المرأة والصحة

تسبب أمراضا قاتلة.. 4 أجزاء من الدجاج احذر تناولها

هيومن فويس

تسبب أمراضا قاتلة.. 4 أجزاء من الدجاج احذر تناولها

يفضل الكثير من الناس تناول لحوم الدجاج عن اللحوم الحمراء نظرا لفائدتها وعدم احتوائها على الكثير من الأضرار بعكس اللحوم الحمراء.

وعرضت بوابة “أخبار اليوم” تقريرا يحذر من تناول 4 أجزاء محددة من الدجاج، مشيرا إلى أنها تحتوي موادا ضارة تسبب أمراضا قاتلة كالسرطان، وجاءت هذه الأجزاء كما يلي:

الذيل

ذلك لأنه يحتوي على طفيليات والبكتيريا، وهي بطبيعة الحال مصدر وسبب أساسى فى الإصابة بكثير من أمراض المعدة والجهاز الهضمى.

الرئة

وتحتوي رئة الدجاج على بكتيريا لا يمكن التخلص منها حتى مع طهي الدجاجة وتعريضها لدرجة حراره عالية، وهو ما أكدته الدراسات التي تفيد بأن تناول رئة الدجاج تسبب الكثير من المشاكل الصحية للإنسان .

الرأس

تحتوي رأس الدجاجة على كثير من السموم المسببة للأورام السرطانية، ذلك لأن مربي الدجاج يحقنونه في رأسه أو جناحه بهرمون “الستيرويد” وهو المسئول عن إزدياد وزن الدجاجة بشكل غير طبيعى، ويعتبر هذا الهرمون عن الإصابة بأمراض مثل السرطان والقرح، واضطرابات الهرمونات عند النساء ، وقد يصل إلى الإصابة بالعقم .

الجلد

وهو يحتوي على دهون ذات سعرات حراريه عالية وبكتيريا وطفيليات لا تموت بدرجات الحراره العالية، حيث تسبب هذه البكتيريا سرطان المعدة والدم بجانب الإصابة بأمراض السمنة و القلب حيث يزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، ويزيد من فرص الإصابة بالجلطات.

لماذا لايجب غسل الدجاج قبل الطهي؟.. دراسة جديدة تجيب

كثير من المعتقدات الخاطئة يتوارثها الناس، وتكشف الدراسات الحديثة كل يوم عن أفكار كنا نعتبرها من المسلمات، لكنها غير ذلك ، فالغالب من يقوم بغسل الدجاج قبل الطهي لكن بحثاً جديداً وجد ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬عدم‭ ‬غسل‭ ‬الدجاج‭ ‬قبل‭ ‬الطهي،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يسبب‭ ‬ذلك‭ ‬الإصابة‭ ‬بتسمم.

‭ ‬حيث‭ ‬اعتاد‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬غسل‭ ‬الدجاج‭ ‬قبل‭ ‬طهيه‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب،‭ ‬منها‭ ‬لأن‭ ‬آباءهم‭ ‬قد‭ ‬فعلوا‭ ‬ذلك،‭ ‬حيث‭ ‬اعتقدوا‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬إزالة‭ ‬الدم‭ ‬او‭ ‬اعتقدوا‭ ‬أنه‭ ‬بذلك‭ ‬أصبح‭ ‬لحم‭ ‬الدجاج‭ ‬أكثر‭ ‬أمانا،‭ ‬لكن‭ ‬اتضح‭ ‬أن‭ ‬غسل‭ ‬الدجاج‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يزيد‭ ‬فرص‭ ‬الإصابة‭ ‬بتسمم،‭ ‬بحسب‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬نشرت‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬Journal‭ ‬of‭ ‬Food‭ ‬Protection‮»‬‭.‬

وقام‭ ‬باحثون‭ ‬بمراقبة‭ ‬300‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬مختبر‭ ‬وهم‭ ‬يحضرون‭ ‬أفخاذ‭ ‬الدجاج‭ ‬والسلطة‭ ‬كما‭ ‬يحضروها‭ ‬في‭ ‬المنزل،‭ ‬وتبين‭ ‬أن‭ ‬الذين‭ ‬يقومون‭ ‬بغسل‭ ‬اللحم‭ ‬يتركون‭ ‬وراءهم‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬في‭ ‬المطبخ،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بتسمم وفق صحيفة أخبار الخليج‭.‬

وأضاف‭ ‬العلماء‭ ‬إلى‭ ‬الدجاج‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬غير‭ ‬المؤذية‭ ‬السالمونيلا‭ ‬لمراقبة‭ ‬كيف‭ ‬تنتشر‭ ‬خلال‭ ‬طهي‭ ‬الطعام‭. ‬وأظهرت‭ ‬النتيجة‭ ‬انتشار‭ ‬60‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬في‭ ‬مغسلة‭ ‬المطبخ‭ ‬وبقيت‭ ‬14‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬في‭ ‬الوعاء‭ ‬الذي‭ ‬غسل‭ ‬فيه‭ ‬الدجاج‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬غسله‭.‬

كما‭ ‬نقل‭ ‬المشاركون‭ ‬26‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬إلى‭ ‬السلطة‭ ‬التي‭ ‬كانوا‭ ‬يعدونها،‭ ‬ولاحظت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يغسلوا‭ ‬أيديهم‭ ‬بعد‭ ‬تحضير‭ ‬الدجاج‭ ‬قد‭ ‬نقلوا‭ ‬البكتيريا‭ ‬أيضا‭.‬

وهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬الصحيحة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬اتباعها‭ ‬كغسل‭ ‬اليدين‭ ‬بعد‭ ‬تحضير‭ ‬اللحم‭ ‬بالصابون‭ ‬مدة‭ ‬20‭ ‬ثانية‭ ‬على‭ ‬الأقل،‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬تجفيف‭ ‬اليدين‭. ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬تحضير‭ ‬السلطة‭ ‬قبل‭ ‬تحضير‭ ‬اللحم‭ ‬لتجنب‭ ‬احتمال‭ ‬انتقال‭ ‬البكتيريا‭ ‬الموجودة‭ ‬على‭ ‬اللحم‭ ‬إلى‭ ‬السلطة‭. ‬

تجنب‭ ‬استخدام‭ ‬نفس‭ ‬لوح‭ ‬التقطيع‭ ‬أو‭ ‬السكين‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬استخدامها‭ ‬عند‭ ‬إعداد‭ ‬اللحم‭ ‬لإعداد‭ ‬أطعمة‭ ‬أخرى‭. ‬ويجب‭ ‬طهي‭ ‬الدواجن‭ ‬عند‭ ‬74‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬وطهي‭ ‬لحم‭ ‬الضأن‭ ‬ولحم‭ ‬البقر‭ ‬عند‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬63‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭.‬

المصدر: موقع البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *