رياضة

رئيس الفيفا يستقر بقطر للاستعداد لمونديال2022

هيومن فويس

رئيس الفيفا يستقر بقطر للاستعداد لمونديال2022

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن رئيسه السويسري، جاني إنفانتينو، انتقل إلى الدوحة بشكل مؤقت للإشراف على الاستعدادات لمونديال “قطر 2022″ المزمع إقامته نهاية العام الحالي.

وقال الـ”فيفا” في بيان، أمس الخميس: “كما أعلن في أكتوبر 2021، أبلغ رئيس فيفا، مجلس الإدارة بأنه سيقسم وجوده بين زيوريخ والدوحة وفي مختلف الدول، من أجل أداء مهامه الرئاسية وكي يكون قريبا من التحضيرات لكأس العالم”.

وأضاف: “كما فعل خلال بطولة كأس العرب لكرة القدم (التي استضافتها قطر نهاية العام الماضي)، سيعمل (إنفانتينو) جنبا إلى جنب مع موظفي فيفا في مكتبنا في الدوحة، عند الحاجة، حتى اختتام المونديال. لتجنب الشك، السيد إنفانتينو لديه إقامة (في الدوحة)، ويظل مسؤولا عن دفع الضرائب في سويسرا”.

وكانت صحيفة “بليك” السويسرية، كشفت الأحد الماضي، أن إنفانتينو كان يعيش في الدوحة، حيث استأجر منزلا، وتذهب اثنتان من بناته الأربع إلى المدرسة، قبيل انطلاق العرس الكروي في قطر من 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر المقبلين.

,كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، سعر تذاكر نهائيات مونديال “قطر 2022″، بعد إطلاق المرحلة الأولى من بيعها اليوم الأربعاء.

وأطلق الفيفا عملية بيع تذاكر نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر نهاية العام الجاري، بأسعار مخفضة تصل إلى ما يقارب 11 دولارا للسكان والمقيمين، في خضم الشكوك حيال تفشي فيروس كورونا.

وتصل أسعار التذاكر للمشجعين الأجانب إلى 69 دولارا، أي نحو ثلث سعر التذكرة في مونديال روسيا 2018.

ولكن ثمن أغلى التذاكر المعروضة للنهائي الذي يقام في 18 ديسمبر بملعب لوسيل، يصل إلى 1607 دولارات بزيادة قدرها 46 بالمائة مقارنة مع 1100 دولار لنهائي نسخة 2018.

وبلغت قيمة تذاكر الفئة الثانية لحضور المباراة النهائية نحو ألف دولار، فيما تصل تكلفة تذاكر الفئة الثالثة، وهي أرخص التذاكر المتاحة للمشجعين الدوليين، إلى 604 دولارات، وهو سعر أعلى بمقدار الثلث مقارنة مع 455 دولارا في النسخة السابقة للمونديال.

كما ارتفعت قيمة تذاكر النهائي للفئة الرابعة للسكان المحليين مما يعادل 110 دولارات في روسيا إلى 206 دولار.

وبالنسبة للمباريات الأخرى في دور المجموعات، يمكن للمقيمين القطريين شراء تذاكر مقابل 11 دولارا، وهو أرخص سعر بالنسبة للسكان المحليين منذ كأس العالم 1986 في المكسيك.

وأرخص التذاكر للبيع الدولي هي الأقل سعرا منذ نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا بواقع 69 دولارا.

وارتفعت أسعار تذاكر الفئة الأولى بشكل هامشي من 210 دولارات إلى 220، بينما ستبقى تذاكر الفئة الثانية عند 165 دولارا.

ويهدف الفيفا إلى جني 500 مليون دولار من حقوق الضيافة ومبيعات التذاكر عبر الملاعب الثمانية التي تستضيف مباريات المونديال القطري.

ولم تعلن السلطات القطرية بعد عن عدد المشجعين الذين سيسمح لهم بدخول الملاعب في كأس العالم التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وفي دولة عربية، وتجري منافساتها بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر المقبلين.

المصدر: أ ف ب وRT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.