سياسة

الأسد: الهجمات الأمريكية تخدم تـ “الدولة”

هيومن فويس: جوليا شربجي

أكد محافظ حمص في حكومة الأسد “طلال البرازي”، الجمعة، 7 نيسان- أبريل 2017، بأن الضربات الصاروخية الأمريكية التي استهدفت مواقع عسكرية سورية، وقال البرازي إن الغارات تخدم أهداف “المجموعات الإرهابية المسلحة” وتنظيم الدولة.

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف مع التلفزيون السوري: “القيادة السورية والسياسة السورية لن تتبدلا، وهذه الاستهدافات لم تكن الأولى، وأعتقد أنها لن تكون الأخيرة”، وتابع: “أعتقد أن الأضرار البشرية ليست كبيرة في القاعدة الجوية المستهدفة، لكن هناك أضرارا مادية”.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اليوم الجمعة، أنه أمر الليلة بضربة عسكرية محددة على مطار الشعيرات العسكري في حمص، الذي انطلق منه الهجوم الكيماوي في سوريا، مضيفا أن الأسد هو سبب أزمة المهاجرين ونمو الإرهاب.

ودعا الرئيس الأمريكي الدول المتحضرة للسعي لإنهاء المذبحة في سوريا، مشددا أن الأسد استخدم غاز الأعصاب المميت لقتل العديد من الناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.