مقالات

ما سر وجود ثقوب صغيرة أسفل نوافذ الطائرة؟

هيومن فويس

ما هو سبب وجود ثقوب صغيرة أسفل نوافذ الطائرة؟

يفضل الكثير من المسافرين الجلوس بجوار النافذة خلال السفر بالطائرة، لكن هل تساءل البعض يوما أثناء الوجود على متن طائرة، عن سبب وجد ثقب صغير أسفل تلك النوافذ؟

وبحسب ما ذكره موقع «ديلي ستار» البريطاني، لا تبدو الثقوب في نوافذ الطائرات جذابة لكنها تلعب دورًا مهمًا؛ إذ أخبرت إدارة الطيران الفيدرالية موقع «بيزنس إنسايد»: «تتكون نوافذ الطائرة من ثلاثة أجزاء منفصلة، الجزء الخارجي يتعامل مع اختلاف ضغط الهواء، وبفضل الثقوب الصغيرة المتواجدة بالجزء الأوسط والمعروفة باسم «ثقب الفجوة» تحدث موازنة ضغط الهواء».

وتسمح فتحة «الفجوة» بالضغط لتحقيق التوازن بين مقصورة الركاب وفجوة الهواء، بمعنى أن الجزء الخارجي يتحمل الضغط بينما يعمل الجزء الأوسط بمثابة حماية وأمان.

كما تعد ثقوب الطائرة مفيدة أيضًا لأولئك الذين يمكنهم الجلوس على مقعد النافذة ويرغبون في الاستمتاع بالمناظر من آلاف الأقدام في السماء، كون الثقب بالمكان الأوسط يطلق الرطوبة من فجوة الهواء، مما يمنع النافذة من الضباب أو التجمد.

وانتقل العديد من الأشخاص إلى منصة التدوينات القصيرة «تويتر» لمشاركة أفكارهم الأولية حول ثقوب الطائرة – بل وصُدم البعض من وجودها؛ إذ شعر أحد الأشخاص بالقلق، قائلا: «كل شيء عن الطائرة مخيف خاصةً ثقوب الفجوة إذا كنت لا تفهم سبب وجود ثقب في نافذتك ولا تدرك ذلك حتى تصل إلى 30 ألف قدم في الهواء».

وأضاف مستخدم آخر: «صادم للغاية مدى أهمية تصميم النوافذ للطائرة»، بينما سأل شخص ثالث: «ماذا لو وضع أحد الأطفال إصبعه عليه».

كما اعترف شخص آخر: «في كل الأوقات التي سافرت فيها بالطائرة (دولية ومحلية) جلست دائمًا بجانب النافذة».بحسب البيان

اقرأ أيضاً:غصب سوري واسع بعد الإعلان عن طريقة توزيع التبرعات

نشر حساب مفوضية اللاجئين التابع للأمم المتحدة تغريدة تعلن فيها أنها ستنفق نصف المبلغ “١١ مليون دولار” و التي جمعها اليوتوبر الكويتي أبو فله ضمن حملة “لنجعل شتاءهم أدفأ” على “دعم جهود المفوضية” للوصول إلى العائلات اللاجئة والنازحة ومساعدتهم خلال الأشهر القادمة.

ووجهت المنظمة شكرها للمتبرعين والداعمين كافة.

إلا أن التعليقات وحالة الجدل سادت على مواقع التواصل الاجتماعي حول آلية صرف المبلغ، إذ أعرب البعض عن غضبهم من النسبة الكبيرة (نصف المبلغ) التي ستقتطعها المفوضية لصالح الوصول للعائلات اللاجئة والتي تصل إلى 5.5 مليون دولار.

وعلق أحد المتابعين “المستفيد: 100 ألف أسرة، لنفترض أن كل أسرة مكونة من 5 أشخاص، ولو وزعت 5.5 مليون عليهم لحصل كل شخص على 11 دولار فقط.. لنفترض أنها للكسوة والخيام وما إلى ذلك، هل من المنطقي أن تكون تكلفة نقلها أكثر من 5 ملايين دولار؟!”

ورأى آخرون أن نسبة 50% للمنظمة غير منطقية بتاتا ، إذ تعتبر مرتفعة جداً بالمقارنة مع بعض الدول مثل الكويت، التي تأخذ فيها الجمعيات نسبة 12,5% من التبرعات، فيما طالب مغردون بنشر التقارير المالية حول كيفية صرف المبلغ المقتطع لجهود المنظمة.

وعلق آخر” قسماً بالله كنت عرفان، منظمة بهاد الحجم رح تاخد هيك مبلغ مصاريف إلها وكأنه ما معهم مصروف إلهم” !
وسخرت متابعة “ركزلي على خلال الأشهر القادمة
تكوون خلصت الشتوية”

يذكر أن حملة أبو فلة لجمع التبرعات نالت إشادة واسعة، من متابعين بسبب الطريفة التي استطاع بها اليوتيوبر الكويتي جمع تبرعات بملايين الدولارات لمصلحة الأعمال الخيرية

وتأتي الحملة بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، و”مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، و”الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام”.

ولاقت الحملة ترحيبًا واسعًا من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بالعمل الإنساني الذي أنجزه الشاب.

وسبق أن استطاع “أبو فلة” جمع مبلغ مليون دولار لدعم اللاجئين في الشرق الأوسط خلال فصل الشتاء، بحملة أطلقها في تشرين الأول 2021.

“أبو فلة”، اسمه الحقيقي حسن سليمان، كويتي من مواليد 1998، يملك قناة على “يوتيوب” يقدم عبرها محتوى من الألعاب والتحديات لأكثر من 20 مليون متابع.

ويواجه النازحون واللاجئون في أنحاء العالم، وخصوصًا سوريا، أوضاعًا صعبة، لا سيما في فصل الشتاء، وسط انخفاض درجات الحرارة وتساقط الأمطار والثلوج وغياب وسائل التدفئة وانعدام القدرة على تأمينها.

وكانت عنب بلدي أعدّت ملفًا، في 1 من كانون الثاني الحالي، حول تكرّر أزمة الشتاء في مخيمات الشمال السوري، وتأخر الاستجابة لها من قبل المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة.

أطفال سوريا تكرّم اليوتيوبر الكويتي “أبو فلة” على طريقتها.. شاهد

وجّه أطفال مدينة إدلب وريفها، تحية من نوع خاص لليوتيوبر الكويتي “أبو فلة” الذي استطاع جمع مبلغ يقدّر يمليون دولار كمساعدة للاجئين، وذلك عبر بثٍ مباشر استمر لنحو 30 ساعة متواصلة على صفحته على موقع “يوتيوب”.

وجاءت تحية أطفال إدلب في سوريا على شكل لوحةٍ رسمت على خيمة من مخيمات الشمال السوري التي تؤوي ملايين المهجّرين قسراً من مدنهم وقراهم.

وكان الأطفال المشاركين في التحية، قد تجمّعوا حول صورة “أبو فلة” التي كتب بجانبها “تحية من أطفال مخيمات الشمال السوري إلى (أبو فلة)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *