اقتصاد

حدث لا يصدق.. «ربع جنيه»ورق يباع بـ 4000 ضعفه

هيومن فويس: متابعات

حدث لا يصدق.. «ربع جنيه»ورق يباع بـ 4000 ضعفه

ازدهرت في الآونة الأخيرة تجارة العملات القديمة التي تحقق أرباحاً طائلة لمالكيها، وفي مصر أصبحت العملات القديمة، محط اهتمام الكثير من المواطنين مؤخرًا، بعد أن كشف تجار وهواة جمع الأنتيكات والمقتنيات القديمة، أنها بمثابة الكنز لمن يمتلكونه بين أيديهم دون دراية بذلك، حيث يمكن أن يتحول المالك لعملة قديمة إلى مليونير بين ليلة وضحاها بمجرد معرفة قيمة العملة النادرة التي يمتلكها.

وجود خطأ في «سك» العملة، أو توقف إصدارها في البنوك لأسباب مختلفة، تجعل هذه العملة مع مرور الوقت من المقتنيات النادرة، وكلما قل عددها كلما ارتفع سعرها، لعل أبرزها الربع جنيه المميز برسمة خاصة، باعتباره من العملات الأكثر ندرة.

ربع جنيه، عبارة عن عملة ورقية، تباع حاليًا بمبلغ يصل إلى ألف جنيه، أي مايقدر بنحو 4 آلاف ضعف سعرها، خاصة العملة التي تحتفظ بكامل جودتها دون أن تُلمس، بحسب ما رواه محمد حربي، تاجر وهاوي عملات قديمة، خلال حديثه وفق صحيفة «الوطن»: «الجودة بتأثر بشكل كبير على سعر العملة».

وأكد «حربي»، أن عملة الربع جنيه المعدني المثقوب من المنتصف، هي الأكثر تواجدا مع المواطنين، نظرًا لاستمرار تداولها حتى الآونة الأخيرة، إلا أن إحدى العملات الورقية، يصل سعرها إلى 4000 ضعف: «لازم يكون مرسوم على الربع جنيه جمل، علشان كده هو مشهور باسم ربع جنيه الجمال».

وأوضح تاجر العملات القديمة، أن الربع جنيه الأغلى على الإطلاق، يعود إلى عملة فضية تباع حاليًا بمبلغ يتراوح بين 25 ألفا و50 ألف جنيه، وتتميز برسمة كف اليد الأيسر عليها والتي كانت مجرد خطأ في السك، ومدون عليها كلمة «مجلس الأمة»، وفقا لما رواه: «العملة دي مش بتحتاج إلى سريال نمبر، أهم حاجة الرسمة فيها تكون مظبوطة». وفق البيان.

رجل يطلب المساعدة من ناسا بشأن فقده عملات بيتكوين
الارتفاع الجنوني في أسعار العملات الرقمية خاصة البيتكوين جعل شاباً أمريكياً يطلب المساعدة من ناسا لتبحث عن قرص صلب يحتوي على كلمة مرور للدخول لحساب عملته المشفرة كان قد رماه في النفايات مما سيعود عليه بملايين الدولارات في حال وجدها.
وحاول مبرمج بريطاني يائسا لمدة ثماني سنوات استعادة محرك الأقراص الثابتة القديم الذي يحتوي على كلمة مرور لمحفظة رقمية بعد رميه في مكب النفايات.

ويجري الآن محادثات مع شركة ساعدت وكالة ناسا في استعادة البيانات من مكوك فضائي مفجر.

وقام جيمس هاولز من جنوب ويلز، بجمع عملات بيتكوين عندما كانت لا تكلف شيئا تقريبا ولم تكن العملة المشفرة معروفة إلا في دوائر التكنولوجيا الضيقة. وتمكن من تجميع حوالي 7500 عملة بيتكوين – تبلغ قيمتها الآن أكثر من 350 مليون دولار.

واحتُفظ بمفتاح تشفير خاص للوصول إلى عملات بيتكوين على محرك أقراص ثابت، والذي ألقي عن طريق الخطأ في موقع مكب النفايات Docksway بالقرب من نيوبورت، ويلز، في عام 2013. واعتقد الرجل أن جهاز الكمبيوتر القديم الخاص به لا يحتوي على شيء سوى القمامة.

وبعد أن أدرك الخطأ الذي كلفه ثروة، حاول البحث في القمامة، لكن دون جدوى. وقدّر أن قرصه الصلب يقع في مكان ما في مساحة 200 متر مربع، على عمق يصل إلى 15 مترا تحت كل القمامة، حتى أنه عرض على المجلس المحلي المسؤول عن الموقع ربع أي ثروة يعثر عليها. وأنشأ هاولز أيضا صندوق استرداد بيتكوين، بحثا عن أي مساعدة في البحث عن الكنز.

ويبدو أن شركة استعادة البيانات التي عينتها ناسا سابقا، حريصة الآن على مساعدة هاولز، وفقا لتقارير وسائل الإعلام البريطانية. وتمكنت Ontrack، الشركة من مينيابوليس، من استعادة القرص الصلب من مكوك الفضاء كولومبيا المحطم في عام 2003، على الرغم من العثور على الجهاز بعد أشهر من الحادث.

وقال هاولز لـ”ذا صن” هذا الأسبوع: “تمكنوا من استرداده من مكوك متفجر، ولا يبدو أنهم يعتقدون أن التواجد في مكب النفايات سيكون مشكلة”.

المصدر: البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.