ميديا

ظاهرة نادرة الحدوث تظهر في سماء المسجد النبوي وتذهل الملايين- شاهد

هيومن فويس

ظاهرة نادرة الحدوث تظهر في سماء المسجد النبوي وتذهل الملايين- شاهد

شهدت سماء المسجد النبوي ظاهرة سحب “الماماتوس” الفريدة تزامنا مع هطول الأمطار الغزيرة وأجواء الطقس الباردة خلال الأيام الماضية.

وأثارت هذه الظاهرة ذهول الآلاف من مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي، فما هي هذه السحب؟ وكيف تتكون؟

تُعرف سحب الماماتوس (Mammatus clouds) بأنها من أكثر الظواهر الطبيعية غرابة وإثارة للدهشة، فمظهرها غريب جدًا ويشبه الفقاقيع المحدبة، وهي بالتالي تختلف تمامًا عن الغيوم التي نعرفها والتي تتميز بقاعدتها المسطحة.

ويُطلق اسم “سحب الماماتوس” على مجموعة السحب العنقودية التي تتصل ببعضها وتشبه حبات القطن المتجعدة. ويتكون كل عنقود من أجزاء متصلة ببعضها يمتد طولها لمئات الكيلومترات بعرض السماء.

وتتكون سحب أو غيوم الماماتوس في الغالب تحت غيوم المزن الركامي، ويجب أن تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة، وغير مستقرة، أما تحت هذه الطبقات فتكون طبقة جافة، ولكي تظهر بشكلها الغريب يجب تشكل تيار هوائي صاعد وتتشكل هذه السحب بسبب التباين بين درجة الحرارة العليا الباردة ونسبة الرطوبة في طبقات الجو السفلى، فالتذبذب هو الذي يخلق مثل هذه السحب.

وكانت سماء المسجد النبوي شهدت ظاهرة “الماماتوس” الفريدة تزامنا مع هطول الأمطار الغزيرة وأجواء الطقس الباردة خلال الأيام الماضية.

ونشرت وكالة شؤون المسجد النبوي على حسابها عبر “تويتر” صورا للغيوم، بالإضافة إلى فيديو لهطول الأمطار على المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

غطت ظاهرة سحب “الماماتوس” الفريدة سماء المسجد النبوي، الفريدة تزامنا مع هطول الأمطار الغزيرة وأجواء الطقس الباردة خلال الأيام الماضية.

ونشرت وكالة شؤون المسجد النبوي على حسابها عبر “تويتر” صورا للغيوم، بالإضافة إلى فيديو لهطول الأمطار على المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

وسحب الماماتوس من أكثر الظواهر الطبيعية غرابة وإثارة للدهشة، فمظهرها غريب جدا ويشبه الفقاقيع المحدبة، وهي بالتالي تختلف تماما عن الغيوم التي نعرفها والتي تتميز بقاعدتها المسطحة.

وتأتي سحب الماماتوس بمثابة مجموعة من السحب العنقودية المتصلة ببعضها بعضاً، تشبه حبات القطن المتجعدة، أو على هيئة أنابيب طويلة وهو الشكل الكلاسيكي البارز لهذه الظاهرة. وفق صحيفة البيان

وتتشكل هذه السحب عادة عندما تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة وأسفل هذه الطبقات طبقة جافة، لينتج عن ذلك تصاعد وهبوط سريع لتيارات الهواء التي تمتزج بقطرات المياه فتتكون سحب الماماتوس.

 

وسحب الماماتوس من أكثر الظواهر الطبيعية غرابة وإثارة للدهشة، فمظهرها غريب جدا ويشبه الفقاقيع المحدبة، وهي بالتالي تختلف تماما عن الغيوم التي نعرفها والتي تتميز بقاعدتها المسطحة.

وتأتي سحب الماماتوس بمثابة مجموعة من السحب العنقودية المتصلة ببعضها، تشبه حبات القطن المتجعدة، أو على هيئة أنابيب طويلة وهو الشكل الكلاسيكي البارز لهذه الظاهرة.

وتتشكل هذه السحب عادة عندما تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة وأسفل هذه الطبقات طبقة جافة، لينتج عن ذلك تصاعد وهبوط سريع لتيارات الهواء التي تمتزج بقطرات المياه فتتكون سحب الماماتوس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *