منوعات

لسبب صادم طيار يهبط في السعودية ويرفض مواصلة رحلته

هيومن فويس

طيار يهبط في السعودية ويرفض مواصلة رحلته- السبب مدهش

رفض طيار تابع لشركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، السفر من الدمام إلى إسلام آباد اليوم الأحد لأن مواعيد عمله قد انتهت.

وكانت الرحلة رقم “PK 9754” جاهزة للانطلاق من الرياض إلى إسلام آباد، ولكنها تأخرت بسبب سوء الأحوال الجوية، وقرر الطيار الهبوط اضطراريا في مطار الدمام حيث انتهى دوام عمله، ورفض مواصلة الرحلة.

واحتج الركاب على تأخير الرحلة ورفضوا تغيير الطائرات، وبعد بضع دقائق توتر الوضع، وتم استدعاء رجال الأمن.

كما قال متحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية: “يجب أن يستريح الطيار لأن ذلك ضروري لسلامة الطيران، وسيصل جميع الركاب الساعة 11 مساء إلى مطار إسلام آباد، وحتى ذلك الحين، تم إجراء جميع الترتيبات في الفنادق”. بحسب  “سماء تي في”

روسيا تقدم عرضا في سوريا- ماهي تفاصيله؟

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم السبت ميليشيات “قسد” لإطلاق حوار جديد مع نظام الأسد.

وذكر “لافروف” أن بلاده تبذل مجهودات جديدة لإقناع ميليشيات “قسد” بإطلاق حوار جاد مع نظام الأسد بدلا من الاعتماد على دعم الولايات المتحدة.

وقال “لافروف”: “إن روسيا تجري اتصالات مع إلهام أحمد وزملائها الأكراد من أجل إطلاق حوار مع دمشق”.

وأضاف: “أن موسكو تسعى إلى إقناع “قسد” بضرورة إطلاق حوار جاد مع النظام السوري بشأن الظروف التي سيعيش فيها الأكراد داخل الدولة السورية”.

وأشار “لافروف” إلى أن هناك بعض التحفظ لدى نظام الأسد بخصوص معارضة الأكراد له فيما سبق ووقوفها مع أمريكا.

وطالب “لافروف” ميليشيات “قسد” بضرورة تجاوز الماضي وإقامة علاقات للمستقبل، مشيرا إلى أن النظام السوري قد يستفيد في هذه المسألة من تجربة العراق المجاور.

يذكر أن روسيا حاولت في الآونة الأخيرة استغلال عزم تركيا شن هجوم شمالي سوريا، لتحقيق تقارب بين “قسد” ونظام الأسد ولكنها فشلت في ذلك.

من جانبه أجرى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، مباحثات مع نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، عملية التسوية في سوريا، عبر اتصال هاتفي.

وذكرت الخارجية الروسية، أن بيدرسن وفيرشينين “تبادلا بشكل مفصل وجهات النظر حول تعزيز العملية السياسية للتسوية السورية، التي يقودها السوريون أنفسهم، بمساعدة الأمم المتحدة وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

وجاء في البيان أن الجانبين “ناقشا قضايا الوضع الإقليمي حول سوريا، وكيفية مناقشة الملف السوري في مجلس الأمن الدولي”.

والتقى الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مع المنسق الخاص لوزارة الخارجية الإيطالية لسوريا، ستيفانو رافانيانو، وبحثا القضية السورية وإعادة الإعمار.

وبحسب وكالة “تاس” فإن اللقاء حضره الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، والسفير الإيطالي في موسكو، جورجيو ستاراس.بحسب الدرر الشامية+وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.