ملفات إنسانية

كل ما تريد معرفته حول مبادرة جو شو الإنسانية في سوريا

هيومن فويس

جو شو يفاجئ النازحين السوريين بمشروع إسكاني كبير- فيديو

أطلق الإعلامي المصري “يوسف حسين” المعروف بـ (جو شو) مبادرة تهدف إلى جمع تبرعات لبناء قرية متكاملة للنازحين في شمالي سوريا.

وأضاف في شريط مصور، نُشر أمس الخميس، أنه أطلق هذه الحملة بعد وصول عدد متابعي صفحته في فيس بوك إلى 9 ملايين.

وأوضح “جو شو” أن الهدف من حملته هو بناء قرية كاملة تتألف من 200 منزل وتتضمن مسجداً ومدرسة ومستشفى لإيواء النازحين السوريين في المخيمات.

وأشار إلى أن الحملة ستكون بالتعاون مع منظمة “Human Appal”، مبيناً أن المنزل الواحد يتكون من غرفتين وصالون وحمام ومطبخ، وأن كلفة بنائه نحو 2500 دولار أميركي.

وأطلق (جو شو)، في شباط الفائت، مبادرة لجمع تبرعات للنازحين السوريين والمتضررين في مخيمات النزوح، في ظل الأجواء الشتوية والمعاناة التي يعيشونها في فصل الشتاء، وذلك لوصول عدد متابعيه إلى 8 ملايين متابع، قائلاً: “سوف أبدأ بقضية مجتمعية لجمع تبرعات للاجئين السوريين”. وفق موقع تلفزيون سوريا.

ولفت إلى أن درجات الحرارة وصلت إلى دون الصفر درجة مئوية، وأن هذا الأمر زاد من معاناة النازحين السوريين، إذ أصبح فصل الشتاء بالنسبة لهم “فصل رعب”.

ويضم الشمال السوري نحو 1500 مخيم يقطن داخلها نحو 1.5 مليون نازح، إذ يعانون من ظروف معيشية صعبة في فصل الشتاء بسبب الأمطار التي تغرق خيمهم، وفي الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح أن تكلفة المنزل الواحد تقارب 2500 دولارر، ما مجموعه (500) ألف دولار ، وأكد أن المنزل الواحد المكون من غرفتين وصالة سيؤمّن المأوى لـ 5 إلى 10 أشخاص.

وقبل أيام أعلن اليوتيوبر الكويتي حسن سليمان المعروف باسم “أبو فلة” عن إطلاق حملة جديدة لجمع الأموال، من أجل تدفئة شتاء 100 ألف عائلة من اللاجئين.

يذكر أن “أبو فلة” تمكن بالتعاون مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أواخر العام الماضي، من جمع مليون دولار لتوفير احتياجات آلاف الأسر اللاجئة والنازحة خلال فصل الشتاء خلال حملة بعنوان “دفي قلوبهم”، أطلقها في بث مباشر على اليوتيوب استمرت لنحو 28 ساعة.وفق آرام

أبو فلة يستهدف السوريين من جديد.. 10 مليون دولار مخصصة للاجئين
مرة جديدة، حملة تبرعات يطلقها مدون الفيديوهات (اليوتيوبر) الكويتي الشهير “أبو فلة” بحملة وتهدف لجمع 10 مليون دولار، لصالح اللاجئين وسكان المخيمات في المنطقة، حيث بدأ ببث مباشر باسم “حملة أجمل شتاء في العالم”.

حملة إماراتية
وترفع هذه الحملة شعار “أجمل شتاء في العالم” وتهدف للتعريف على معالم دولة الإمارات، بخاصة في شهر الشتاء، كما تسعى الحملة لدعم الشعوب التي تعاني ظروفا صعبة في الشتاء، ومساندة اللاجئين الذين أجبرتهم ظروفهم إلى سكن الخيام في العالم العربي وأفريقيا، وذلك من خلال نشر الدفء في خيمهم وأماكن سكنهم.

وتتعاون الحملة مع اليوتيوبر الشاب حسن سليمان “أبوفلة”، والذي أعلن عنها في مقطع فيديو على قناته، كما تتكفل الحملة بتحسين وضع 100 ألف عائلة في المنطقة العربية وإفريقيا.

هذه المبادرة الإنسانية، انطلقت بالشراكة مع “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” وشركة “جالاكسي ريسر” العالمية المتخصصة في مجال الألعاب الافتراضية الرقمية، التي تشرف على أعمال وأنشطة اليوتيوبر “أبوفلة”، ومقرها في إمارة دبي.

وبالتعاون مع “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” إضافة لذلك “الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام”، واللتين ستساهمان في إيصال المساعدات إلى محتاجيها. وفق موقع الحل

وحظيت حملة تبرعات أبو فلة التي أطلقها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بتقدير واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تمكن من جمع مليون دولار لفائدة التبرعات الخيرية عبر 28 ساعة من البث المتواصل.

وكان الشاب الكويتي قد تعهد بعدم إيقاف البث المباشر للحملة حتى يجمع المبلغ المطلوب. فانتهى به الأمر نائما أمام الكاميرا من أجل تحقيق هدفه، في إطار حملة مشتركة مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *