منوعات

حقائق لا تعرفها عن الجمال..لماذا يطعمونه أفعى سامة (فيديو)

هيومن فويس

حقائق لا تعرفها عن الجمال..لماذا يطعمونه أفعى سامة (فيديو)

مراحل نمو الجمل و مراحل دورة حياة الجمل وكل ما يتعلق به ، حيث أن الجمل من أحد أنواع الحيوانات التي تعيش في الصحراء، وأصبح العديد من العرب قديماً يستخدم الجمل كوسيلة للتنقل والسفر

وخصوصاً السفر الطويل والرحلات الشاقة، حيت إنه من أنواع الحيوانات التي تتحمل الجوع والعطس وكذلك الجو الحار في الصحراء، بالإضافة إلي إنه يقوم بحفظ الطعام والشراب لفترات في المعدة، وبعد ذلك يقوم بإعادة تناولها مرة آخري لتحمل تعب السفر في الصحراء، والجمل يعرف بالعديد من المسميات منها اسم “سفينة الصحراء”، وله عدة أنواع مُختلفة منه منها نوع بسنام واحد، ونوع سنامين، وحسب المنطقة التي يوجد منها يختلف من نوع لآخر، ومن خلال السطور التالية نقدم لكم مراحل نمو الجمل.

عن الجمل ومراحل نمو الجمل نتحدث :-
تتواجد الجمال بشكل عام في الصحاري، فهذا الحيوان لدية القدرة في التعايش في الظروف الصعبة التي توجد في تلك الصحراء، وكان الغرب يهتم كثيراً بحياة الإبل ومراحها نموها التي تمر علية من يوم الولادة بخلاب العرب الذين كانوا أكثر تعايشاً واستخدام الجمل في السفر وخلافه، بالإضافة إلي أن العرب قاموا بعمل دراس عن العديد من الأمور التي تخص الجمال عاماً

الجمال تتعدد مراحله الخاصة، حيث يُطلق علي الولد الذكر أو الأنثي في الجمل باسم “حوار” في بداية الأمر، سبب أطلاق تلك الاسم بسبب حيرة أم الجمل والتي لا يمكنها الحركة بسببه، وتظل في حيلة منه حتي يبلغ مولودها ستة أشهر، وقد يتمكن الجمل بعد مرور ساعتين فقط من وقت ولادة أن يقف علي أرجله، ويستطيع المشي ولكن ببطء شديد للغالية بجانب أمه.
قد يهمك كذلك

المولود الذكر من الجمل :
أما المولد الذكر من الإبل يطلق عليه اسم “قعود” عند اكتمال النمو، وفي حاله أكتمال النمو يطلق عليه “جمل”، وعندما يصل الجمل إلي مرحلة الشيخوخة يطلق علية اسم “الهرش”.

المولود الأنثي من الجمل :
بالنسبة لحالة المولود الأنثي من الجمال تعرف باسم “البكرة” في حالة إن قد اكتمل نموها، وأصبحت قادرة للتزاوج، وكذلك يطلق علي أنثي الجمال عندما تبلغ متوسط العمر اسم “الناقة”، ويطلق عليها اسم “الفاطر” عندما تصل إلي مرحلة الشيخوخة، وتظهر علي جسمه ووجها علامات التقدم في السن.

تقسيم عمر الجمال :
يقسم عمر الإبل وفقاً للتسلسل الزمني، بمعنى من الممكن للإبل أن تعيش لـ25 سنة، وحتي عمر 30 عاماً، ولكن الحوار هي الجمال الصغيرة من عمر يوم وحتي عمر ستة أشهر.

المخلول والمفرود :
يوجد نوع من الإبل يطلق علية اسم “المخلول”، وهذا النوع يبدأ بعد مرور ستة أشهر من الولادة، وبعد ذلك يتمكن من أن ينفصل عن والدته، من خلال وضع القليل من المياه في أنفه، حتي يتوقف عن الرضاعة، وبعد مرور سنة من الولادة يطلق علي الإبل اسم “المفرود”، ولدية القدرة في الاعتماد على نفسه في كافة أموره من طعام وشراب وغيره.

اللقي من الجمال :
وبعد مرور عامين من عمر الجمل يطلق علية اسم “اللقي”، بينما بعد مرور علي الإبل بعد مرور 3 أعوام منذ الولادة يطلق علية اسم “الحق”، وبعد مرور أربع أعوام يطلق عليه اسم “الجذع”، وبعد سقوط الثنايا الخاصة به يطلق علية اسم “الثني”.

الرباع من الجمال :
وعندما تتم الإبل 6 أعوام يطلق عليها “الرباع”، وبذلك يكون قد بدأ الإبل في العام السابع من عمره، فيجب ملاحظة أسنانه للمعرفة عدد الاسنان التي سقطت وما سقط من قبل ،خلال مرحلة النمو، وعند إتمام الجمل س السابعة من عمره، بذلك يدخل في بداية العام الثمن، يجب أيضاً ملاحظة أسنانه، من المفترض انه يتم بتبديل 6 أسنان من أسنان الإبل في تلك الفترة.

الفطر أو الفطيرة من الجمال :
يطلق علي الإبل اسم “الفطر أو الفطير” في الفترة التي يظهر بها نابه، وفي العام الأول بعد ظهور الناب يطلق علية في تلك المرحلة اسم “الفطر الأول”، ويتم احتساب الأعوام للجمل وحتي العام العام الثالث من فطر الناب اسم الفطر الثاني والثالث.

من أغرب ماسمعتم عن حياة الجمال في الصحراء ومن المعروف عن الجمل أكل العشب و الجمال تتعدد مراحله الخاصة، حيث يُطلق علي الولد الذكر أو الأنثي في الجمل باسم “حوار” في بداية الأمر

سبب أطلاق تلك الاسم بسبب حيرة أم الجمل والتي لا يمكنها الحركة بسببه، وتظل في حيلة منه حتي يبلغ مولودها ستة أشهر، وقد يتمكن الجمل بعد مرور ساعتين فقط من وقت ولادة أن يقف علي أرجله، ويستطيع المشي ولكن ببطء شديد للغالية بجانب أمه.

الفطر أو الفطيرة من الجمال :
يطلق علي الإبل اسم “الفطر أو الفطير” في الفترة التي يظهر بها نابه، وفي العام الأول بعد ظهور الناب يطلق علية في تلك المرحلة اسم “الفطر الأول”، ويتم احتساب الأعوام للجمل وحتي العام العام الثالث من فطر الناب اسم الفطر الثاني والثالث

الهيام : مرض يصيب الناقة وتجعلها تراقب الشمس من المشرق الى المغرب من دون أن تأكل او تشرب حتى تموت
وعلاجها أفعى تبلعها و يتفاعل السم مع جسمها

من المعروف أن الجمل يأكل العشب ، ولكن في بعض الأحيان قد يضطر إلى أن يأكل أفعى في حالات نادرة ، فيشعر بالعطش الشديد بسبب حرارة السم

ويبقى متحملا الظمأ لثمان ساعات حتى تفرز عينه عصارة الدمع فيخزنه في خور (كيس صغير) داخل جفن العين يخزن دموع العين المتكونة من حرارة أكل الأفعى ،
هذا الدمع يختلف عن كل الدموع ، حيث جعل الله فيه خاصية طبية ، فقطرة واحدة من هذا الدمع تعالج لدغة الأفعى !!
( دمع الإبل ترياق مجرب لعضة الأفعى ) .

المخلول والمفرود :
يوجد نوع من الإبل يطلق علية اسم “المخلول”، وهذا النوع يبدأ بعد مرور ستة أشهر من الولادة، وبعد ذلك يتمكن من أن ينفصل عن والدته، من خلال وضع القليل من المياه في أنفه، حتي يتوقف عن الرضاعة، وبعد مرور سنة من الولادة يطلق علي الإبل اسم “المفرود”، ولدية القدرة في الاعتماد على نفسه في كافة أموره من طعام وشراب وغيره.

اللقي من الجمال :
وبعد مرور عامين من عمر الجمل يطلق علية اسم “اللقي”، بينما بعد مرور علي الإبل بعد مرور 3 أعوام منذ الولادة يطلق علية اسم “الحق”، وبعد مرور أربع أعوام يطلق عليه اسم “الجذع”، وبعد سقوط الثنايا الخاصة به يطلق علية اسم “الثني”.

الرباع من الجمال :
وعندما تتم الإبل 6 أعوام يطلق عليها “الرباع”، وبذلك يكون قد بدأ الإبل في العام السابع من عمره، فيجب ملاحظة أسنانه للمعرفة عدد الاسنان التي سقطت وما سقط من قبل ،خلال مرحلة النمو، وعند إتمام الجمل س السابعة من عمره، بذلك يدخل في بداية العام الثمن، يجب أيضاً ملاحظة أسنانه، من المفترض انه يتم بتبديل 6 أسنان من أسنان الإبل في تلك الفترة.

سبحان الله القائل في كتابه العزيز : { أفلا ينظرون الى الإبل كيف خلقت } …. ( فشاربون شرب الهيم )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.