ميديا

شكران مرتجى تخرج عن صمتها وتوجه انتقادات لاذعة (فيديو)

هيومن فويس

شكران مرتجى تخرج عن صمتها وتوجه انتقادات لاذعة (فيديو)

وُلدت الفنانة شكران مرتجى في الطائف/ المملكة العربية السعودية، بتاريخ 12 ديسمبر 1970، لأبٍ فلسطيني من غزة وأم سورية، عاشت عدة سنوات في السعودية ثم انتقلت مع عائلتها إلى العاصمة السورية دمشق، حيث عاشت في منطقة الزبداني.

حصلت مرتجى على شهادة الثانوية العامة “البكالوريا” في دمشق، ثم التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرجت دفعة 1993، وبدأت مشوارها الفني عام 1994، من خلال مسرحية السفربرلك.

أولى مشاركتها في الدراما التليفزيونية كانت عام 1994 في مسلسل “عيلة 5 نجوم”، أما انطلاقتها الحقيقية فكانت عام 1997، في مسلسل يوميات جميل وهناء، حيث جسدت شخصية السكرتيرة أمل جمال أمام الفنان أيمن زيدان.

حُوصرت في الأدوار الكوميدية لأن الجمهور أحبها لخفة ظلها وقدرتها على انتزاع الضحكات ببساطتها وعفويتها، ومن أبرز ما قدمت: “عيلة 7 نجوم”، “عيلة 8 نجوم”، “دنيا”، “باب الحارة”، وقدمت في الأخيرة شخصية أم بدر.

شاركت مرتجى في عددٍ من مسلسلات البيئة الشامية، مثل: “جرن الشاويش” عام 2007، “أهل الراية” و”أولاد القيمرية” و”الحصرم الشامي” عام 2008، “طالع الفضة” عام 2011، “خاتون” عام 2016، “سلاسل ذهب” عام 2019.

تُصور حاليًا مشاهدها في مسلسلين بيئة شامية، هما: حارة القبة مع المخرجة رشا شربتجي، والكندوش مع المخرج سمير حسين، حيث تجتمع في الثاني مع عرابها الفنان أيمن زيدان وعرابتها الفنانة سامية الجزائري، أما آخر أعمالها الفنية، مشاركتها في المسلسل المثير للجدل شارع شيكاغو، حيث جسدت شخصية “ستيلا”.

عام 2017 شكل نقلة نوعية في مسيرة مرتجى الفنية، فقد حصلت على أول دور بطولة مطلقة في مسلسل البيئة الشامية “وردة شامية”، حيث جسدت شخصية “شامية” شقيقة “سلافة معمار/ وردة” في محاكاة لقصة القاتلتين الشهيرتين “ريا وسكينة” في أجواء دمشقية.

تُتهم الفنانة شكران مرتجى بأنها أجرت الكثير من عمليات التجميل، لكنها تعترف بإجراء عملية جراحية تجميلية لأنفها عدة مرات، حتى وصلت للشكل الذي يرضيها.

تزوجت من الفنان السوري علاء قاسم عام 2008، زواجًا سريًا، لم ترزق بالأطفال، وانفصلت عنه العام الماضي، وقد كان هذا الزواج سببًا في حصولها على الجنسية السورية عام 2012 وعندها تم إعلان الزواج.

تعتبر الفنانة شكران مرتجى نفسها أم لثلاث فنانات شابات، هن: ولاء عزام، جيانا عنيد، نانسي خوري. وفي بداية عام 2019 تعرضت لحادث سير نجت منه بأعجوبة.

وجهت الفنانة السورية شكران مرتجى نداءً عاجلاً إلى وزير الكهرباء والعاملين في الوزارة، من أجل جلب الكهرباء يوم واحد في الأسبوع.

وفي لقاء إذاعي أطلقت مرتجى صرخة وجع حسبما رصدت منصة تريند من الحال المزري الذي وصل إليه الشعب السوري.

وقالت الفنانة السورية بأن الفرحة التي باتت تشعر بها خلال قدوم الكهرباء لمدة ساعة أو ساعتين باتت تضاهي أي فرحة في حياتها.

وتابعت بأن ليلة رأس السنة جاءت الكهرباء لمدة ساعتين متواصلتين، الأمر الذي جعلها أن لا تصدق من شدة الفرح.

إلا أن الممثلة السورية شكران مرتجى طالبت وزير الكهرباء بالخط العريض أن يجلب الكهرباء يوم واحد في الأسبوع.

مبينة دوافع ذلك في حديثها بأن هناك عائلات متزوجة تريد الإستحمام، كما أن هناك نساء في حالات الولادة تريد الاستحمام.

قائلة في حديثها: “بدي قولها في ناس متجوزة بدها تتحمم ما بصير هالحكي.. خلينا نحكي بالدين في ناس متجوزة وحقها”.

كما أبدت مرتجى احباطها من طرق التعامل التي يتلقاها المواطن من تصريحات وزير الكهرباء حول عدم وجود حلول لتلك الأزمة.

معلنة قبولها بإختراع أي كذبة تواسي مشاعر المواطنين، وذلك من أجل إقناع نفسه بالاستمرار في الحياة بعد أن فقد كافة مقوماتها.

أما على الصعيد الفني تشارك شكران مرتجى في مسلسل “حارة القبة2″و “الكندوس2″، بالإضافة إلى تواجدها في المسلسل المشترك “دهب أيلول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.