سياسة

واشنطن: الخيار العسكري غير مستبعد بسوريا

هيومن فويس: رولا عيسى

قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية يوم الخميس، 6 نيسان- أبريل 2017، إن الولايات المتحدة لم تستبعد ردا عسكريا على الهجوم بالغاز السام في سوريا والذي أودى بحياة عشرات المدنيين وألقت واشنطن بالمسؤولية عنه على الحكومة السورية.

وردا على سؤال عما إذا كان قد تم استبعاد الخيار العسكري قال المسؤول “لا”، وليس واضحا حجم التخطيط العسكري الأمريكي القائم بشأن ضرب أهداف مرتبطة ببشار الأسد.

فيما قال وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، أن بلاده تأكّدت من استخدام أسلحة كيميائية بنتيجة تشريح جثث ضحايا سقطوا في الهجوم على بلدة “خان شيخون” بريف محافظة إدلب السورية الثلاثاء الماضي.

وخلال تصريح أدلى به للصحفيين في ولاية قيريق قلعة وسط تركيا، أعلن الوزير التركي عن انتهاء عملية تشريح جثث ضحايا الهجوم الكيميائي الذين نُقِلوا من إدلب إلى ولاية أضنة جنوبي البلاد.

وأوضح بوزداغ: “تم التأكد من استخدام أسلحة كيميائية إثر تشريح جثث 3 ضحايا سقطوا في الهجوم على بلدة خان شيخون بريف محافظة إدلب السورية أمس الأول”.

وأضاف: “بمشاركة ممثلين عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، انتهت عملية تشريح الجثث، التي أكدت من الناحية العلمية، استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية في خان شيخون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.