدين خليكوا في الدين بتاعكم، وعلينا أيضا ان نقول لهم تمسكوا بالفن الإنساني والهادف”، مؤكدا ان العري ليس من الفن الهادف، والدعوة للمثلية ليست من الفن الهادف والدعوة إلى الفجور ليست هدفا والسخرية من المعلمين ليست من الفن الهادف.

إلهام شاهين .. تتدخل

ناشدت مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية لشؤون الواعظات إلهام شاهين، المعترضين على فيلم مثير للجدل في الفترة الحالية، بأن يتوجهوا باعتراضاتهم للنائب العام.

وقالت إلهام شاهين، في منشور عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “بمناسبة الفيلم الذي أحدث هذه الضجة، بدلا من أن تكتب اسم الفيلم هنا أو في أي مكان يساهم في نشره وإشاعة الفاحشة، اكتبه في بلاغ للنائب العام يساهم في منعه ومنع شبكة الفساد، وخلونا نقول للعالم المصريين أهمة”.

كما نشرت إلهام شاهين، منشورا آخر يفيد بالمعلومات المطلوبة لتقديم بلاغ للنائب العام لمنع هذا الفيلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.