رياضة

ضربة موجعة لمحمد صلاح يتلقاها من زملائه في نادي ليفربول..تفاصيل

هيومن فويس

ضربة موجعة لمحمد صلاح يتلقاها من زملائه في نادي ليفربول..تفاصيل

تلقى النجم المصري محمد صلاح، ضربة موجعة من قبل زملائه في نادي ليفربول، بعد عدم التصويت لصالحه للانضمام إلى قائمة قادة الفريق (الكابتن) كخيار رابع.

وفي المواسم السابقة تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب، كان لليفربول أربعة لاعبين يرتدون شارة القيادة (جوردان هندرسون، وجيمس ميلنر، وجورجينيو فينالدوم، وفيرغيل فان دايك)، ولكن بعد رحيل فينالدوم في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، تبقى ثلاثة لاعبين فقط لحمل شارة قيادة الفريق الأحمر.

وخلال إحدى المباريات التي غاب فيها قادة ليفربول جميعا، حمل المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو شارة القيادة، ليقرر كلوب بعدها توسيع مجموعة اللاعبين “القادة” إلى ستة لاعبين.

وترك المدرب الألماني الأمر للاعبي ليفربول ليقرروا من يحتل المراكز الثلاثة المتبقية، ليقتنص الحارس البرازيلي أليسون بيكر، المركز الرابع.

وقال أليسون في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “عادة في أوروبا القائد هو اللاعب الأكثر خبرة أو الأكثر مشاركة في المباريات”.

وأضاف: “كان لدينا مؤخرا مجموعة من أربعة قادة، وقد أصيبوا جميعا، كان على كلوب أن يختار، واختار فيرمينو، الذي كان لديه المزيد من المباريات”.

وواصل: “في هذا الوضع غير المعتاد في تلك اللحظة، فتح المدرب باب التصويت بين اللاعبين لاختيار قادة جدد”.

وأردف الحارس البرازيلي: “فينالدوم رحل عن الفريق، وأدى ذلك إلى زيادة عدد القادة، الآن أصبح هناك ستة، وكنت واحدا من أولئك الذين حصلوا على أصوات الباقيين”.

وتابع: “أنا سعيد بثقة الفريق، ولكن بغض النظر عن شارة القيادة أم لا، أعتقد أن الجميع مهم في قضية القيادة هذه، بصفتي حارس مرمى فإن هذا الشعور بالقيادة مهم”.

وأشارت “ميرور” إلى أنه يبقى أن نرى من الذي تم التصويت له إلى جانب أليسون كخيار خامس وسادس، لكن صلاح مرشح مرجح لأنه عزز مكانته كواحد من أفضل اللاعبين في العالم هذا الموسم.

وأوضحت أنه إذا لم يتم اختيار اللاعب المصري، فسيكون ذلك بمثابة ضربة موجعة له، بعد أن أعرب عن خيبة أمله لعدم حصوله على شارة القيادة في مباراة ميتلاند في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وصرح صلاح في حوار مع “آس” في نهاية العام الماضي: “بصراحة شعرت بخيبة أمل كبيرة، كنت أتوقع أن أكون الكابتن، لكن هذا قرار المدرب ولذا أتقبله”.

وأفادت “ميرور” بأنه حتى لو حصل صلاح على مكان ضمن قادة ليفربول، فمن الواضح أنه يأتي خلف أليسون، لأن الأخير حمل شارة قيادة الفريق مؤخرا، رغم وجود النجم المصري في التشكيلة الأساسية.

اقرأ أيضاً:كم تقاضى محمد صلاح مقابل ظهوره مع عمرو أديب؟

برنامج “الحكاية” مع عمرو أديب، يُقدم مُتابعات يومية للشأن العام المصري والعربي، ويعرض كل جديد ومتميز في حلقاته من الجمعة للإثنين على شاشة MBC مصر.

يستضيف برنامج “الحكاية” مع عمرو أديب، في حلقتين النجم المصري الكابتن محمد صلاح، في ظهور تليفزيوني خاص من مدينة ليفربول الإنجليزية.

وتُعرض الحلقات الخاصة بداية من “الأحد” على منصة شاهد المفتوحة، وتُعرض على شاشة MBC مصر الأربعاء والخميس المُقبلين في تمام التاسعة مساءً. وفق موقع في الفن.

وينتظر عشاق النجم المصري محمد صلاح، اللقاء المرتقب له، الذي أعلن عنه الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “الحكاية”، بإجراء حوار تليفزيوني مع محمد صلاح في مدينة ليفربول، ولم يعلن موعد عرض الحوار، فيما اكتفى بأنه سيعرض في إحدى الحلقات المقبلة، عقب انتهاء المونتاج.

شهدت الأشهر الماضية، جولة طويلة من المفاوضات بين فريق البرنامج وإدارة قناة mbc من جانب، ووكيل محمد صلاح رامي عباس وإدارة فريق ليفربول من جانب آخر، وانتهت بالتوصل لاتفاق يقضي بظهور اللاعب خلال البرنامج، مقابل الحصول على مبلغ مادي يعد الأكبر في تاريخ القناة، وفقا لموقع صدى البلد.

وأعلنت إدارة قناة إم بي سي مصر عن المبلغ الذي حصل عليه محمد صلاح، حيث أكد مسئولو قناة إم بي سي مصر، أن محمد صلاح حصل على مبلغ 650 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل 10 ملايين جنيه مصري. وفق موقع البيان.

ويعتبر هذا الأجر من أكبر الأجور التي تقوم قناة إم بي سي مصر بمنحها لأحد الضيوف الذين تستضيفهم خلال برامجها، ويرجع هذا الأجر الكبير إلى المكانة الكبيرة للنجم محمد صلاح عند جميع العرب في كافة أنحاء العالم.

غادر عمرو أديب قبل 72 ساعة إلى مدينة ليفربول الإنجليزية، لإجراء حوار مع نجم فريق ليفربول ومنتخب مصر محمد صلاح، بعد التوصل لاتفاق مع اللاعب ومدير أعماله اللبناني رامي عباس، وإدارة الفريق الإنجليزي على جميع التفاصيل، التي تتعلق بظهور صلاح، حيث أعرب أديب عن سعادته بإجراء حوارا مجددا مع الفرعون المصري قائلا: “الموضوع ليس سهلا.. وهذا النجم مبتسم دائما والابتسامة لا تفارق وجهه، وهذا الحوار مليء بكل التفاصيل الخاصة بحياته”.

وقال أديب، إنه يجهز لحوار محمد صلاح، منذ شهور قبل سفره إلى لندن وإجراء اللقاء، الخميس، في مدينة ليفربول، والظهور بحلقة الجمعة من “الحكاية”، من لندن.

مردفًا: “محمد صلاح يعيش حاليا في أيامه الذهبية وهو يتربع بالفعل على أفضل مستوى في العالم.. وأنا أشكر رامي عباس الذي له دور كبير في حياة محمد صلاح”.

 

وكشف الإعلامي عمرو أديب عن كواليس الحوار موضحا أنه كان متواجد منذ 3 سنوات في مدينة ليفربول لمقابلة نجمنا المصري.

وكان وقتها نجم الدوري الإنجليزي، وبعد 3 سنوات جاء لمقابلة صلاح وهو حاليا الأفضل في العالم، ليحقق نقلة كبيرة، فهو هداف الدوري الإنجليزي ومرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم. وفق موقع البيان

وأضاف: “سيبك من محمد صلاح لاعب الكرة أنا شوفت شخصية مبهرة، الراجل بيشتغل على نفسه جامد، وفيه تطور مذهل من آخر مقابلة لي مع صلاح منذ 3 سنوات، وحاجة تشرف أي مصري، مؤكدًا أنه منذ شهور وفريق العمل يعد لهذا اللقاء مع النجم المصري”.

وكشفت الصور، عن أن اللقاء تم إجراؤه بقاعة ملكية في ليفربول، وذلك على هامش لقاء الفريق مع نظيره بورتو البرتغالي في دوري أبطال أوروبا، الذي سجل فيه صلاح هدفا من أهدافه المذلة المدافعين.

المصدر: “ميرور”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *